السلوك في النور Walking in the Light

-A A +A

السبب الذي لأجله لا تزدهر كنائس كثيرة وخدام كثيرون لا يتممون دعوة الله على حياتهم هو لأنهم لا يتبعون خطة الله الشخصية التي تكلم بها إلى قلوبهم بالروح القدس. وليس ذلك وحسب, بل أيضاً خطته المُعلنة في كلمته. فعندما يغمرنا نور كلمة الله تنكشف لنا خطة الله لكل واحد منا.

عندما تغمر كلمة الله قلب الإنسان يمتلء بالنور. فنور كلمة الله يكشف لنا خطة الله لحياتنا الشخصية وللكنيسة بوجه عام. لذلك فإن السبب في عدم تمتع المؤمنين بملء البركة هو لأنهم يسيرون بصورة جزئية في نور الكلمة الذي يكشفه لهم الله. في حين إن آخرون يرفضون كلية أن يسيروا في هذا النور. سمعت أحد الخدام كان يتجادل على مبدأ كتابي معين يقول، "سواء كان في الكتاب المقدس أم لا فأني لا أصدقه". إنني اصدق كل ما يقوله الكتاب المقدس.

أتريد أن تعرف لماذا نجد بعض المؤمنين يتمتعون بملء البركة وقد باركهم الله بدرجة كبيرة جداً؟ هل لاحظت إنه عندما يتحرك الله بطريقة فائقة للطبيعي وتجتاح النهضة, فإنك تجد بعض المؤمنين ينفتحون عليها ويسايرون النهضة الإلهية في حين يتوقف الآخرون في منتصف الطريق ويختنقون عند عنق الزجاجة؟ هذا لأنهم لا يسيرون في خطة الله لحياتهم أو لأن الخطة التي يسيرون فيها صحيحة لبعض الوقت، لكنها ليست الخطة الكاملة التي أعدها الله لهم.

لأجل هذا عندما تبدأ النهضة وتصل لذروتها وقمتها، فإن لم يكن المؤمنون حريصون فسوف يتوقفون في منتصفها ويجفون ويموتون. وهذا ما يفسر فشل كثير من النهضات. إن حدث معك، لا تُحبط. استعد للنهضة القادمة. وإن لم تستعد سيضطر الله أن يحجب حضوره الكامل من وسطكم لأنك لا تسير في نور خطته وكلمته.

ليـس كافيـاً أن تكشـف خطـة اللـه وحسـب, بـل لابـد أن تسيـر فـي نـور كلمتـه التـي أعلنهـا لك

وتطبقها في كل نواحي حياتك وخدمتك. وبعد ذلك، أحرص على السلوك بأي إعلان إضافي يعطيك إياها الروح القدس. لأن خطة الله لن تكتمل في حياتك – حتى وإن كان لديك توجيه مباشر وواضح بشأن المستقبل – إن رفضت أن تطيع كلمته المكتوبة.

بالمثل أيضاً, فإن خطته لن تنكشف لك بمقدار متزايد ما لم تكن مستعداً لتتحرك مع روحه القدوس وتواكب التغير.

لكن من الواضح إنه هناك مَن تأقلموا على الوضع الذي هم عليه. فقد استراحوا في وضع معين واكتفوا بقدر المعرفة التي نالوها من الرب في وقت ما دون أن يسعوا ليعرفوا المزيد.

إن الأمر يتطلب بذل مجهود وتضحية لأجل السعي باستمرار لخطة الله. وهذا ما يفسر أن بعض المؤمنين قد توقفوا عند نقطة معينة ولم يعودوا يتقدمون في حياتهم وخدماتهم أبعد من المرحلة التي وصلوا إليها. فهم غير مستعدين ليدفعوا ثمن التقدم المستمر مع الله.

دعونا نحذر من الوصول لحالة الاكتفاء من تطبيق كلمة الله في حياتنا وعدم الاستعداد لتغير أوضاعنا لكي نتقدم للأمام مع الله.

الله يريدنا أن نتقدم للأمام باستمرار. فخطته لنا هي في تزايد مستمر. وبالنسبة لي, فإني اختار أن أقتفي أثره في كل ما يريد أن يفعله في وسطنا لتلك الساعة. لذلك دعونا نسير في نور ما يعلنه لنا ونكمل بالتمام خططه ومقاصده.

نشرت بإذن من كنيسة ريما Rhema بولاية تولسا - أوكلاهوما - الولايات المتحدة الأمريكية www.rhema.org .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات كينيث هيجين.

Taken by permission from RHEMA Bible Church , aka Kenneth Hagin Ministries ,Tulsa ,OK ,USA. www.rhema.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

أضف تعليق

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

من نحن      بنود الخصوصية والإرتجاع     كيف تستخدم هذا الموقع    شروط الإذن للإقتباس من موقعنا