المسيح الشافي Christ the Healer

-A A +A

"هل الشفاء للجميع؟" كثيرون يبحثون عن إجابة لهذا السؤال. لكنهم لم يسألوا أنفسهم: "هل الخلاص للجميع؟" إن كنا نؤمن أن يسوع قد حمل خطايانا وآثامنا على الصليب, فصار الخلاص متاحاً لكل مَن يؤمن. لكنه في ذات الوقت قد حمل أيضاً أمراضنا وأسقامنا. فهو لم يحمل خطايانا وحسب, لكنه حمل النتائج المترتبة بسبب الخطية من أمراض وأسقام.                                                                     ف. ف بوسورث

"مَن يطيح بقوة المسيح الشافية ويحصرها في زمن الكنيسة المبتدئة وحسب لا يكرز بالإنجيل الكامل. فالله -كان ولا يزال وسيظل- يشفى الجسد ويخلَّص الروح".                                                                                القس شارلز نريت مؤسس الكنيسة الأسقفية

"إن الكنيسـة الحيـة هـي تـلك الجمـاعة مـن المـؤمنيـن التـي يتحـرك في وسطها المسيح الحي ويعمل من خلال أعضائها ما كان يفعله منذ ألفي عام عندما كان بالجسد. لذلك لابد وأن تكون كنيسة تقدم الشفاء الجسدي تماماً مثل الخلاص الأبدي".                                                                                    جيمس موور

"لقد وضع الرب على قلبي أن اُظهر لجسد المسيح أن كفارة يسوع تصلح للشفاء من الأمراض تماماً مثل التحرير من الخطية. فهذا العمل الكفاري المكتمل قد ضمن تحقيق كلاً من البركتين. حتى أننا نستطيع أن نمارس إيماننا لننال كلاً منها. لدينا الحق لأن نؤمن بالشفاء لأجل أجسادنا المريضة مثلما فعلنا يوم آمنا بالميلاد الجديد لخلاص أرواحنا. فكلا البركتين تستندان على ذات الأساس".                                                القس ستانتون مؤسس كنيسة جماعة الله

"هل يمكن لقلب ابن الله المحب، الذي تراءف على المرضى وشفى جميع أسقامهم، أن يتجاهل آلام خاصته الذين اشتراهم بدمه منذ صعوده ليجلس عن يمين الآب؟ ألن يكن غريباً أنه بعدما شغل يسوع هذا المنصب كرئيس كهنة لجسده – الكنيسة – أن يسترد حنانه وشفقته أو حتى تتغير محبته تجاه مرضى شعبه؟"                                                                                         القس كينث ماكينزى

"إن كلمة الخلاص هي أعظم كلمة في العهد الجديد. فهي لا تفيد التحرير من الخطية وحسب. لأن الأصل اليوناني لهذه الكلمة "سوتيريا" يشمل خمسة معاني: التحرير من الخطية والموت الأبدي, الشفاء الجسدي والصحة, الحفظ والأمان, الازدهار والزيادة. لذلك فإن إنجيل المسيح يصلح لشفاء الجسد تماماً مثل خلاص الروح".     الدكتور سكوفيلد معلَّم قدير للغة اليونانية والعبرية

رقم الإيداع     :  21588 \ 2007
  الترقيم الدولي :  9771751174

تعليقات

اريد هذا الكتاب باللغة العربية لأنني سمعت اشياء جمياة عنه

للحصول على إصداراتنا إليك الرابط بالتفاصيل

http://lifechangingtruth.org/ar/node/945

معلوم ان الشفاء هو عمل الله العجيب والذي قصد ان يختبره كل شخص يؤمن باسمه الأقدس ، لا مكان للمرض في حياة شعب الله ، ومن يظن ان المرض امر لا يمكن تجنبه او الخلاص منه مخظيء ف ي ظنه تماما ، المرض ليس لأي واحد من شعب الله وعلينا ان نتعامل معه كما تعامل معه المسيح ، ان ننتهره ونرفضه ونطرده ، هللويا ، الوعد لنا ، والشفاء لنا ، يا له من سلطان وكرامه قد قسمها الرب لشعبه المحبوب

أضف تعليق

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

► البث المباشر (لأعضاء SN) ► التطبيق:     قناة يوتيوب  ► المحتوى اليومي► راديو

   كيف تستخدم الموقع   l   من نحن   l   بنود الخصوصية   l   شروط إذن الإقتباس