دفع الثمن Paying the Price

-A A +A

هناك فرق بين دفع الثمن ودفع التكلفة. عندما تُعجب بشيء جميل وتريد أن تقتنيه، فإنك تدفع ثمنه حتى يصير لك. بمعنى آخر, أنت تدفع ثمن الشيء الذي تشتاق إليه وفي حاجة ماسة إليه, حتى إنك في بعض الأحيان تكون مستعداً لتبيع ممتلكاتك أو تضحي بأمر غالٍ عليك حتى تقتني هذا الشيء الثمين. هذا هو المقصود بدفع الثمن.

أما دفع التكلفة، فهو الثمن الذي تدفعه عندما تخسر شيء أو يخرب لديك جهاز وتذهب لتصلحه وتدفع تكلفة إصلاحه حتى يعود مرة أخرى لوضعه الأصلي. أمر تكون مضطراً على فعله.  

إن دعوة الله لا تكلف – كما يظن البعض – لكنه يُدفع لأجلها.

لقد جاءني صلاة التكريس التالية بإيحاء من الروح القدس إثناء مؤتمر عام 1987 بعدما كنتُ أعلَّم عن بعض النقاط التي استعرضتها في هذا الكتاب. واشتياقي لكل واحد أن يصلى صلاة تكريس لحياته ويختار أن يدفع ثمن إتباعه لخطة الله- ليس لحياته الشخصية وحسب -لكن لجسد المسيح أيضاً للوقت الحالي.

أبى السماوي, إنني أقول مع بولس "أَحْنِي رُكْبَتَيَّ لِلآب..". إننا نحني ركبنا أمامك الآن.

اغفر لنا يا رب. لقد ظننا أن ثمن دعوتك باهظ جداً لا نقدر على دفعه.

اعتقدنا إنه ثمن ضخم جداً.. لكنه ليس كذلك إطلاقاً. لذا اغفر لنا.

لم نسلك في خطتك ولم نفعل كل ما طلبته منا. لقد أظهرت لنا أفكارك وخططك, لكننا لم نقتفي أثرهم. قلنا إنها لا يمكن أن تكون كذلك ورفضنا أن ندفع الثمن. قلنا أنه ثمن كبير جداً, ثمن باهظ.. حتى تراجع كثيرون منا. ليس واحد أو اثنين أو البعض, لكن كثيرون تراجعوا عن فعل ما طلبته منا وما أخبرتنا به.

آه آبا الآب, ربما لا ندرك بالكامل ما تخبرنا به الآن, لكننا نكرس أنفسنا في هذا اليوم ونخصصها لك حتى إننا من هذه اللحظة نفعل مشيئتك. فتكتمل خطتك لتلك الساعة ويتم عملك الذي تريد أن تفعله هنا على هذه الأرض. آبا الآب، نحن نكرس أنفسنا لدعوتك لكي نتمم خططك. لا خططنا نحن, بل خططك ومقاصدك.

آبا الآب، توجد نهضة قادمة لروحك القدوس ويوجد عمل للروح في تلك الأيام. توجد خدمة في الروح ومن الروح. ويوجد إظهار للروح القدس وإستعلان لقوة الله في تلك الساعة التي اخترتها. لكننا حرُمنا عن التمتع بإظهارات الروح القدس لأننا لم نكن مستعدين لدفع الثمن. لكننا سوف ندفع يا رب.. سوف ندفع لأجل مقاصدك. وسوف تكون هذه هي نقطة التحول في حياتنا حقاً يا رب. سوف ينظر البعض منا لهذه الليلة اليوم التي صنع فيها هذا التكريس ويقول، "هذا هو الوقت الذي صنعت فيه تكريساً أمام الرب وهذه هي الساعة التي تعهدت أمامه بدفع الثمن..". مجداً للرب!

حقاً توجد أمور صعبة على الجسد, لكننا سوف نطيع ونفعل يا رب. يا إلهي يا إلهي يا إلهي.. لقد تعرقلنا كثيراً.. لقد تداخلت خططنا مع خطتك, فلم تستطع أن تباركنا بملء البركة لأنها لم تكن خططك بل خططنا. كانت اختياراتنا وليس اختياراتك. والآن سوف نتعلم كيف نصغي.

ساعدنا يا رب حتى نصغي لما تقوله لأرواحنا. لأنه عندئذٍ سوف تتغير حياتنا. نعم, سوف تتغير حياتنا وخدماتنا أيضاً. بل وسوف يتحول كثيرون بالكامل ليسلكوا في النور. ربما كان يطيعون الحق بصورة جزئية وكان يعيشون منه القليل، لكن الآن سيعيشون في ملء ما يعرفونه وسيفعلون أكثر من ذلك. شكراً لك يا رب.

نعم نعم نعم، سوف يشرق نور وسوف يأتي المجد ويُستعلن وسطنا. سوف تظللنا سحابة مجد الله وسحابة حضوره وذات مجد الله سوف يظهر ويكون واضحاً.

وعندئذٍ سوف نكرس أنفسنا, سوف نخصص ذواتنا لتلك الساعة ولأجل هذا اليوم.

لن نتراجع بأي درجة عن أن نتمم مشيئتك. لن نتراجع عن دفع الثمن. سوف ندفع ثمن تتميم مشيئتك وسوف نسلك في طرقك, لأن طرقك هي الأفضل. هي أفضل من طرقنا. وفى النهاية لن نقول, "قد تكلفنا" بل, "قد دفعنا.. قد دفعنا لأجل طرقك الثمينة".

ربما تبدو للبعض في الوقت الراهن إنها تكلفة. وربما نظن أنه سوف يكلفنا إتباع مشيئتك بالكامل. وربما يبدو للبعض كما لو أنها تكلفة باهظة. حقاً إن عقولنا البشرية ضعيفة ويمكن أن تعيقنا في كثير من الأحيان. لكننا لن نتبع أفكارنا البشرية.. لن نفكر بهذه الطريقة. لن نسمح لفكرة واحدة من هذه لتخترق أذهاننا.

إن حاول الشيطان أن يقنعنا أن دعوة الله ستكلفنا فسوف نجيبه, "إبليس، هذه ظنون خاطئة وحسب. إنها ليست حقيقة. هذه كذب. لقد أسلمنا الأمر للرب, ومنذ هذه اللحظة هو قد استلمه وهو يعمل فيه. وكل ما يصنعه سوف يكون حسناً ونكون مسرورين دائماً بطرق الله لأنها هي الأفضل وهي الصحيحة".

نعم نعم نعم يا رب, ها إني أراك أنك تقيم كثيرين. يا إلهي. إنهم في المرحلة الأولى..مرحلة الإعداد. فإن ثبتت أمانتهم فسوف يرتقون إلى مستوى أعلى وستحل عليهم مسحة عظيمة. سوف تزداد عليهم جداً حتى يرتقون إلى درجات أعلى في الخدمة, لأنه يوجد درجات مختلفة في الخدمة الواحدة وأبعاد مختلفة.

وأولئك الذين يظلوا أمناء فسيرتقون إلى مراتب عليا في ذات الخدمة. وروح الحكمة والمعرفة سيعمل في حياتهم بطريقة أعمق وأشد. فيتكلمون ويتنبئون فتتحقق أمور كثيرة. فتُعلن خطة الله ونبتهج عندئذٍ ونفرح.

إن رعاة الكنائس يلعبون دوراً هاماً في خطط ومقاصد الله. لأن الخراف لابد أن يكون لها راعٍ. لذا ينبغي أن يكون عدد الرعاة أكبر من أي موهبة خدمة أخرى من مواهب الخدمة الخمس. فهم يلعبون دوراً هاماً في تلك الساعة. نعم تلك الساعة.. إنها ساعة حيوية – ساعة حاسمة – ساعة حرجة.

حـقـاً إنـهـا سـاعـة خـطيـرة جـداً. وفـى تلـك الساعـة عـلـى الـرعـاة أن يـعمـلـوا بمـلء

إمكانياتهم وإستعلان خدمتهم.

أبى السماوي، ليت جميع الرعاة يؤُيدون بقوة بروحك القدوس. ليت كل واحد منهم يؤيد بمواهب الإعلان ومواهب المعرفة ومواهب الحكمة.

لأنه عندئذٍ, فكل أمر كان يبدو عصيباً ومشكلة ويصعب حلها سوف يجدون لها حلاً ستكون لديهم الإجابة عن جميع المواقف التي لم تكن لها إجابة من قبل. وسيبدو لنا وكأنهم واقفون على جبل عالي لا شيء يعلو فوقهم. فينظرون إلى الأمور بنظرة مختلفة.. سينظرون من الأعلى من قمم الجبال وسيصبح المنبر بالنسبة لهم, ليس سجناً, بل عرشاً.

إبليس عدو مهزوم ولن يفوز في أي موقف, بل سيفقد كل معركة ويخسر لأنه عدو مهزوم.

آبا الآب، ليت مسحة خاصة تحل على أولئك الذين يخدمون في بلاد أجنبية. أولئك الذين أُرسلوا لدول وبلاد مختلفة حيث تعم الظلمة شعوب تلك البلاد. نعم ظلمة شديدة, لكن ليت نورك يشرق أكثر وأكثر على حياتهم حتى يعود لمجدك.

وليت كل واحد منا آبا الآب – ليت كل واحد منا بغض النظر عن الخدمة التي يقوم بها أو العمل الذي يؤديه يكون مستعداً ليدفع الثمن. حقاً يوجد ثمن يجب دفعه مقابل طاعتك وتتميم العمل الذي دعوتنا إليه. نحتاج أن نصلب أجسادنا مع كل رغباته ومسراته حتى نستطيع أن نقضي أوقات أطول معك.

أبى السماوي – ليت كل واحد منا يقول من قبله ومن أعماق كيانه الداخلي: "سوف ادفع الثمن يا رب بغض النظر عما يقوله الآخرين. سوف اعمل عملك واتمم مشيئتك وخطتك سوف تكُتمل في حياتي وخدمتي في اسم يسوع".

 

قل معي هذا الاعتراف

أبى السماوي الغالي. إنني مستعد, ليس بذهني وفكري وحسب, بل بقلبي وروحي. إنني مستعد لأن اعمل مشيئتك واتبع خطتك. مع إنها ربما تكون قاسية على الجسد وربما تكون غالية الثمن لكني سوف ادفع. سوف اعمل مشيئتك. سوف اتمم قصدك وسوف اتبع خطتك. ومشيئتك سوف تتمم في حياتي وخططك ستُكتمل في خدمتي.

لن أتراجع للوراء. لن ارجع عن الكلام الذي تكلمت به وأعلنته أمامك بغض النظر عما تبدو التكلفة. بغض النظر عما تبدو صعوبة الموقف فلن ارجع للوراء, لأني اعلم أن هناك مكافئة عظيمة لأولئك الذين يطيعون.

أشكرك لأجل عملك في حياتي. أشكرك لأجل إعدادك لحياتي حتى اتمم ما رتبته لي.

أشكرك لأنك تريني ما لا أراه

أشكرك لأنك تعلمني ما لم أكن اعرفه.

أشكرك لأنك تعدني لما قد سبقت وأعددته لأجلى

سوف أكون أميناً صادقاً مكرساً مخصصاً ليس اليوم وحسب وليس بالكلام وحسب بل غداً والأسبوع القادم والسنة القادمة وطوال عمري على الأرض سأفعل مشيئتك. أنا لك أنا ملك لك. استخدمني يا رب. اجعلني بركة للبشرية.

اجعل خطتك وقصدك لحياتي وخدمتي تكتمل فيَّ

إنه الله الآب العامل في- العامل في داخلي.

إنني اخضع له, إني أثق فيه

لن ادع عقلي البشرى يسود عليَّ

سأحافظ على الرؤية   

سأحافظ على الغيرة والنار الداخلية

سأحافظ على تعهدي.

لن انسي ذلك.

معك سوف اذهب لأي مكان وافعل أي شيء. أمين

نشرت بإذن من كنيسة ريما Rhema بولاية تولسا - أوكلاهوما - الولايات المتحدة الأمريكية www.rhema.org .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات كينيث هيجين.

Taken by permission from RHEMA Bible Church , aka Kenneth Hagin Ministries ,Tulsa ,OK ,USA. www.rhema.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

أضف تعليق

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

► البث المباشر (لأعضاء SN) ► التطبيق:     قناة يوتيوب  ► المحتوى اليومي► راديو

   كيف تستخدم الموقع   l   من نحن   l   بنود الخصوصية   l   شروط إذن الإقتباس