كيف تستقبل معجزتك من الله How to Receive Your Miracle from God

-A A +A

إستقبل معجزتك

الله لا يختار شخص لكى يباركه و شخص اَخر لكى لا يباركه . فهو لا يُبارك شخص ويلعن الاَخر. لقد اٍختار الله أن يُبارك الجميع فى المسيح يسوع, اٍذن السؤال الان هو : كيف نأخذ ما هو لنا وينتمى لنا؟ كيف لنا أن نستقبل و نستمتع بالبركات التى هى بالفعل تنتمى لنا؟ كيف نستقبل معجزة بدون المحاولة للرجوع لله فى فعل ذلك بما أنه فعل ذلك مُسبقاً؟ ربما تكون فى موقف الاًن وتعرف أنً ما تحتاجه هو معجزة. وأنت تعرف أنه اِذا هناك أحد لابد أن يُساعدك فلابد ان يكون الله. اُريدك أن تعرف أنَ هذه المعجزة قريبة منك الان.

دعنى اُريك كيف تستقبل هذه المعجزة.

وَكَانَتْ هُنَاكَ امْرَأَةٌ مُصَابَةٌ بِنَزِيفٍ دَمَوِيٍّ مُنْذُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ سَنَةً،  وَقَدْ عَانَتِ الْكَثِيرَ مِنَ الأَلَمِ عَلَى أَيْدِي أَطِبَّاءَ كَثِيرِينَ، وَأَنْفَقَتْ فِي سَبِيلِ عِلاجِهَا كُلَّ مَا تَمْلِكُ، فَلَمْ تَجْنِ أَيَّةَ فَائِدَةٍ، بَلْ بِالأَحْرَى ازْدَادَتْ حَالَتُهَا سُوءاً.  فَإِذْ كَانَتْ قَدْ سَمِعَتْ عَنْ يَسُوعَ، جَاءَتْ فِي زَحْمَةِ الْجَمْعِ مِنْ خَلْفِهِ وَلَمَسَتْ رِدَاءَهُ،  لأَنَّهَا قَالَتْ: «يَكْفِي أَنْ أَلْمِسَ ثِيَابَهُ لأُشْفَى».  وَفِي الْحَالِ انْقَطَعَ نَزِيفُ دَمِهَا وَأَحَسَّتْ فِي جِسْمِهَا أَنَّهَا شُفِيَتْ مِنْ عِلَّتِهَا.  وَحَالَمَا شَعَرَ يَسُوعُ فِي نَفْسِهِ بِالْقُوَّةِ الَّتِي خَرَجَتْ مِنْهُ، أَدَارَ نَظَرَهُ فِي الْجَمْعِ وَسَأَلَ: «مَنْ لَمَسَ ثِيَابِي؟»  فَقَالَ لَهُ تَلاَمِيذُهُ: «أَنْتَ تَرَى الْجَمْعَ يَزْحَمُونَكَ، وَتَسْأَلُ: مَنْ لَمَسَنِي؟»  وَلَكِنَّهُ ظَلَّ يَتَطَلَّعُ حَوْلَهُ لِيَرَى الَّتِي فَعَلَتْ ذَلِكَ.  فَمَا كَانَ مِنَ الْمَرْأَةِ، وَقَدْ عَلِمَتْ بِمَا حَدَثَ لَهَا، إِلاَّ أَنْ جَاءَتْ وَهِيَ خَائِفَةٌ تَرْتَجِفُ، وَارْتَمَتْ أَمَامَهُ وَأَخْبَرَتْهُ بِالْحَقِيقَةِ كُلِّهَا.  فَقَالَ لَهَا: «يَاابْنَةُ، إِيمَانُكِ قَدْ شَفَاكِ. فَاذْهَبِي بِسَلاَمٍ وَتَعَافَيْ مِنْ عِلَّتِكِ !» مرقس 5: 25-34

هذه القصة رائعة, ولكنها لم تُكتب لنا حتى نُعجب بقوة يسوع أو حتى نُصفق لايمان المرأة. عندما تتبع مثال هذه المرأة, وعندما تتأكد أنك أخذت نفس الخطوات التى أتخذتها هذه المرأة فى اٍتجاه نوال معجزتها, عندها تأكد أنك سوف تحصل على نفس النتائج.

اِسمع الكلمة واَمن بها

هذه المرأة عانيت من نزيف رهيب لمدة 12 عام, ولكن عملية تغييرها بدأت عندما سمعت أنً يسوع لديه القدرة أن يشفيها. لابُد أن تسمع الكلمة . هذه أول خطوة فى اِتجاه معجزتك.

"إِذاً، الإِيمَانُ نَتِيجَةُ السَّمَاعِ، وَالسَّمَاعُ هُوَ مِنَ التَّبْشِيرِ بِكَلِمَةِ الْمَسِيحِ !" رومية 10: 17

اِذا لم تسمع, فالايمان لا يُمكن ان يأتى. و الايمان هو شىء لا يُمكن ان تُولد به من رَحم والدتك. ربما تقول " منذ ولادتى لم يكن لدىً أى اٍيمان" أقول لك, بما أنك تحتاج الى معجزة الان: اِسمع كلمة الله وصدقها! فهذه هى الطريقة الوحيدة التى يأتى بها الايمان. كلمة الله تنقل الايمان  للروح الانسانية. لقد خلق الله الروح الانسانية بالقدرة والقابلية لاٍستقبال كلمة الله و اِخراج الايمان. مهما يكن من أنت أو ماهى قضيتك ومشكلتك, فعندما تسمع كلمة الله وتُصدقها. الايمان سوف يأتى لك.

لهذا السبب نُعلن عن حملاتنا الشفائية. بعض الناس تسأل "لماذا تقومون بِصُنع اِعلانات؟" أقول لهم, نحن ببساطة نتبنى نفس التخطيط الذى كان يسوع يفعله ليصل للناس فى وقته. وقد كان يدير حملات دعائية حتى يقوم بخلق وعى لدى الناس ليدفعهم أن يأتوا ويستقبلوا شفائهم. فى مرة من المرات, أرسل يسوع تلاميذه الاثنى عشر ليعظوا بالانجيل ويشفوا المرضى (متى 10: 5-8). وفى مرة اُخرى أرسل سبعين تلميذ ليذهبوا أمامه الى كل مدينة كان مُزمع أن يكرز فيها. وذهبوا يذيعون خبر مجيئه ويشفون الامراض ( لوقا 10: 1-9)

 

وَلكِنْ، كَيْفَ يَدْعُونَ مَنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهِ؟ وَكَيْفَ يُؤْمِنُونَ بِمَنْ لَمْ يَسْمَعُوا بِهِ؟ وَكَيْفَ يَسْمَعُونَ بِلاَ مُبَشِّرٍ؟ رومية 10: 14

لهذا السبب من المهم جداً لهذه البشارة أن تُعلن بشكل كافى للناس ليسمعوها. هناك الكثير من الناس فى حاجة ماسة لمعجزة. وحتى ذلك الوقت الذى يسمعون فيه عن هذه الاجتماعات والتى يكون فيها حضور الله موجود ليشفيهم. ربما لن يكون لديهم أى اِيمان ليلمسهم الله ويستقبلوا شفاءهم.

لابد لك أن تسمع كلمة الله الخاصة بموقفك. اِسأل نفسك " ماذا قال الله عن موقفى؟" فعندما تسمع هذه الكلمات عندها ستعرف ما هى الخطوات الصحيحة لتتخذها. اِذا كانت كلمته تقول أنه سيفعل شيئاً بخصوص الامر الذى أنت فيه, عندها يُمكنك ان تسأل الله أن يفعل ذلك. ولكن اِن كانت كلمته تقول أنه فعل شيئاً بالفعل حيال الأمر الذى انت فيه فليس هناك داعى أن تطلب منه أن يفعل شيئاً مرة اُخرى. فما عليك فعله هو اِستقبال ما قد فعله لأجلك بالفعل.

هذه المرأة عانيت 12 عاماً كاملة. بعض الاطباء الذين كانوا يُعالجونها لم يعودوا يعرفوا ماذا يفعلون مع حالتها, وبعضهم يستغلون سوء حالتها لأخذ المزيد من المال لدرجة أنها أصبحت فقيرة من كثرة ما دفعته وكل ما اخذته فى المقابل هو زيادة فى سوء حالتها. كان من الممكن أن تُفكر أنه ليس هناك أحد لُيساعدها مرة اُخرى وتفقد كل الامل وبعد كل هذه ال 12 عاماً. عندها سَمِعَت عن يسوع. سَمِعَت عن كل الاختبارات الرائعة التى عملها وكيف كان يفتح أعين العُمى ويشفى الصُم والمشلولين والمُقعدين يصيرون أصحاء ويُطهر البُرص ويُقيم الموتى – واٌمنت!. واِزداد الايمان لديها وكانت فى الحالة التى يُمكن عندها اِستقبال معجزتهاَ!

تفوه بالكلمة!

عندما تسمع الكلمة وتُصدقها فاِن المرحلة الثالثة هى أن تقولها!

عندما سَمِعَت عن يسوع قالت "اِذا لمست فقط ثيابه سأصير صحيحة" "قالتها"

الكتاب المقدس يقول لنا اِنها قالت ذلك لنفسها. فى متى تتكرر نفس القصة ويقول:

وَإِذَا امْرَأَةٌ مُصَابَةٌ بِنَزِيفٍ دَمَوِيٍّ مُنْذُ اثْنَتَيْ عَشَرَةَ سَنَةً، قَدْ تَقَدَّمَتْ إِلَيْهِ مِنْ خَلْفٍ، وَلَمَسَتْ طَرَفَ رِدَائِهِ،

لأَنَّهَا قَالَتْ فِي نَفْسِهَا: «يَكْفِي أَنْ أَلْمُسَ وَلَوْ ثِيَابَهُ لأُشْفَى!»  متى 9: 20-21

أترى, لم تكن تتكلم مع أى شخص بالتحديد ولكنها قالت فى نفسها ذلك وأقنعت نفسها بذلك.

لابد أنها قالت فى نفسها " لا اريد ذلك الرجل أن يضع يده علىٌ, فاِذا لمست فقط ولو طرف ثيابه سأكون صحيحة" هذا هو ما يجب عليك فعله. اِجعل اِيمانك يصير له صوت. تفوه الكلمة بفمك وقُل" سوف اُشفى"

مرات عديدة سألت الناس فى برامجنا الكرازية اِذا كان سيتم لهم الشفاء أم لا؟ بعضهم يَرُد ويقول أنهم فى الحقيقة ضبطوا ذهنهم أنهم سينالون الشفاء فى هذا اليوم ويقولون عبارات مثل: "أنا أعرف أن هذا يومى" وبالطبع هناك من لم يتوقعوا الشفاء ولكنهم نالوا شفاءهم نعم يحدُث ذلك ولكن أضمن طريقة لاِستقبال المعجزة هى من خلال الخطوات التى اُشارككم بها. بمجرد أن تسمع الكلمة عن موقفك و تُصدقها عندها اِعلنها . أطلق صوت اِيمانك!  أخبِر نفسك ومن حولك ممن يهتمون بسماع الامر عن الشىء الذى سوف تستقبله من الرب.

تَصَرَف بُناءً على ما أمنت به مهما تَكَلَف الامر!

بعدما أطلقت هذه المرأة صوت اِيمانها كانت تحتاج أن تتخذ خطوة اُخرى حاسمة. كان لابد لها أن تتصرف بُناءً على ما صدقته وما اٌمنت به.

ربما تكون قررت ما سوف تقوم بفعله, ولكن لا تتوقع أنٌ كل شىء سيكون على ما يُرام ويمُر بسهولة. هذه المرأة والتى علمتنا قصتها الكثير واجهت تحدى كبير ولكنها تغلبت على هذا التحدى. حالتها لم تُساعدها على فعل ما أرادت فعله. فمن الصعوبة وجود يسوع بمفرده فى الشوارع ولكنها برغم الظروف كان قرارها أن تلمسه مهما كانت الظروف. فقد قامت بجمع معلومات كافية عن خطته فى السير و عَلِمت أنه سيأتى فى هذا الطريق فى هذا اليوم, ولكنها عندما ذهبت الى هذا الشارع رأت جمع غفير يُضَيِق علي يسوع من كل جهة. كل ما أرادت فعله هو أن تلمس فقط ملابس يسوع ولكن لم يسير الامر بسهولة كما توَقعَت. الان ربما أنت تقول: "وما الصعوبة فى كل ذلك؟ فكل ما عليها فعله هو أن تشق طريقها فى وسط الجمع الى حيث يسوع يوجد"     دعنى اُريك ما تقوله الشريعة عن مرضها والذى هو نزيف دموى, حتى يكون لك تقدير لضخامة التحدى الذى كان لابد لها أن تهزمه حتى تستقبل معجزتها.

وَإِذَا حَاضَتِ الْمَرْأَةُ فَسَبْعَةَ أَيَّامٍ تَكُونُ فِي طَمْثِهَا، وَكُلُّ مَنْ يَلْمِسُهَا يَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ.  كُلُّ مَا تَنَامُ عَلَيْهِ فِي أَثْنَاءِ حَيْضِهَا أَوْ تَجْلِسُ عَلَيْهِ يَكُونُ نَجِساً،  وَكُلُّ مَنْ يَلْمِسُ فِرَاشَهَا يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَكُلُّ مَنْ مَسَّ مَتَاعاً تَجْلِسُ عَلَيْهِ، يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ، وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ.  وَكُلُّ مَنْ يَلَمِسُ شَيْئاً كَانَ مَوْجُوداً عَلَى الْفِرَاشِ أَوْ عَلَى الْمَتَاعِ الَّذِي تَجْلِسُ عَلَيْهِ يَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ.  وَإِنْ عَاشَرَهَا رَجُلٌ وَأَصَابَهُ شَيْءٌ مِنْ طَمْثِهَا، يَكُونُ نَجِساً سَبْعَةَ أَيَّامٍ. وَكُلُّ فِرَاشٍ يَنَامُ عَلَيْهِ يُصْبِحُ نَجِساً.  إِذَا نَزَفَ دَمُ امْرَأَةٍ فَتْرَةً طَوِيلَةً فِي غَيْرِ أَوَانِ طَمْثِهَا، أَوِ اسْتَمَرَّ الْحَيْضُ بَعْدَ مَوْعِدِهِ، تَكُونُ كُلَّ أَيَّامِ نَزْفِهَا نَجِسَةً كَمَا فِي أَثْنَاءِ طَمْثِهَا.  كُلُّ مَا تَنَامُ عَلَيْهِ فِي أَثْنَاءِ نَزْفِهَا يَكُونُ نَجِساً كَفِرَاشِ طَمْثِهَا، وَكُلُّ مَا تَجْلِسُ عَلَيْهِ مِنْ مَتَاعٍ يَكُونُ نَجِساً كَنَجَاسَةِ طَمْثِهَا.  وَأَيُّ شَخْصٍ يَلْمِسُهُنَّ يَكُونُ نَجِساً، فَيَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ، وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. لاويين 15: 19-27

طوال هذه ال12 عاماً وحسب الشريعة هذه السيدة تعتبر من ضمن قائمة غير طاهرين النجسين وكانت منبوذة فى اِسرائيل. طوال 12 عاماً لم يكن مسموحاً لها أن تدخل بيت الله (الهيكل), لم يمكن من المُفترض أن يلمسها أحد أو يلمس ملابسها أو أى مكان تجلس عليه هذه السيدة. واِذا فعل أى شخص ذلك فهو يُعتبر غير طاهر وغير مسموح له أن يدخل الهيكل أو أن يقوم بالعبادة فيه. فكل من يلمسها لابد أن يغتسل كله ويغسل ملابسه ويظل فى المنزل حتى مساء اليوم التالى! الان اُريدك أن تتخيل هذه المرأة وهى تُزاحم الحشد للوصول ليسوع .

دعنا نقرأ المزيد عما تقوله الشريعة عن هذه السيدة:

أَوْصِ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ يَعْزِلُوا مِنَ الْمُخَيَّمِ كُلَّ أَبْرَصَ، وَكُلَّ مَرِيضٍ بِالسَّيَلاَنِ، وَكُلَّ مَنْ يَتَنَجَّسُ بِلَمْسِ مَيْت

عدد 5: 3,2 اعْزِلُوهُمْ إِلَى خَارِجِ الْمُخَيَّمِ سَوَاءٌ كَانَ رَجُلاً أَمِ امْرَأَةً لِئَلاَّ يُنَجِّسُوا مُخَيَّمَهُمْ، حَيْثُ أَنَا سَاكِنٌ فِي وَسَطِهِمْ

وَبِهَذَا تَحْفَظَانِ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِمَّا يُنَجِّسُهُمْ، لِئَلاَّ يَمُوتُوا فِي نَجَاسَتِهِمْ إِنْ دَنَّسُوا مَسْكَنِي الَّذِي فِي وَسَطِهِمْ.لاويين 15: 31

هل ترى الان صعوبة الموقف؟ لقد واجهت هذه السيدة خطر عظيم كان من الممكن أن يتسبب بمقتلها لان هذا ما كانت تنصح به الشريعة لتصرف كهذا. لقد قالت لنفسها "سوف ألمس ملابس يسوع وسوف أكون مُعافاة بالكامل" ولكنها لو لمست يسوع فى ظل وجود الشريعة: فيسوع وكل الجمع الغفير الذى يلتف حوله سيصيرون عدم طاهرين بسبب أنها لمستهم نتيجة الازدحام الشديد نتيجة محاولتها الوصول ليسوع. فكان من الممكن أن يرموها بالحجارة حتى الموت لفعل ذلك . فمجرد التفكير فى هذه النتيجة وحده يكفى لها أن تتخلى عن التفكير فى الوصول ليسوع, ولكنها لم تسمح لذلك أن يردعها أو يُعيقها. لقد تصرفت بُناءاً على ما سمعته واٌمنت به.

بعدما تتفوه بالكلمة وتقولها اِذهب و اِفعلها. فهى قد قالت: "اِذا لمست ثيابه فقط سوف اُشفى" وبعدها ذهبت لتفعلها ولكنها وجدت أنٌ الظروف ضدها ولم تظهر الظروف مُمكنة الحل ولكنها اِتخذت قرارها وفعلت ذلك.

لا تجلس حيث أنت وتقول: " أنا أعرف اِذا ذهبت الى ذلك المكان سوف أحصل على شفائى" أو "اِذا فعلت ذلك أو ذلك" وتظل حيث أنت ولا تتحرك. قُم واِذهب اِفعل ذلك. لا تسمح لحالتك أن تُوقِفك, لا تسمح لظروفك أن تُحبطك.  لاتسمح لشىء أن يوقفك فى الحصول على ما ترغب فيه.

 

خُذ الخطوة!

الان, السؤال الكبير والمهم هو: كيف تستقبل معجزة؟ لقد قُمت بسماع الكلمة وتصديقها وقُمت باِطلاق اِيمانك المسموع, فالان هو وقت الاستقبال.

دعنا ننظر الى اِنجيل مرقس مرة اُخرى:

فَإِذْ كَانَتْ قَدْ سَمِعَتْ عَنْ يَسُوعَ، جَاءَتْ فِي زَحْمَةِ الْجَمْعِ مِنْ خَلْفِهِ وَلَمَسَتْ رِدَاءَهُ،  لأَنَّهَا قَالَتْ: «يَكْفِي أَنْ أَلْمِسَ ثِيَابَهُ لأُشْفَى». وَفِي الْحَالِ انْقَطَعَ نَزِيفُ دَمِهَا وَأَحَسَّتْ فِي جِسْمِهَا أَنَّهَا شُفِيَتْ مِنْ عِلَّتِهَا. مرقس 5: 27-29

الكتاب يُخبرنا أنٌ نزيفها اِنقطع وتوقف. الان كان من الممكن لها أن تُفكر أنٌ نزيفها توقف مؤقتاً. الحقيقة أنها  لديها نزيف دموى لا يعنى أنها كانت تنزف فى كل أوقات اليوم. ولو كان هذا ما يحدُث لكانت ماتت من جراء النزيف المتواصل الذى اِمتد 12 عاماً. ولكن الحقيقة أنٌ النزيف كان يحدُث من وقت لوقت. فكان من الممكن عندما توقف نزيفها تُقنع نفسها أنها واحدة من الاوقات التى يتوقف فيها النزيف مؤقتاً.

كان من الممكن أن تقول لنفسها " حسناً, الان أنا لا اشعر بشىء فلا يجب أن أتحمس أكثر من اللازم, سوف أذهب للمنزل وأرى ما يحدُث عندها سأعرف اِن كنت حقاً شُفيت أم لا"

لا! هذه ليست الطريقة للاستقبال. الناس فقدت شفاءها بهذه الطريقة لانها لم تقبل حقيقة الشفاء! لقد كانوا يسألون ولديهم الشكوك حينما يقولون: "هل هذا حقيقى, هل حصلت على شفائى حقاً؟". لابد أن نفهم أنٌ الشفاء الالهى يبدأ فى عالم الروح وليس فى العيان و للحصول عليه لابد من تطبيق مبادىء روحية.

فى بعض الاحيان, عندما تحدث معجزة, تشعر بقوة الله تتدفق من خلالك. هذا الاحساس يصل لحد عدم الوصف . وتشعر أنٌ هناك شىء فوق الطبيعى يحدُث فيك. فى هذه اللحظة عندما تشعر بهذه القوة تسرى بداخلك ما عليك فعله هو أن تقبلها لان ما تختبره هو قوة الله الشفائية. وبعدها يجب عليك أن تتمسك وتتشبث بهذا الشفاء بالايمان  عندما تقبل أنٌ الله قام بشفائك, يُصبح الشفاء ملموس لحواسك الخمسة.

كمثال, اِذا كنت فى اِجتماع حيث كانت هناك كلمة معرفة اُعطيت بواسطة الروح, والحالة التى ذُكرَت تُشابه تماماً الحالة التى لديك, عندما تسمعها لا تُفكر وتقول لنفسك: " ربما هُناك شخص اٌخر مثلى فى هذا المكان" خذ خطوة! اُدخل بِاِيمان الى هذه الكلمة وصدق أنها خاصة بحالتك. وأعطى الشكر لله لاجل معجزتك واِبدأ بفعل ما لم تستطيع فعله من قبل!

يسوع علمنا أن نفعل ذلك فى الكتاب المقدس.

وَجَاءَ إِلَى النَّاصِرَةِ حَيْثُ كَانَ قَدْ نَشَأَ، وَدَخَلَ الْمَجْمَعَ، كَعَادَتِهِ، يَوْمَ السَّبْتِ، وَوَقَفَ لِيَقْرَأَ. فَقُدِّمَ إِلَيْهِ كِتَابُ النَّبِيِّ إِشَعْيَاءَ، فَلَمَّا فَتَحَهُ وَجَدَ الْمَكَانَ الَّذِي كُتِبَ فِيهِ: «رُوحُ الرَّبِّ عَلَيَّ، لأَنَّهُ مَسَحَنِي لأُبَشِّرَ الْفُقَرَاءَ؛ أَرْسَلَنِي لأُنَادِيَ لِلْمَأْسُورِينَ بِالإِطْلاقِ وَلِلْعُمْيَانِ بِالْبَصَرِ، لأُطْلِقَ الْمَسْحُوقِينَ أَحْرَاراً، وَأُبَشِّرَ بِسَنَةِ الْقَبُولِ عِنْدَ الرَّبِّ». لوقا 4: 16-19

عندما كان يسوع يقرأ هذا المقطع الكتابى, فهو فى الواقع كان يقتبس ما كان يقوله النبى أشعياء عنه (يسوع) (أشعياء 60: 1-3) ولكنه لم يتوقف عند قراءة ذلك المقطع فى مسامع الحاضرين ذلك اليوم فى المجمع. ولكنه أكمل حتى يُخصص هذه الكلمات له وقال لهم" فَأَخَذَ يُخَاطِبُهُمْ قَائِلاً: «الْيَوْمَ تَمَّ مَا قَدْ سَمِعْتُمْ مِنْ آيَاتٍ...»"لوقا 4:21 ما فعله يسوع هو أنه دخل الى داخل الكلمة التى قيلت عنه أو بمعنى اٌخر خصص الكلمة له وقالها.

تذكر ما قاله "عِنْدَئِذٍ قُلْتُ لَكَ: هَا أَنَا آتِي لأَعْمَلَ إِرَادَتَكَ، يَااللهُ . هَذَا هُوَ الْمَكْتُوبُ عَنِّي فِي صَفْحَةِ الْكِتَابِ !»     عبرانيين 7:10

 هذه هى الطريقة التى تحصل بها على شفائك.

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح  Christ Embassy Church والمعروفة أيضا بإسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي - بنيجيرياBeliever's LoveWorld  - Nigeria - Pastor Chris Oyakhilome  والموقع www.ChristEmbassy.org  .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church , aka Believer's Love World &  Pastor Chris Oyakhilome  Ministries  , Nigeria. www.ChristEmbassy.org .
All rights reserved to Life Changing Truth.

أضف تعليق

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

من نحن      بنود الخصوصية والإرتجاع     كيف تستخدم هذا الموقع    شروط الإذن للإقتباس من موقعنا