الإيمان الصحيح والإيمان الخطأ Right & Wrong Faith

-A A +A

 الإيمان بالقلب- سواء للخلاص أو للشفاء أو لمعمودية الروح القدس أو لاستجابة صلاة-هذا هو الطريق الوحيد لتنال به أي شيء من عند الرب. إلا إذا عملت مواهب الروح القدس- هذه حالة مختلفة- لكن لا تعتمد على هذه المواهب. فهذه المواهب لا تعمل بإرادتك لكنها تعمل كما يشاء الروح. لذا الإيمان بالقلب هو الطريق الوحيد الذى تقدر أن تمارسه لتحصل على ما تريده من الرب.

الإيمان مثل المحبة يّعبر عنه بالتصرف والكلام.لذا لا يوجد إيمان بدون اعترافات. فالإيمان ينمو ويتقوى باعترافات الفم. عندما رجع 12 جاسوس من ارض كنعان أتوا باعتراف عن هذه الأرض, 10 منهم رجعوا وقالوا: لا يمكننا أن ندخل هذه الأرض. أمنوا أنهم لن يقدروا وتكلموا بهذا وبالفعل ماتوا فى البرية ولم يدخلوا كنعان. كالب ويشوع فقط من كل هذا الجيل أتوا باعتراف إيمان "لنصعد ونمتلكها لأننا قادرون عليها."هذا ما أمنوا به وهذا هو ما تكلموا به وبالفعل دخلوا أرض كنعان. البعض يعتقد أن الله يفضل بعض أولاده عن الأخريين. يعتقدوا أن الله لديه "أولاد مدللين", هذه الفكرة ليست صحيحة لأن الله يحب كل أولاده محبة واحدة وأعطى هبات وعطايا لنا جمعيا. فهو ليس عنده محاباة. وفى هذه القصة الله لم يحب كالب ويشوع أكثر من الاخرين , فكل شعب اسرائيل كان بأمكانهم الدخول إلى أرض كنعان لكن عدم الإيمان والاعترافات الخطأ هى التى فعلت فيهم هكذا. وبولس فى عب12:3" انظروا ايها الاخوة ان لا يكون في احدكم قلب شرير بعدم ايمان في الارتداد عن الله الحي "  حزرنا أيضا من السقوط فى نفس الخطأ الذى وقع فيه شعب إسرائيل. المعنى اليونانى لكلمة "عدم إيمان" : الفشل عدم الاقتناع. شعب إسرائيل لم يقدر أن يدخل أرض كنعان لأنه لم يقتنع بكلمة الله. لقد لاحظت نوعين من عدم الإيمان:

1- عدم إيمان ناتج عت الجهل بكلمة الله. فطالما أنت لديك نقص فى المعرفة بكلمة الله فلن يكون لديك إيمان بما تجهله. لأن الإيمان يأتى من سماع كلمة الله. فطالما لم تسمع كلمة الله عن أمر معين فلن يكون لديك إيمان فى هذا الامر. هذا هو حال معظم المؤمنين. فهم لم يسمعوا عن الشفاء وبالتالي ليس لديهم أى إيمان عن الشفاء. توجد طوائف كثيرة لا تعّلم عن الشفاء والأكثر من هذا تعلم ضد الشفاء. فالمؤمنين الذين يسمعون كلام كهذا تجد أذهانهم قد أغلقت على موضوع الشفاء. لقد تعلمت منذ طفولتي أن الشفاء لم يعد موجود اليوم. وعندما كبرت وبدأت اقرأ عن قصص الشفاء فى الكتاب المقدس لم تترك فى أي اثر روحي على الإطلاق لأن عقلى قد أغلق عن موضوع الشفاء الإلهي والمعجزات تماما ولم يكن لدى أدنى استعداد أن أتقبل أمر كهذا. العلاج لحاله كهذه هو أن تقرأ الكتاب بعقل مستنير. افتح ذهنك قبل أن تقرأ الكتاب وخذ قرار- كما أخذته أنا سابقا- أن تؤمن بكل ما يقوله الكتاب حتى إن كان مضاد لكل التعليم الذى سمعته فى كنيستك.

 النوع الثاني من عدم الإيمان هو العصيان. فى هذه الحالة تكون المعرفة بكلمة الله متاحة لدى الشخص لكنه يرفض أن يقتنع بها ويسلك بها. وجدت مؤمنين كثيرون يعرفون الحق فى كلمة الله لكنهم يرفضوا أن يطبقوها عمليا. العلاج لهذه الحالة هو الطاعة.

السبب أن معظم المؤمنين اليوم ضعفاء فى حياتهم هو لأنهم لا يجرؤا أن يعترفوا ويقروا بمن هم فى كلمة الله. شعب إسرائيل لم تكن تنقصهم المعرفة بل كانوا مدركين ان الله أعطاهم أرض كنعان- "لقد أعطيتكم هذه الأرض أصعدوا وتملكوها" لكن مع هذا رفضوا الاقتناع بكلمة الله ليعملوا بها. هذا هو الحال مع كثيرين من المؤمنين "يارب أطلب منك أن تعطنى .... أريدك أن تفعل لى ...." لكن الله لن يفعل لهم أى شئ إلا بع أن يسلكوا بكلمة الله ويعملوا بها. عندما تعمل بالكلمة ستحصل على الإجابة.

 أثناء خدمتى وجدت كثيرون يؤمنون بصورة خاطئة بسبب الجهل بكلمة الله ولا سيما فى موضوع الشفاء. يقولوا لك: إن كنت تقدر أن تشفى الناس مثل يسوع لماذا لا تشفى كل مريض؟ من يقول أن يسوع شفى كل مريض كاذب

 لأنه لم يفعل هذا. ليس بسبب إرادته كانت ذلك لكن عدم الإيمان منع يسوع من عمل قوات ومعجزات."  ولم يقدر ان يصنع هناك و لا قوة واحدة غير انه وضع يديه على مرضى قليلين فشفاهم, وتعجب من عدم ايمانهم و صار يطوف القرى المحيطة يعلم "  (مرقص5:6-6)  لم يفعل معجزات ليس لأنه "لا يريد ذلك" لكن لأنه "لم يقدر" أن يفعل بسبب عدم الإيمان. لقد وجدت فى ذات الاجتماع الذى تحدث فيه شفاء ومعجزات أشخاص يخرجون مرضى كما هم. لماذا ؟ السبب فى الإيمان أو عدم الإيمان لدى الشخص. "ولم يصنع هناك قوات كثيرة لعدم ايمانهم " (متى58:13) إن كان عدم الإيمان أعاق يسوع (يسوع الذى كان يكرز فى ملئ قوة الروح القدس وهو الوحيد الذى كتب عنه أنه أعطى له الروح دون مكيال) فاليوم أيضا الروح القدس سيعاق من عمل المعجزات وقوات بسبب عدم الإيمان.

نشرت بإذن من كنيسة ريما Rhema بولاية تولسا - أوكلاهوما - الولايات المتحدة الأمريكية  www.rhema.org .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات كينيث هيجين.

Taken by permission from RHEMA Bible Church , aka Kenneth Hagin Ministries  ,Tulsa ,OK ,USA. www.rhema.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

أضف تعليق

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

من نحن      بنود الخصوصية والإرتجاع     كيف تستخدم هذا الموقع    شروط الإذن للإقتباس من موقعنا