كيف تحتفظ بمعجزتك التي نلتها How to Retain Your Miracle

-A A +A

حافظ على معجزتك

 1-  تحدث عنها حتى تحتفظ بها!

عندما تستقبل شفائك أخبر بذلك ولا تقول" أريد أن اُشاهد ذلك لبعض الوقت حتى أتاكد من صحة الامر" لا تقول ذلك بل أخبر أنك شُفيت فى الحال! فعندما يشفيك الله ليكُن لديك الشغف لتقول ذلك وتخبر به, فهذه هى الطريقة للاحتفاظ بالشفاء من فقدانه. فأنت تستقبل الشفاء بالايمان وتحتفظ به بالتحدث عنه.

هذا ما فعله يسوع مع المرأة نازفة الدماء. لقد اِستقبلت معجزة وكانت تُحاول أن تتسلل بعيداً بدون أن يراها أحد ولكنه عَلِم أنها من الممكن أن تفقد شفاءها, لذا هو سأل : «مَنْ لَمَسَ ثِيَابِي؟»  وكان ودوداً وعطوفاً معها ولم يكُن يريد أن يريها أنها لا يُمكن أن تفعل ذلك وتختفى ولكنه كان يعلم أنه لو تركها تذهب بدون أن يتحدث اِليها: يومين أو ثلاثة ايام وستقول " كنت أعتقد أنى شُفيت ولكننى لم أكُن"

"فَلَمَّا رَأَتِ الْمَرْأَةُ أَنَّ أَمْرَهَا لَمْ يُكْتَمْ، تَقَدَّمَتْ مُرْتَجِفَةً، وَارْتَمَتْ أَمَامَهُ مُعْلِنَةً أَمَامَ جَمِيعِ النَّاسِ ... "لوقا 8: 47

اِذا كنت لا تُحب أن تُشارك باِختبارك أمام الجميع, تعلٌم من هذه المرأة. فاِن الافصاح عن ما حدث معها يُعد بمثابة خطر على حياتها لان حسب الشريعة اليهودية هى تُعتبر غير طاهرة. وقبل أن تحصل على شفائها قد جعلَت الكثير من الناس المتجمِعين حول يسوع غير أنقياء  بسبب محاولتها المرور بين الجموع. فهى لم تُفكر اِخباره بما حدث سِراً ولكنها اخبرت بما حدث أمام يسوع نفسه وجميع الناس الحاضرين!

اِذا لم يكن أحد اٌخر شارك هذه المرأة بما اِختبره لما سمعت هذه المرأة عن يسوع, وشخص اٌخر سوف يسمع ما اِختبرته هذه المرأة وسوف يؤمن: فعدم الافصاح عما اِختبرته هو اِتجاه خاطىء فهذه ليست الطريقة التى تُحافظ بها على المعجزة التى تأخذها من الرب. اِذا كنت تريد المُحافظة على معجزتك اِذن اِفعل ما قاله يسوع لهذه المرأة لتفعله.

فَلَمَّا رَأَتِ الْمَرْأَةُ أَنَّ أَمْرَهَا لَمْ يُكْتَمْ، تَقَدَّمَتْ مُرْتَجِفَةً، وَارْتَمَتْ أَمَامَهُ مُعْلِنَةً أَمَامَ جَمِيعِ النَّاسِ لأَيِّ سَبَبٍ لَمَسَتْهُ، وَكَيْفَ نَالَتِ الشِّفَاءَ فِي الْحَالِ. لوقا 8: 47

لقد قالت قصتها بالتفصيل ولم تقول"ان الامر كان مُفزعاًَ وهذا كل ما أستطيع قوله, ولكن شكراً لله لقد شُفيت الان" فهى لم تختصر التفاصيل عن أحد فهى قالت ليسوع ولجميع الحاضرين: "...  لأَيِّ سَبَبٍ لَمَسَتْهُ، وَكَيْفَ نَالَتِ الشِّفَاءَ فِي الْحَالِ"

فَقَالَ لَهَا: «يَاابْنَةُ، إِيْمَانُكِ قَدْ شَفَاكِ؛ اذْهَبِي بِسَلاَمٍ! » لوقا  8 : 48

عندما تُشارك الاخرين بما اِختبرته, فأنت تؤكد ما فعله الله فيك بالايمان, وهذا يُثبت شفاءك. فهذا الايمان يُرمم و يُعيد كمالك والذى هو أكثر من مجرد الشفاء الجسدى. فعندما تصل الى مرحلة الاكتمال أى شىء وكل شىء فقدته بسبب المرض يُعاد لك.

وأيضاً من خلال مُشاركة الاخرين بما اِختبرته يتعظم و يتمجد اِسم الله. عندما أذاعت هذه المرأة بما حدث معها قليلين من الحاضرين توقعوا أن ما حدث مع هذه المرأة سيعرفه الاجيال المقُبِلة و سيجلب اِيمان لقلوب الكثيرين. بينما تقول ما اِختبرته أنت, الكثير من الناس يُباركون بينما اِيمانهم يتقوى ليستقبلوا شفاءهم. وهذا يفتح الطريق أمام الله ليفعل أمور عظيمة فى حياتك.

 

2 -  حافظ على شفاءك من خلال اِعترافات اِيجابية

تكلٌم بعبارات اِيجابية بشكل ثابت ومتواصل "أنك شُفيت", مهما ترى أو تشعر بعدم ذلك واصل التحدث عن معجزتك واصل ذلك وقُل "لقد شُفيت" (فعل ماضى) ومادُمت قد شُفيت اِذن أنا صحيح ولست مريض الان!"

اِبليس قد يُظهِر وجهه ويُظهر أعراض للمرض فى جسدك, عندها لابد أن تُصر أن ما اِستقبلته من الله فى الماضى لا زال مِلكاً لك.

هذا الامر مُشابه لعملية الخلاص. واصل الاعتراف أنَك خَلُصت ولا تقول أنكَ لازالت تُحاول فعل ذلك. عندما قَبلت المسيح فى حياتك قد خَلُصت بالفعل فحافظ على الاعتراف بذلك وتكلٌم أنَكَ خلُصت (فعل ماضى) و قٌل للناس عن حياتك الجديدة فى المسيح. لا تقول أى شىء سلبى عن أى شىء اِستقبلته من الله.

الرب يسوع نفسه قال:

فَإِنَّكَ بِكَلاَمِكَ تُبَرَّرُ، وَبِكَلاَمِكَ تُدَانُ ! » متى 12: 37

فَإِنَّ الإِيمَانَ فِي القَلْبِ يُؤَدِّي إِلَى الْبِرِّ، وَالاعْتِرَافَ بِالْفَمِ يُؤَيِّدُ الْخَلاَصَ، رومية 10:10

الاعتراف الصحيح هو قول نفس الشىء الذى يقوله الله. وهذا معناه أن تُعلِن أنُ نفس الروح الذى أقام المسيح من الاموات يُقيم فى داخلك ويُعطى الحياة لجسدك, بينما تتكلم ما تقوله كلمة الله عن جسدك بهذه الطريقة: يُصاحبك ويثبُت فيك ومن حولك غُلاف من الصحة. كنتيجة لذلك لن تتحسن صحتك فقط ولكن هذا يقودك ويأتى بك الى الاحسن الذى عند الله لك, والذى هو الصحة الالهية.   

3 – اُرفُض الافكار السلبية

الافكار هى شىء مهم جداً.

لأنه كما شعر في نفسه ( فكر فى قلبه أي في روحه) هكذا  هو . (ترجمة amp) أمثال 23 :  7

 الافكار التى تأتى الى ذهنك وتتمسك بها والتى تبقى فيه بعد شفاءك هى التى تُحدد اِن كنت ستحتفظ بشفاءك أم لا. افكار الهزيمة والخوف مثل" أنت لم تُشفى" أو "لن يدوم الامر" تأتى من اِبليس.

قَاوِمُوا إِبْلِيسَ فَيَهْرُبَ مِنْكُمْ. يعقوب 4: 7B

اُرفُض كل الافكار السلبية والهزيمية. اِملأ و قُم بحشو ذهنك بأفكار الحياة والشفاء. اِذا فكرت بالهزيمة سوف تُهزم. اِذا فكرت بالصحة سوف تسير بالصحة الالهية. اِختار الصحة وسير فيها.

 لابد أن ترفُض الافكار السلبية.

ولا تقبلها.

أفكار مثل هذه تأتى اِليك " أنت لم تُشفى فى الحقيقة كُف عن خداع نفسك, ألا ترى أنك تشعر بنفس الالام الماضية ولم يتغير شىء؟"

هذه الافكار أحياناً تأتى اِليك, وأمثال هذه الافكار ليست من الله ولا هى من افكارك بل هى من اِبليس وعندما تأتى اليك هذه الافكار عندها هذا هو الوقت المُناسب الذى لابد أن تضع هذه الافكار تحت قدميك وتقول:

 " هذا مستحيل, أنا اِبن الله وقد اِستقبلت الصحة الالهية وهى فىٌ الان " لابد أن تُصر فى الاحتفاظ  بما لديك.


4 – لا تُعطى اِعتباراً للاعراض

بعد أن اِستقبلت معجزتك, لا تتوقع أنٌ الشيطان سيأتى لك ويطوى زراعه حولك ويقول " حسناً, لقد كنت اُجرِبك بالمرض ولكننى سعيد الان من اجلكَ لانك شُفيت". لا تتوقع أنه يُفكر كذلك, فهو كان يُحاول أن يُبقيك مُقيداً بالمرض ونجح فى ذلك لفترة حتى اِستقبلت أنت شفاءك. هو لا يُريدك أن تذهب فى طريق الشفاء أو تناله ولا يُريد أن يراك سعيداً بشفاءك, سوف يقوم بمضايقتك بعد أن نلت الشفاء وسيقوم بعمل كل الخِدع التى يعرفها حتى يسرق هذا الشفاء منك. سوف يلقى الاعراض عليك فهذا هو خداع اِبليس الاكبر والرئيسى للهجوم المُضاد عليك.

الاعراض هى سهم كاذب من اِبليس وليس المرض نفسه ولكن العلامة لوجوده (بالطبع كلاهما من اِبليس). الاعراض فى حد ذاتها ليست شيئاً ولكنها تُشير الى شىء اٌخر.

فعندما تقول للطبيب أنكَ مريض أو تشعُر بأعراض معينة يبدأ هو بالبحث عن علامات تُعرفه ما هو المرض.        مثال اٌخر:  اِذا كنت تُريد الذهاب الى كنيسة لم تذهب اليها من قبل تبدأ بالبحث عن لافتة تُشير لمكان الكنيسة وبالطبع ستكون مازِحاً ان وقفت بجانب هذه اللافتة وقُلت لنفسك "اِننى الان فى الكنيسة" فأنت لم تصل اليها حتى تقول أنك فيها, اللافتة ليست الكنيسة ولكنها تشير الى مكان الكنيسة فحسب.

اِبليس يعرف كيف يُمارس العاب خداعية مع العلامات فهو ربما يضع كل العلامات حول جسدك, واحدة فى عينك والاخرى فى قدمك أو رأسك وكل هذه العلامات تُحاول أن تقول أنها نتيجة لمرض ما. وفى اللحظة التى تقول فيها "اه... لدىٌ هذا المرض". فهذا هو الوقت الذى يأتى اِبليس فيه. لان فى الحقيقة المرض لا يأتى من العلامات التى لديك ولكنه يأتى من كلماتك.

هذه الاعراض هى مجرد سراب, لذا لابُد أن ترفض أن تعترف بوجودها عندما تأتى وفى الحقيقة أنت تستطيع أن تضحك فى وجه اِبليس وتقول له "اِبليس, أنت خاسر, أنا أعرف أنك تكذب باِحضارك هذه الاعراض, الان, اِذهب من هُنا واُترُك جسدى باِسم يسوع!

لا تخاف من الاعراض وعندما تشعُر بأحدها لا تقول:

" أنها نفس الاعراض التى كنت اشعُر بها عندما كان المرض موجود"

لأَنَّنَا نَسْلُكُ بِالإِيمَانِ لاَ بِالْعِيَانِ (الحواس الخمسة).  2 كورنثوس 5: 7

هل سمعت من قبل أنٌ يسوع لعن شجرة تين؟ فهو قال لشجرة التين ": «لاَ يَأْكُلَنَّ أَحَدٌ ثَمَراً مِنْكِ بَعْدُ إِلَى الأَبَدِ!» مرقس 11: 14

التلاميذ شاهدوا يسوع وهو يتحدث الى شجرة التين وسمعوا ما قاله لها ولكن الشجرة لم يتغير شكلها الخارجى عندما قال يسوع ذلك وذهبوا فى طريقهم ولم يتغير شىء. ولكن يقول الكتاب المُقدس:

وَبَيْنَمَا كَانُوا عَابِرِينَ فِي صَبَاحِ الْغَدِ بَاكِراً، رَأَوْا شَجَرَةَ التِّينِ وَقَدْ يَبِسَتْ مِنْ أَصْلِهَا.  فَتَذَكَّرَ بُطْرُسُ وَقَالَ لَهُ: «يَامُعَلِّمُ، انْظُرْ! إِنَّ التِّينَةَ الَّتِي لَعَنْتَهَا قَدْ يَبِسَتْ!» فَرَدَّ يَسُوعُ قَائِلاً لَهُمْ: «لِيَكُنْ لَكُمْ إِيْمَانٌ كاللهِ!  مرقس 11: 20-22

كل شجرة تستمد حياتها من جزورها: اِذن هذا هو المكان الصحيح الذى يجب لعنها فيه.  يسوع لعن هذه الشجرة ولكنها بدت كما هى مع اِن جزورها كانت ميتة. عندما يُنتهر المرض أو نأمره أن يموت فهو يموت من جزره أى مصدر حياته. ربما يوجد بعض الالم أو هذا الورم يُشعرك أن المرض لازال موجوداً, ولكن الحقيقة هى أنٌ حياة المرض ماتت (جزره) و مصدره ليس موجود و دُمِر ولا يستطيع أن يُكمِل حياته. اِنها بالضبط مثل ما يحدث عندما تُطفىء المروحة فهى تظل تدور للحظات ولا تستطيع أن تُكمل بدون مصدر قوتها حتى تقف فى النهاية.

أنت الشخص الوحيد الذى يستطيع ان يجعل هذا المرض يرجع مرة اخرى بقولك" كنت اعتقد انى شُفيت ولكننى لا أظن ذلك الان" فلا تقول ذلك بل قُل" هذا المرض لُعن لكى يموت وهو ميت الان"

الكتاب المقدس يقول لنا "   إِنَّ الَّذِينَ يُبَجِّلُونَ الأَصْنَامَ الْبَاطِلَةَ يَتَخَلَّوْنَ عَنْ مَصْدَرِ نِعْمَتِهِمْ. يونان 2: 8

صحتك هى رحمتك, لا تترُكها بواسطة ملاحظتك للاعراض لان هذه الاعراض عُبارة عن أشياء كاذبة عديمة القيمة تذكر, انت لم تُشفى لأنك لا تشعر بأى ألام مرة اُخرى, ولكن لأن كلمة الله تُعلن:  وَبِجِرَاحِهِ (يسوع) هُوَ تَمَّ لَكُمُ الشِّفَاءُ، 1 بطرس 2 : 24

 

5 - حافظ على مُمارسة اِيمانك

مُمارسة الايمان هى أن تفعل ما تُصدقه. كل ما لم تستطيع فعله من قبل بسبب المرض, تستطيع أن تفعله الان وتستمر فيه.  لا تقول" لقد حاولت أن أسير و لكننى اسقط لذا لن اُحاول السير مُجدداً"

لا. لا تفقد الامل. اِستمر فى المُحاولة.

لابد أن تُصر أن يفعل جسدك ما لابُد أن يفعله.

عندما كنت رضيع فأنت كنت ’كسيح’, ربما لم تسمع أحداً يقول ذلك من قبل ولكن اريدك أن تُفكر فى ذلك وسوف تُوافق على ما أقول, فأنت لم تكن تسير فى بداية حياتك عندما كنت رضيع. فأنت فى الواقع كنت كسيح وأنت صغير لأنك لم تكُن تستطيع السير. اِذا كنت وُلِدت بين أناس لم يسيروا من قبل مُطلقاً أو لم يتعلموا أن يسيروا أبداً فأنت لما اِستطعت أن تسير أبداً طيلة حياتك. شخصاً ما كان لابُد أن يُعلمك و يُساعدك: كما أنَك كنت تُشاهد أناس يسيرون ولذلك السبب بدأت تتعلم أن تسير الى أن أصبح ذلك أمر طبيعى لديك وليس ذا صعوبة.

عندما تستقبل معجزة اِستمر فى ممارسة الايمان الذى أتى بهذه المعجزة اليك فى بداية الأمر. اِستمر فى ممارسة ما تُصدقه اِستمر فى فعل ذلك. اِذا اِستطعت أخذ أربعة خطوات فى السير اليوم جرب أن تأخذ خمسة غداً. فقط اِستمر فى فعل ذلك وبينما تفعل ذلك, قُل: " أنا أسير باِسم يسوع, وقدرة الله فى داخلى. أستطيع كل شىء فى المسيح الذى يقوينى.

6 – اِمتنع عن الخطيئة و اِبقى فى البيئة الصحيحة

كاِبن لله فقد دُعيت أن تخرج خارج العالم. لا تعود للخطيئة لأن الخطيئة هى أداة اِبليس فى جلب القيود والموت للناس.

لأَنَّ أُجْرَةَ الْخَطِيئَةِ هِيَ الْمَوْتُ، رومية 6: 23

ربما أنت تسأل" ماذا لو أخطأت؟ " أقول لك: اِذا كنت تُخطىء الله سوف يُسامحك, ولكن لا تفعل الخطيئة عن عمد. لا تصنع عادة من الخطيئة.

يسوع قال للشخص الذى شفاه فى بيت حسدا: «هَا أَنْتَ قَدْ عُدْتَ صَحِيحاً فَلاَ تَرْجِعْ إِلَى الْخَطِيئَةِ لِئَلاَّ يُصِيبَكَ مَا هُوَ أَسْوَأُ!»  يوحنا 5: 14

هذا يجعلك تعرف أنُ المعيشة فى حياة غير مقدسة يستطيع أن يأتى بك الى مرحلة أسوأ من المرحلة التى شُفيت فيها من مرضك. ولكن فى وجودك فى البيئة الصحيحة تستطيع أن تُمارس السُلطان الذى لديك على الخطية وتعيش حياة اِلهية. الكتاب المقدس يأمُرنا : يَاابْنِي إِنِ اسْتَغْوَاكَ الْخُطَاةُ فَلاَ تَقْبَلْ.  أمثال 1: 10

إِنَّ الْمُعَاشَرَاتِ الرَّدِيئَةَ تُفْسِدُ الأَخْلاقَ الْجَيِّدَةَ! 1 كورنثوس 15: 33

لذا لا تتحرك بين القوم الخطاً وضَع نفسك بين أناس الله. فى المملكة نحن لدينا تصرُفات مختلفة و لغة مختلفة و هناك أشياء نحن كمؤمنين لا نقولها أو نفعلها. فهذه الاشياء قبيحة جداً بالنسبة لنا حتى نشترك فيها, لذا اِذا رجِعت للعالم حيث يتكلمون و يتصرفون و يفكرون بقباحة فسوف تعيش بهذه الافعال مرة اُخرى وتُعطى لأبليس مساحة فى حياتك.

لِذلِكَ اخْرُجُوا مِنْ وَسْطِهِمْ، وَكُونُوا مُنْفَصِلِينَ، 2 كورنثوس 6: 17

اِذا لم يكن لديك أصدقاء مؤمنين فهذا هو الوقت لتصنع أصدقاء جديدة. ولستُ تحتاج أن تُخبر أصدقائك القُدامى اِبتعدوا عنى. فقط قُم بصُنع أصدقاء جديدة بين المؤمنين والاصدقاء القُدامى اِما أن يأتوا معك للمسيح أو بيتعدوا عنك فأنت لن تراهم مرة اُخرى فلا تقلق بشأن ذلك وهؤلاء الذين سيأتون معك للمسيح سيفعلون ذلك لانهم يُصدقون ما اِختبرته أنت.

7 – اِحضر اِجتماعات الكنيسة باِنتظام

هذا أيضاً مُهم جداً لأن فى الكنيسة يتكلم الروح القُدس ويعظ لأولاده والوجود فى حضور الله يُمكن ان نشبهه بالوجود فى الشمس فالجميع يستقبل منها ما يُريد مهما كان تعدد اِحتياجهم فالبعض يطلُب الدفىء والبعض يطلُب النور والبعض يطلُب الطاقة فالجميع يستقبل منها عندما تُشرِق مهما تعددت طلباتهم وبنفس الطريقة فأنت عندما تذهب الى الكنيسة يُجاوب الروح القُدس على أسئلتك و يجلب أفكار الى مخيلتك, فى بعض الأحيان يُمكن ألا تحتاج هذه الافكار فى الوقت الراهن ولكنك سوف تحتاجها اّجلأ أو عاجلاً وستُصبح هذه الأفكار مناسبة وملائمة فى حينها.

هل تعلم أنك فعلاً لا ترى البركة بعينك المادية؟ انت ترى نتائج البركة وليس البركة, الروح القُدس يُباركك عندما تكون فى الكنيسة لهذا السبب لابد أن تحرص على حضور عظات الكنيسة باِنتظام ولا تدعها تفوتك سواء كانت العظات أو التسبيح والعبادة و الصلاة وكلها لجلب حضور الله ودائماً شىء يحدُث حيث حضور الله لان الروح القدس يعمل.

مَا أَحْسَنَ ومَا أَبْهَجَ أَنْ يَسْكُنَ الإِخْوَةُ مَعاً... فَإِنَّهُ هُنَاكَ أَمَرَ الرَّبُّ أَن تَحِلَّ الْبَرَكَةُ وَالْحَيَاةُ إِلَى الأَبَدِ مزمور 133: 3,1

وبعدها يقوم بعملية تنظيفك بينما تستمع الى الكلمة وأيضا كلمة الله تقوم بتطهير قلبك وتترُكك الافكار الخاطئة وكل التلوث الذى حدث لك بسبب الخطية تنفصل و تُزال منك فالروح القُدس يُنظف روحك بالكلمة وَذَلِكَ بِأَنْ غَسَلَنَا كُلِّيّاً غُسْلَ الْخَلِيقَةِ الْجَدِيدَةِ وَالتَّجْدِيدِ الَّذِي يُجْرِيهِ الرُّوحُ الْقُدُسُ،  تيطس 3: 5 ,

لِكَيْ يُقَدِّسَهَا مُطَهِّراً إِيَّاهَا بِغَسْلِ الْمَاءِ، بِالْكَلِمَةِ، أفسس 5: 26

وبعد انتهائك من حضور الكنيسة يحدث نقاء لقلبك و تُصبح فى اِستعداد لمواجهة العالم مرة اُخرى

 

8 – صلى دائماً

أنت ايضاً تحتاج أن تُصلى دائماً و باِنتظام فالصلاة تُساعدك ان تُبقى صلة بينك وبين أبيك السماوى من خلال الروح القُدس.

الكتاب المُقدس يأمُرنا أن نُصلى دائماً, بولس يأمُرنا بالروح فى 1 تسالونيكى 5: 17 " صلوا بلا اِنقطاع" هذا الامر هو جزء أساسى فى مرحلة تطوير علاقتك مع أبيك السماوى فالصلاة تُبقيك مُنحصراً فى كلمة الله, و تخلق مناخ توصيلى بينك وبين الله يُساعدك أن تُمارس اِيمانك, وتُحافظ على مناخ الايجابية والايمان من حولك, وتكون فى تناغم مع قوة الله التى فى داخلك.

الصلاة هى سلاح ضد هجمات اِبليس.

كُونُوا مُصَلِّينَ فِي كُلِّ حَالٍ، بِكُلِّ صَلاَةٍ وَطِلْبَةٍ فِي الرُّوحِ، وَسَاهِرِينَ لِهَذَا الْغَرَضِ عَيْنِهِ مُوَاظِبِينَ تَمَاماً عَلَى جَمِيعِ الطِّلْبَاتِ لأَجْلِ الْقِدِّيسِينَ جَمِيعاً، أفسس 6: 18

صلى فى الروح دائماً, أعطى نفسك للصلاة كما كان يفعل يسوع.

 

9 – اِدرس كلمة الله

دعنى أقول لك ذلك: اِذا كان هُناك شىء مهم فى الحياة يجب أن تعرفه فهو كلمة الله  .

علٌِم كلمة الله لنفسك من خلال مُساعدة الروح القُدس, اِلتمس و توق للكلمة اِذهب اليها أكثر من أى شىء اّخر فى هذا العالم الكبير.

فقط من خلال الكلمة تستطيع أن تعرف أنّ مشيئة الله لك هى أن تحيا فى صحة اِلهية واِن لم تذهب للكلمة اِبليس سيُبقيك مريضاً وحتى يقتلك, فبواسطة كلمة الله يصبح ذهنك مُجدداً وعندها تُفكر و تتكلم مثل الله.

 وَبِمَا أَنَّ لَنَا رُوحَ الإِيمَانِ عَيْنِهِ، هَذَا الَّذِي كُتِبَ بِخُصُوصِهِ: «آمَنْتُ، لِذلِكَ تَكَلَّمْتُ»، فَنَحْنُ أَيْضاً نُؤْمِنُ، وَلِذَلِكَ نَتَكَلَّمُ، 2 كورنثوس 4: 13

اِطلع على مشيئة الله من خلال كلمته واِقضى أحسن اوقاتك فى دراستها حتى تتعلٌم بشكل كافى,

أنت قد تسأل" ماهى الاشياء التى يجب علىٌ دراستها؟ و أين ابدأ؟"

اِنجيل يوحنا و رسالة افسس هى بعض الأجزاء التى سوف تُثير اِنتباهك و تحثك أن تبحث أكثر وفور انتهائك منهم لن تريد أن تترك كتابك المقدس مرة اُخرى و ستُريد قضاء وقت اكثر معه. اِدرس الكلمة بعناية. فلا تستعجل دراستهم ذات صباح وتقول لقد اِنتهيت من دراستهم.

بينما تدرس اِنجيل يوحنا اِكتشف بنفسك ما قاله المُعلم واِبحث لتعرف ماذا كان قصده بقوله ذلك فى سياق الكلام.

و اِكتشف أيضاً كل شىء مكتوب فى رسالة أفسس, وكل مرة ترى فيها جملة " فى المسيح " أو " فيه " أو       " الذى به " اكتشف كل شىء هو قد فعله بالفعل أو كل شىء فى الفعل الماضى يخص الكنيسة وما يقوله عن وضعك وما يقوله عن الذى ينتمى لك.

فعندما تدرس هذه الحقائق سوف تُطور لديك أشواق ناحية كلمة الله لانك سوف تكتشف الكثير عن الله وعن نفسك التى ستُصبح واقع فى حياتك ولن ترغب فى ترك كتابك المقدس مرة اُخرى.

لِتَسْكُنْ كَلِمَةُ الْمَسِيحِ فِي دَاخِلِكُمْ بِغِنًى، فِي كُلِّ حِكْمَةٍ، مُعَلِّمِينَ وَوَاعِظِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضَاً، مُرَنِّمِينَ بِمَزَامِيرَ وَتَسَابِيحَ وَأَنَاشِيدَ رُوحِيَّةٍ فِي قُلُوبِكُمْ لِلهِ، رَافِعِينَ لَهُ الْحَمْدَ. كولوسى 3: 16

كلمة الله هى الدواء الذى سيُبقيك دائما فى صحة

يَاابْنِي أَصْغِ إِلَى كَلِمَاتِ حِكْمَتِي، وَأَرْهِفْ أُذُنَكَ إِلَى أَقْوَالِي.  لِتَظَلَّ مَاثِلَةً أَمَامَ عَيْنَيْكَ وَاحْتَفِظْ بِهَا فِي دَاخِلِ قَلْبِكَ، لأَنَّهَا حَيَاةٌ لِمَنْ يَعْثُرُ عَلَيْهَا، وَعَافِيَةٌ لِكُلِّ جَسَدِهِ. أمثال 4 : 20-22

أيها الحبيب خصص نفسك لكلمة الله واِلهج فيها دائماً وسوف تجلب الصحة والبهجة لك وسوف تُصبح قوة متجمعة فى داخلك والتى بدورها سوف تقودك للحياة المنتصرة التى تريدها.

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح  Christ Embassy Church والمعروفة أيضا بإسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي - بنيجيرياBeliever's LoveWorld  - Nigeria - Pastor Chris Oyakhilome  والموقع www.ChristEmbassy.org  .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church , aka Believer's Love World &  Pastor Chris Oyakhilome  Ministries  , Nigeria. www.ChristEmbassy.org .
All rights reserved to Life Changing Truth.

أضف تعليق

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

► البث المباشر (لأعضاء SN) ► التطبيق:     قناة يوتيوب  ► المحتوى اليومي► راديو

   كيف تستخدم الموقع   l   من نحن   l   بنود الخصوصية   l   شروط إذن الإقتباس