النوع الإلهي للمحبة الغافرة جزء 4 God's Kind of Love Forgives Part

-A A +A

     الغفران في ظل العهد الجديد

طبقاً للعهد الجديد, كيف نغفر وإلي أي مدي؟ هل بقدر ما يغفر لنا الناس؟ لا, نحن نغفر مثلما تقول رسالة أفسس 4: 32 : "..وَكُونُوا لُطَفَاءَ بَعْضُكُمْ نَحْوَ بَعْضٍ، شَفُوقِينَ وغافرين لبعضكم بعضاً كَمَا غفر لكم اللهُ أَيْضاً فِي الْمَسِيحِ." (ترجمة King James)
فنحن نغفر كما غفر لنا الله في المسيح. فنغفر بطريقة مشابهة ومماثلة لغفران الله (لنا). وبكلمات أخري, نغفر سواء غَفر لنا الناس او لا.
وكيف وإلي أي مدي غفر الله لنا ؟ حسناً, الله هو محبة. ولقد قال الله, "سوف َلَنْ أَتذْكُرَ خَطَايَاهُمْ وَتَعَدِّيَاتِهِمْ " (عب 10: 17). ولذلك ,المحبة تقول  "سوف َلَنْ أَتذْكُرَ خَطَايَاهُمْ وَتَعَدِّيَاتِهِمْ."
فإذا كان الله يغفر لنا ولا يتذكر خَطَايَانا وَتَعَدِّيَاتِنا لأنه يحبنا, لذلك نحتاج أن نغفر لبعضنا البعض ولا نتذكر خطايا الآخرين أيضاً. فالغفران هو جزء من السير في قانون الحب للعهد الجديد.
 وبعض الناس يقولون," حسناً, انا فقط لا أستطيع أن أغفر." ولكن هذا لا يتماشى مع النصوص الكتابية, لأنك اذا كنت مولود ثانية, سيكون النوع الإلهي للمحبة انسكب في قلبك.
والبعض الآخر من الناس يقولون, " حسناً, انا لا أستطيع أن أغفر بنفس الشكل الذي يغفر به الله لأنني لست الله." بالتأكيد أنت لست الله. ولكن, يجب أن تعلم, أن الله يغفر لأنه هو مكان المحبة (1يو 4: 8). ونفس نوع المحبة التي توجد في الله هي تسكن فيك (رو 5:5) (ترجمة King James). ولذلك, يمكنك أن تغفر بمحبته, تماماً مثلما يفعل الله.  
ولأن محبة الله قد أنسكبت في قلوبنا بالروح القدس, فهذا يعني أيضاً إن الله يُعطي و يُزوِّد الحب لك ولي لكي نغفر به. إلا إنه الكثير جداً من المؤمنين يقعون في خطأ السير بعقولهم بدلاً من قلوبهم.
أليس أنت سعيداً بقول الله, "سوف لا أتذكر خطاياك" (أش43: 25؛ مز103: 3)!
وفي جزء كتابي آخر, قال, " انه يَطْرَحُ فِي أَعْمَاقِ الْبَحْرِ جَمِيعُ خَطَايَاْنا". (ميخا 7: 19). (ترجمة King James)
أليس هذا رائعاً! اذا تُبنا وطلبنا من الله أن يغفر لنا, الله لا يتذكر أي شيء خطأ فعلته أنت أو أنا في أي وقت مضي.
وقد تسأل, "كيف يفعل هو ذلك؟" , أن سبب (ذلك) ان الكتاب المقدس يقول أن المحبة تغطي أو تمحي كثرة من الخطايا (1بط 4: 8).
 (ترجمة King James)
ولذلك المحبة الإلهية ليس فقط تغفر, (بل ) تنسي! وهذه هو الشكل الذي يُريدنا الله أن نغفر به كذلك. ويمكننا أن نغفر وننسي لأن الله قد سبق وزودنا بمحبته في قلوبنا حتي يمكننا أن نغفر. ولذلك, ليس هناك عذر ومبرر للفشل في امكانيتنا وقدرتنا علي الغفران.

الغفران لا يتمسك بقوة بالحسد والعداوة والخصومة والأحقاد والضغائن
فإذا كنت تقول أنك غفرت لشخص ما, ولكنك تتمسك بالعداوة والخصومة في قلبك, فستكون في الحقيقة لم تغفر علي الإطلاق.
كو 3: 13
13 مُحْتَمِلِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضاً، وَغافرين لبَعْضُكُمْ بَعْضاً ,انْ كَانَ لأَحَدٍ عَلَى احَدٍ سبب للنزاع و الشَكْوَى و الخصام , كَمَا غَفَرَ لَكُمُ الْمَسِيحُ هَكَذَا انْتُمْ ايْضاً.
(ترجمة King James)

في (عام) 1939 ذهبنا أنا وزوجتي لنرعي كنيسة في شمال (ولاية)تكساس. وفي الأسبوع الأول لنا هناك, جاءت إلينا أحد سيدات الكنيسة لزيارتنا.
وتكلمنا لفترة, وبعد ذلك قالت ," أخ هيجن, أريد أن أحكي لك عن الأخت فلانه وكيف كانت تعاملني."  وبعد ذلك ابتدأت في الاستمرار في التحدث إلينا عن كيف هذه الأخت أساءت معاملتها.
وكنت أفكر في نفسي, حسناً, من المحتمل أنها تشاجرت مع تلك الأخت الأسبوع الماضي. فسألتها, "متي حدث ذلك؟" , فابتدأت تحسب," واحد, أثنان, ثلاثة, أربعة, خمسة, ستة, سبعة, ثمانية..." وكنت أعتقد انها ستقول لي," منذ ثمانية أيام ماضية." ولكنها أجابت, " ستكون منذ ثمانية أعوام الثلاثاء القادم."
وكان لديَّ تلك النظرة من الذهول والتعجب علي وجهي حتي أسرعت في الرد, "لا تسيء فهمي الآن. لقد غفرت لها حقاً. ولكن لن أنسي كيف كان الشيطان القديم يعاملني."
وبدون تفكير, أجبتها, " يا أختي, أنتِ كاذبة بوضوح. فأنتِ لم تغفري لها. وإذا كنتِ غفرتي لها, ستكوني نسيتي هذا الأمر, وسوف لا تكوني هنا تحكي لي عن هذا الأمر."
يجب أن تدركوا, أنه عندما تسيروا في ضوء الكلمة, عندها يمكننا أن نَنْعم ونستمتع بكل النتائج و المكاسب من ذلك المصدر. إلا أنه لكي تسير في ضوء الكلمة, سيتوجب عليك أن تسير في المحبة والغفران.
فلقد قال الكتاب المقدس, "وَلَكِنْ قَبْلَ كُلِّ شَيْءٍ لِتَكُنْ مَحَبَّتُكُمْ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ شَدِيدَةً، لأَنَّ الْمَحَبَّةَ تَسْتُرُ كَثْرَةً مِنَ الْخَطَايَا." (1بط4: 8). فتلك الأخت قالت إنها غفرت للمرأة الأخرى, ولكنها لم تكن تسير في ضوء الكلمة التي تقوله عن المحبة والغفران. فإذا فعلت ذلك, لكانت سترت هذا الأمر بالكامل بالمحبة ونسيت هذا الأمر.

نشرت بإذن من كنيسة ريما Rhema بولاية تولسا - أوكلاهوما - الولايات المتحدة الأمريكية  www.rhema.org .

جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة  الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات كينيث هيجين.

Taken by permission from RHEMA Bible Church , aka Kenneth Hagin Ministries  ,Tulsa ,OK ,USA. www.rhema.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

 

أضف تعليق

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

من نحن      بنود الخصوصية والإرتجاع     كيف تستخدم هذا الموقع    شروط الإذن للإقتباس من موقعنا