أساسيات بولس الثلاثة Paul's Three Foundations

-A A +A

 

يبدأ أعلان بولس عن المسيح أنه صار خطية لأجلنا ويشمل 40 يوم بعد الصلب إلي جلوسه عن يمين الأب في السماء

أعلان بولس يضمن  3 حقائق أساسية :

1- ما فعله الله لنا في المسيح في خطة الفداء (كونه بديل عنا ) العظيمة .

2- ما يفعله الروح القدس من خلال كلمة الله فينا في الميلاد الثاني والأمتلاء بالروح القدس

3- ما يفعله المسيح لأجلنا الآن عن يمين الآب

 
* ما فعله المسيح لم يكن له بل كان لنا.  فهو كان بديل عنك( بدل مكانك).  كل ما فعله صار من نصيبنا.

- أتضح من هذا العمل أن سلطان وتسبد أبليس علي الإنسان أنتهى... ويسوع لم يقم من الأموات حتي أنتصر علي أبليس وكسر سلطانه.

"12 فأشكروا الآب الذى جعلكم مؤهلين للمشاركة فى ميراث المقدسين الذين يحيون فى النور ,13الآب الذى انقذنا من سلطة الظلمة ،ونقلنا الى ملك ابنه الحبيب"14الذى فدانا،وفيه غفران الخطايا (كو12:1-14)

هذا يوضح ما يفعله الله لنا بالمسيح.  تذكر أن الكتاب لا يذ كر أن الله سوف ينقذنا  من سلطان الظلمة لو أحنا صالحين أو قررنا أن نفعل أفضل.  لكن تأتي الجملة في فعل الماضي.  لقد تم "نقلنا" تعني نقل شئ من مكان إلي مكان أخر نقلنا من مملكة إبليس إلي مملكة الآب.  من عائلة أبليس إلي عائلة الله.  هذا هو الميلاد الثاني.  هذا هو ما حدث عندما مات المسيح وقام من الأموات.  لقد صار حقيقة في حياتنا بالميلاد الثاني هذا هو فدائنا.  نحن لا ننتظره لكننا نمتلكه الآن.

كل مؤمن تحرر من سلطان إبليس لا يوجد مؤمن يتمتع بحرية أكثر من الآخر. لكن واقعيا أن بعض المؤمنين فقط أدركوا ما يخصهم في المسيح وعرفوا كيف يتمتعون به أكثر من الآخرين لكن شكرا لله.  هذه الحرية تشمل كل المؤمنين فقط لو اصغينا لكلمة الله وتمتعنا بحقيقة ما لنا .. إبليس ليس له سيادة علي حياتنا

" الخطية لن تسودكم لأنكم لستم نحن الناموس لكن تحت النعمة ". ( رو 14:6)

إبليس والخطية ليس لهم سيادة عليك لماذا؟ نشكر الله. لأنه صار لنا سيد جديد الرب يسوع المسيح إبليس لن يسود عليك مره أخري.... مثلما تسيد فرعون علي شعب إسرائيل قديما ،إلي أن عبروا البحر الأحمر وعندما قرر فرعون ان يعبر خلفهم غرق فرعون وجنوده وتحرر بني إسرائيل للأبد من سيادة فرعون.

- إبليس ليس له سيادة وسيطره عليك لا يستطيع أن يضع مرض من الأمراض أو الأوبئه عليك  فكلها مصدرها إبليس ومملكته ...لا يوجد مرض او وبأ في السماء ليست مشيئة الله للمؤمنين أن يمرضوا . الرب يسوع نفسه أخبرنا عندما نأتي ونصلي : لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك علي الأرض ونعلم أنه لا يوجد مرض أو ألم في السماء ...إبليس لا يستطيع أن يضع عليك  أى مرض أو ألم ..ولو فعل ذلك !إما أنك :

1- لا تعرف كيف تمنع إبليس من أن يصيبك

2- لا تعرف كيف تأخذ حقك وأمتيازاتك وتتمتع بها .وفى كلتا الحالتين لابد ان تخضع نفسك لله وتقاوم ابليس فيهرب منك.

" أخضعوا أنفسكم لله قاموا إبليس فيهرب منكم " (يع 7:4)

لا داعي أن تكون متدرب بخصوص إبليس .فيسوع هزم إبليس ،وهو فعل هذا لأجلك. نصرة يسوع هي نصرتك الكتاب يقول: قاوم إبليس فيهرب منك.  فهو لا يقول من المحتمل ان يهرب لكنه من المؤكد  أن  يهرب .ولو لم يهرب إذا أنت لم تنتهره.

يحكي سميت ويجلزورث ،أنه كان واقف في الطريق منتظر أوتوبيس ووقفت أمرآه بالقرب منه منتظره الأوتوبيس وكان كلب يتبعها وبدأ الكلب يلعب بأرجلها فقالت له الآن عزيزي أنت لا تستطيع أن تأتي معي أذهب وأرجع لكن الكلب لم يلتفت لها وبدأ يهز في ذيله فعادت وقالت له من فضلك أرجع للبيت لكنه لم يسمع لها وجاء الأوتوبيس وبدأ يصعد خلفها فصرخت فيه أرجع فللوقت رجع عن تتبعها وانطلق الى البيت.

فقال سميت ياه: هذا ما يحدث معنا بالضبط هذا ما عليك أن تفعله مع أبليس .

إبليس لن يلتفت لك طالما تكلمه بالذوق وبرقه.

لكن لو صرخت فيه : اذهب بأسم الرب يسوع المسيح سيرحل فوراً كما رحل الكلب.

إبليس هو رئيس هذا العالم لم يكن  له سيادة علي جسد المسيح وهو على الأرض ...يسوع قال في  (متى18:16") و انا اقول لك ايضا انت بطرس و على هذه الصخرة ابني كنيستي و ابواب الجحيم لن تقوى عليها "  

أبواب الجحيم لن تقوي علي الكنيسة ( الكنيسة ليست هي المباني.... الكنيسة هي أنت وأنا) أبواب الجحيم لن ترتفع ضدي وضدك. صلاة بولس لأهل أفسس:

" لكي يعطيكم إله ربنا يسوع المسيح روح الحكمة والإعلان في معرفته مستنيره عيون قلوبكم لتعرفوه معرفه حقيقية".(أف 17:1) 

(19 - 23)كما اصلى  ان تدركوا مدى عظمة قوته التى لا مثيل لها،والتى تعمل من اجلنا نحن المؤمنين .وهى نفس القوة التى اظهرها20عندما اقام المسيح من بين الأموات ،واجلسه عن يمينه فى السماء.21لقد توج يسوع فوق كل حاكم وسلطة وقوة وسيادة وكل أسم يحمل نفوذا ،لا فى العصر الحاضر فقط ،بل فى العصر الآتى ايضا22ووضع الله كل شئ تحت سلطان المسيح،وجعله رأس كل شئ لأجل الكنيسة23التى هى جسده المملوء به .وهو يملأ كل نقص فى كل ناحية.

بولس يطلب أن تتفتح عيون المؤمنين وتستنير لتري أن الله وضع كل شئ تحت قدمي المسيح.  والله جعله رأسا للكنيسة التي هي جسده.  عندما يقول أن كل شئ أخضع تحت قدميه لا يقصد قدميه حرفيا.

المسيح هو الرأس والكنيسة هي جسده  

إذا كل شئ أخضع تحت قدميه اى اخضع للكنيسة

ممكن تقول أنا الأصبع الأصغر في جسد المسيح.  حسناً أنت جزء من القدم وكل شئ تحت سيادتك

 

نشرت بإذن من كنيسة ريما Rhema بولاية تولسا - أوكلاهوما - الولايات المتحدة الأمريكية  www.rhema.org .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات كينيث هيجين.

Taken by permission from RHEMA Bible Church , aka Kenneth Hagin Ministries  ,Tulsa ,OK ,USA. www.rhema.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

أضف تعليق

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

من نحن      بنود الخصوصية والإرتجاع     كيف تستخدم هذا الموقع    شروط الإذن للإقتباس من موقعنا