حرب الإيمان الحسنة..معركة الإيمان الجميلة The Good Fight Of Faith

-A A +A

1 تيموثاوس 6 : 12 "أَحْسِنِ الْجِهَادَ فِي مَعْرَكَةِ الإِيمَانِ الْجَمِيلَةِ. تَمَسَّكْ بِالْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ، الَّتِي إِلَيْهَا قَدْ دُعِيتَ، وَقَدِ اعْتَرَفْتَ الاعْتِرَافَ الْحَسَنَ (بِالإِيمَانِ) أَمَامَ شُهُودٍ كَثِيرِينَ.". قال بولس لتيموثاوس احسن الجهاد في معركة الأيمان الجميلة.

2 كو 1 : 20 "فَمَهْمَا كَانَتْ وُعُودُ اللهِ، فَإِنَّ فِيهِ النَّعَمُ لَهَا كُلِّهَا، وَفِيهِ الآمِينُ بِنَا لأَجْلِ مَجْدِ اللهِ".

فمهما كانت وعود الله فان فيه النعم لها كلها وفيه الأمين بنا لاجل مجد الله. ومن هنا نرى أن الله يريد أن يعطينا كل ما نطلب. لذلك علينا أن نطلب فقط والله على استعداد أن يقول نعم لكل ما نطلب طالما نطلب حسب مشيئته. قد تتساءل ما هي مشيئته وكيف اعرف أن كنت اطلب حسب مشيئة الله أم لا؟؟؟.

الإجابة هي أن مشيئته معروفة, فهو قد أعلنها في كلمته فمكتوب في إرميا 29 : 11

(11)لأَنِّي عَرَفْتُ مَا رَسَمْتُهُ لَكُمْ. إِنَّهَا خُطَطُ سَلاَمٍ لاَ شَرٍّ لأَمْنَحَكُمْ مُسْتَقْبَلاً وَرَجَاءً       (كلمة "سلام" في العبرية تعني صحة إزدهار حماية وسلام نفسي ونجاح).

فمشيئته معروفة وهى أن نطلب كل شئ بإسم يسوع وبإيمان غير مرتاب. مهما طلبنا منه بإسم يسوع وبثقة فان ما نطلبه من الله يعطيه لنا. هذا ما قاله يسوع في يو 16 : 23 – 24 "وَفِي ذلِكَ الْيَوْمِ لاَ تَسْأَلُونَنِي عَنْ شَيْءٍ. الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ الآبَ سَيُعْطِيكُمْ كُلَّ مَا تَطْلُبُونَ مِنْهُ بِاسْمِي (24)حَتَّى الآنَ لَمْ تَطْلُبُوا بِاسْمِي شَيْئاً. اطْلُبُوا تَنَالُوا، فَيَكُونَ فَرَحُكُمْ كَامِلاً.".

الأب سيعطيكم كل ما تطلبون منه بأسمي ولم يقول يعطيكم بعض ما تطلبون بل قال "كل" ما تطلبونه منه هنا ليست مشيئة الله الطلب بل مشيئتك أنت من تطلب, إذا نحن نملك كل شئ في اسم يسوع لنا فيه النعم لكل شئ في اسم يسوع. ولكن ما يحدث هو انه أحيانا يكون العيان بخلاف ما طلبنا وبخلاف ما نتوقع من استجابة هنا معركة الإيمان هنا الإيمان وعمله.

إذا واجهنا أي واقع بخلاف ما صلينا يجب أن لا نعطى اعتبار لذلك الواقع بل نثق أن الله قال نعم على كل ما طلبنا ومن لحظة ما طلبنا هو قال أمين. ومن هنا نبدا حرب الإيمان الجميلة ضد العيان ضد الواقع وليس ضد إبليس. العيان يقول عكس ما تؤمن به. لكن إذا ثبتنا على الكلمة سيتحقق كل ما طلبنا.

مثال: الله وعد إبراهيم انه سيعطيه ابن يرث به كل شئ وهذا ابن الموعد الذي من سارة. الرب وعد إبراهيم وهو في سن السبعين من عمره ولكن حتى وصل إبراهيم سن المائة لم يتحقق الوعد. ماذا كان رد فعل الإيمان الذي كان لإبراهيم, يقول الرسول بولس في رومية 4 : 20 "وَلَمْ يَشُكْ فِي وَعْدِ اللهِ عَنْ عَدَمِ إِيمَانٍ، بَلْ وَجَدَ فِي الإِيمَانِ قُوَّةً، فَأَعْطَى الْمَجْدَ لِلهِ". أن إبراهيم لم يعتبر العيان وان إبراهيم لم يشك في وعد الله له بأن الله قادر أن يفعل ما وعد به. ولانه وثق في وعد الله تحقق الوعد وانجب اسحق في سن 100 سنة وسارة في سن 90 سنة. كلمة الله لا تتغير بل كل وعوده صادقة والله ساهر على كلمته ليجريها ارميا 1 : 12 "فَقَالَ لِي الرَّبُّ: «قَدْ أَحْسَنْتَ الرُّؤْيَةَ، لأَنِّي سَاهِرٌ عَلَى كَلِمَتِي لأُتَمِّمَهَا»". عندما يقول الله لنا في كلمته عن وعد ما انه سيعطى لنا يجب أن نثق ونصدق الكلمة انه سوف يتحقق وينفذ ما قاله لان الله ليس إنسان فيكذب أو ابن إنسان فيندم هل يقول ولا يفعل أو يتكلم ولا يفي سفر العدد 23 : 19. سوف يتحقق ما طلبناه لو ثبتنا على الوعد وان غذينا ما زرعناه بكلمة الله عن طريق اعترافات الفم كل يوم.

مثال آخر: إن كان عندك احتياج مادي أو تبحث عن عمل تجد وعد الله عن هذا الموقف هو أن يسوع افتقر لنغتني نحن بفقره 2 كو 8 : 9 "فَأَنْتُمْ تَعْرِفُونَ نِعْمَةَ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ: فَمِنْ أَجْلِكُمُ افْتَقَرَ، وَهُوَ الْغَنِيُّ لِكَيْ تَغْتَنُوا أَنْتُمْ بِفَقْرِهِ". وعندما تجد الوعد وتأمله ثم تمارس إيمانك وبإعترافات الفم كل يوم إنك أخذت ما طلبت وثق أن الاستجابة تمت في عالم الروح وانك نلت العمل الذي تبحث عنه ليكون لديك مال وتصير غنى.

في حين انك بعد أن مارست إيمانك يوم بعد يوم أو شهر بعد شهر وجدت انك لم تحصل على العمل يأتي العيان ويصرخ في أذنيك أين وعد الرب انك تكون غنى أين تحقيق الوعد أين إيمانك انك أخذت وحصلت على عمل. في هذه الحالة قاوم العيان واثبت على الوعد انك ابن الله ويجب أن تكون غنى ولديك المال وكرر اعترافات الفم وقول لا أنا بأملك عمل وتخيل انك بتعمل فعلا وان المال يأتيك في يديك نتيجة العمل إذا ثبت ولم تبالي بالعيان سيتحقق الوعد وهنا تكون انتصرت في حرب الإيمان ضد العيان.

مثال: لو حدث أن قدمك أصيبت بألم نتيجة خشونة أو أي مرض. تذكر وعد الرب في اشعياء 53 : 4 "لَكِنَّهُ حَمَلَ أَحْزَانَنَا وَتَحَمَّلَ أَوْجَاعَنَا، وَنَحْنُ حَسِبْنَا أَنَّ الرَّبَّ قَدْ عَاقَبَهُ وَأَذَلَّهُ،". قد حمل يسوع أحزاننا (في العبري أحزاننا : أمراضنا) وتحمل أوجاعنا. 

لذلك قول الوعد وقف عليه وثق أن قوة الشفاء بتسري في قدميك من لحظة أن نطقت بالوعد. يأتي العيان أي الحواس أن الألم ما زال بالقدم وبعد مرور فترة من ممارستك الوعد مازال الألم, في هذه الحالة حارب العيان وقول أنا بارفض الألم من قدمي ويسوع تحمل الألم لكي لا أتحمل أنا الألم. اثبت على الوعد وسوف يتحقق ويزول الألم وبذلك تكون انتصرت في حرب الأيمان الجميلة. شئ هام يجب أن تعرفه أن لكلماتك قوة في عالم الروح وتأثير غير عادى بتحدث كما نطقت وأنت ملك وابن ملك لذلك كلامك يتحقق.

لما بارك اسحق يعقوب جاء عيسو وطلب من أبيه أن يباركة ارتعش اسحق وقال لعيسو أنا باركت يعقوب ولا أستطيع أن أغير كلماتي لان كلماته صارت وحدثت في عالم الروح بالبركة على يعقوب. كذلك الملك هيرودس عندما رقصت هيروديا وأعجبته قال لها اطلبي حتى ولو لنصف المملكة سالت أمها ماذا اطلب قالت ألام راس يوحنا المعمدان حزن الملك لانه كان يحب يوحنا ولكن لاجل انه ملك ونطق هذه الكلمات لم يستطع أن يغير ما نطق به وامر بقطع راس يوحنا.

إذا كان كلام البشر لا يتغير فكلام يسوع ماذا يكون؟؟؟!!!

يسوع قال كل ما تطلبونه من الأب بأسمى أعطيكم ويسوع ملك الملوك ورب الأرباب فكلامه لا يتغير. وأنت أيضا ملك لان في رؤيا يوحنا قال صرنا ملوكا وكهنة لله أبينا رؤ 1 : 6 .

لذلك حارب من منطلق الراحة التي جعلك عليها يسوع وأنت تعلم إنها حرب حسنة لماذا؟ حسنة لأنها معروفة النتيجة وهى الانتصار أي أن العيان سينحني حتما أمامك ويتغير لانك ملك. 

 وإن وجدت أنك تمارس إيمانك والعيان كما هو لا يتغير فعليك رفع مستوى الحرب إلى مرحلة أعلى وهي الإيمان العنيد.

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح  Christ Embassy Church والمعروفة أيضا بإسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي - بنيجيرياBeliever's LoveWorld  - Nigeria - Pastor Chris Oyakhilome  والموقع www.ChristEmbassy.org  .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church , aka Believer's Love World &  Pastor Chris Oyakhilome  Ministries  , Nigeria. www.ChristEmbassy.org .
All rights reserved to Life Changing Truth.

أضف تعليق

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

► البث المباشر (لأعضاء SN) ► التطبيق:     قناة يوتيوب  ► المحتوى اليومي► راديو

   كيف تستخدم الموقع   l   من نحن   l   بنود الخصوصية   l   شروط إذن الإقتباس