تحرر من المرض Be Free from Sickness

-A A +A

تث 15:28 -22 / 27-29 / 35/ 58-61

د. روبرت( أستاذ في اللغة العبرية واليونانية ) يقول أن الفعل (أضربكم ) يأتي بصيغة السماح وليست المسببية .القطعة تترجم :- الرب السيد يسمح لكم أن ... الرب يسمح بهذة الأمراض .... لكن أفعال أخرى تأتى بصورة المسببية ." مصور النور و خالق الظلمة صانع السلام و خالق الشر انا الرب صانع كل هذه " (اش 7:45 ) 00- هل الله هو من خلق هذا الشر ؟ بكل تأكيد لا . لو كان كذلك لصار الله هو الشيطان . الله يسمح بالشر لكنه ليس هو من يخلقه .الله لا يرسل أبداً الأمراض والأوبئة على شعبه . فكل هذا لا يأتي من الله . لكن ما يحدث عندما يكسر أولاد الله وصياه يخرجوا عن الحماية الإلهية , وبالتالي يكونوا عرضة لإبليس ليضع عليهم هذة الأمراض . فخطية الإنسان والأفعال الخطأ تجلب هذا على الإنسان .

* بخلاف قائمة الأمراض المذكورة سابقاً .................." وكل أمراض مصر " كل هذا لعنة من لعنات الناموس .لكن شكراً لله: " المسيح افتدانا من لعنة الناموس اذ صار لعنة لاجلنا لانه مكتوب ملعون كل من علق على خشبة " ( غلا 13:3) المسيح افتدانا من لعنة الناموس ......هل الأمراض والأوبئة لعنة؟ كلمة الله تعلن هذا ,لكن بعض الناس يظنوا أنها بركة يبارك بها الله أولاده . (إن كانت كذلك لينالوا هم هذة البركات أنا لا أريدها) . لكن طبقاً لكلمة الله : المرض لعنة والصحة بركة .الأمراض والأسقام أعداء الجنس البشرى . المرض لص وسارق يسرق من أمهات كثيرة جمالهم وصحتهم . يسرق الرجل من زوجته والأولاد من والداتهم . الأمراض سرقت من الناس سعادتهم وصحتهم . سرق منك المال الذي تريده .الأمراض والأسقام ليست مشيئة الله لأولاده . لا يريد اللعنة تحل على أولاده بسبب عصيانهم . بل بالحرى يريد  أن يباركهم بالصحة. البعض يقول : أنا هو الرب شافيك .هذا وعد لشعب إسرائيل في العهد القديم نحن الآن فى العهد الجديد .إن كان العهد يقدم شفاء فماذا يقدم العهد الجديد ؟" و لكنه الآن قد حصل على خدمة افضل بمقدار ما هو وسيط ايضا لعهد اعظم قد تثبت على مواعيد افضل" (عب 6:8 ) أذا الجديد عهد أفضل بالتألى فأنه يقدم شفاء أفضل . * " يسوع  الذى من الناصرة كيف مسحة الله بالروح القدس والقوة الذى جال  يصنع  خيرا و يشفى جميع المتسلط عليهم ابليس" " ( أع 38:10 )بعض الناس تعتقد أن المرض بركة يباركهم بها الرب وعندما نخبرهم عن الشفاء يقولوا : ابتعد عن هذة الاجتماعات التي تصلى لأجل الشفاء أو الذين يضعوا أيديهم على المرض . هؤلاء الأشخاص  بهم شيطان يفعل هذا...! إن كان كذلك لكان يسوع أيضا كذلك !- يدهشك بعض الناس يأخذوا الأدوية ويفعلوها إي شيء ليصيروا  أصحاء وعندما تخبرهم بشخص ليأتي ويصلى لأجلهم يقولوا: أنها ليست مشيئة الله لي أن أشفى.

أن كانت كذلك فلماذا يتناولون الدواء ؟ فهم بذلك خارج المشيئة؟ (أنا لا أعارض استخدام الأدوية أو الأطباء – فالأطباء يحاربوا ما نحاربه نحن أيضاً لكنى أعارض فكرة أن الشفاء ليس هو مشيئة الله ) .

لا تخبر احد أبداً أن المرض هو مشيئة الله لأجله.أليست الصحة والعافية هي مشيئة الله للإنسان . فلو كان كذلك صح لامتلئت السماء بالأمراض والأسقام .- يسوع في مسيرته الأرضية كان مشيئة الله المعلنة .إي ليعلن الأب لنا .فهو كلمة الله .لو تريد أن تعرف مشيئة الله تجاة المرض؟أنظر إلى يسوع تراه يشفى كل الأمراض ." لكن احزاننا حملها و اوجاعنا تحملها و نحن حسبناه مصابا مضروبا من الله و مذلولا ، و هو مجروح لاجل معاصينا مسحوق لاجل اثامنا تاديب سلامنا عليه و بحبره شفينا " (أش 4:53 -5 )       

" هو اخذ اسقامنا و حمل امراضنا " ( متى 17:8 )                       
                                                الذي حمل هو نفسه خطايانا في جسده على الخشبة لكي نموت عن الخطايا فنحيا للبر الذي بجلدشفيتم"(1بط24:2)

" المسيح افتدانا من لعنة الناموس اذ صار لعنة لاجلنا لانه مكتوب ملعون كل من علق على خشبة " (غلا 13:3)

أنصحك بأن تدخل أسم المرض الذي تعانى منه أو إى شخص محبوب لديك يعانى منه إلى قائمة تث61:28

وتقول:-  طبقاً لـ ( تث 28 ) (  أسم المرض ) ... لعنة من لعنات الناموس ,المسيح افتداني من لعنة الناموس إذ صار لعنة من أجلى لذلك أنا لن أعود أعانى من ......( أسم المرض)

يسوع أطلقنى حر . دفع الثمن لأجلى . فهو افتدانى بموته وصلبه وقيامته . أنا لم أعد تحت أللعنة .

* أيـام سعيدة على الأرض :-

 ( 3يو 2 ) :- أيها الحبيب أروم فوق كل شيء أن تكون ناجحاً (مزدهر) ويكون (جسدك) في صحة كما أن نفسك أيضاً ناجحة.

كنت أحضر مرة في اجتماع " الإنجيل الكامل " وكان يتكلم عن  مز 91 "من طول الأيام أشبعه" قال أن هذا لا ينطبق على العهد الجديد . إنها كانت بركة للعهد القديم .فقلت في نفسي أنا أفضل أن اتبع بولس من أن اتبع هذا القس . بولس قال في " ايها الاولاد اطيعوا والديكم في الرب لان هذا حق " ( أف 1:6 ) أكرم أباك وأمك التي هي أول وصية بوعد لكي يكون لكم خير وتكونوا طوال الأعمار على الأرض .

بولس كان يكتب لكنيسة فى العهد الجديد .الله يريدك أن تكون صحيح وتحيا بعمر طويل على الأرض .

لو أنت مريض وتذهب من يوم لأخر  إلى عيادة الأطباء وتقضى أياما في المستشفى        هل هذة أيام سعيدة على الأرض؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نشرت بإذن من كنيسة ريما Rhema بولاية تولسا - أوكلاهوما - الولايات المتحدة الأمريكية  www.rhema.org .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات كينيث هيجين.

Taken by permission from RHEMA Bible Church , aka Kenneth Hagin Ministries  ,Tulsa ,OK ,USA. www.rhema.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.
 

أضف تعليق

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

► البث المباشر (لأعضاء SN) ► التطبيق:     قناة يوتيوب  ► المحتوى اليومي► راديو

   كيف تستخدم الموقع   l   من نحن   l   بنود الخصوصية   l   شروط إذن الإقتباس