لا تلوم الله Don't Blame God

-A A +A

لا تلـــــوم الله

من الصعب على من هم جاهلين بالكلمة ان يفهموا أن القوانين الطبيعية التي تحكم الأرض اليوم تتداخل مع سقوط الانسان، عندما أخطا ادم وتم لعن الأرض.

تلك القوانين الطبيعية، كما نفهمها، تم وضعها جانبا بواسطة يسوع عندما كانت ضرورية لمباركة الإنسانية. عندما يتم تقييد الشيطان فى النهاية ووضعه فى حفرة بلا قعر لها، سيتم إبطال وانتهاء كل تلك القوانين.

بسبب عدم فهم الناس لتلك القوانين، فالكثيرون يلومون الله لكونه السبب فى الحوادث والمرض وموت الأحباء ومثل تلك النكبات والكوارث الطبيعية كالعواصف والزلازل والفيضانات. حتى ان شركات التامين تطلق على الكوارث الطبيعية "أعمال الله" لكنها ليست من أعمال الله على الإطلاق!

ليس الله مسئولا عن كل تلك الأمور؛ ولا هو مصدر لها والله ليس مسبب للموت ولا يحب إلامته.

تأتى الحوادث والمرض والبلوى والموت والكوارث كنتيجة لسقوط الإنسان فسببهم هو الشيطان.

لم يعرف ادم اى مرض قبل معرفته للخطية والشيطان.

قال الدكتور "John Alexander Dowie" الذي ساعد في الشفاء الالهى للكنيسة في القرن العشرين، "المرض هو الذرية والنسل الدنس لأبيه، الشيطان، ولامه الخطية."

في 1870، عندما كان دكتور (Dowie) يرعى الكنيسة الملية في ضاحية بسيدني, اجتاح طاعون قاتل عبر استراليا الغربية فمات الناس مثل الحشرات.

لاحقا وبعدها بسنوات تذكر دكتور (Dowie) كيف انه كان يجلس في دراسته ذات يوم، رأسه على ذراعيه، نائحا وباكيا بقلبه امام الله وسائلا مثل تلك الأسئلة: "يارب، هل أنت المسبب للمرض والبلوى؟ هل أرسلت هذا الطاعون القاتل على هذه الأرض هل ستدمر اجتماعي بأكمله؟ من أين ياتى هذا الطاعون؟ من المسبب له؟" 

لقد دفن دكتور (Dowie) 40 شخص من اجتماعه. كان ينتظر دفن أربعة آخرين، وقد رجع لبيته من زيارة أكثر من 30 شخص من رعيته الذين يعانون المرض والموت.

" الروح القدس الهمني فى اعمال 10: 38 وأنار عيني بضوء الكلمة، معلنة أن الشيطان هو المسبب للمرض , والمسيح هو الشافى، "    كتب رجل الله هذا.

قال الدكتور (Dowie) "ذرفت الدموع، كان قلبى قويا. رايت طريقة الشفاء، والباب الى هذا كان مفتوحا باتساع، لذلك قلت، "ساعدنى يا الله الان لابشر بالكلمة لكل من يموتون حولى، واخبرهم كيف ان الشيطان ما زال يدنس، ويسوع لايزال يحرر، لانه هو نفسه اليوم."

لم ينتظر طويلا. فى خلال دقائق دخل فجأة شابين اثناء دراسته، متوسلين وقاطعى النفس، تعال فوراََ. مارى تموت!" جرى وراءهم الدكتور (Dowie) فى الشارع، ولم يتانى حتى ليأخذ قبعته. كان ثائرا لان الشيطان قد هاجم تلك العضوة الشابة البريئة فى اجتماعه. وجد الفتاه فى نوبة تشنج.

عندما دخل دكتور (Dowie) الى حجرة مارى، استسلم طبيبها الى حالتها، وكان يجهز نفسه للمغادرة. توجه الى دكتور (Dowie) واشار له بملحوظة، "يا سيد، اليست طرق الله غامضة؟"

كانت كلمة الله مشتعلة فى قلب دكتور (Dowie) "طرق الله!" قالها برعد. "كيف تجرا على الادعاء بان تلك هى طرق الله! لا، يا سيد، تلك هى أعمال ابليس!"

فتحدى الاخ جون دوي الطبيب المعالج، وكان هذا الطبيب المعالج عضوا فى اجتماعه، وقال لأخ دوي "هل يمكنك ان تصلى صلاة الإيمان التى تخّلص المريض؟"

اجاب الطبيب، "انك ثائر للغاية، يا سيد، من الأفضل لك ان تقول لتكن مشيئة الله." وغادر.

أليس هذا غريبا؟ لا يؤمن الكثيرين بان هذا يتعارض مع إرادة الله للحفاظ على الحياة بقدر المستطاع بواسطة الدواء، الالات، وكل الوسائل الاخرى، لكنهم يصدقون ان الصلاة للابقاء على الحياة تتعارض مع الله! وعندما يموت الناس، يطلقون على هذا إرادة الله!)

لا يزال دكتور (Dowie) مغتاظا من هجوم الشيطان فصلى صلاة الإيمان. انتهى على الفور تشنج الفتاه، وسقطت فى نوم عميق لدرجة ان والدتها وممرضتها اعتقدا انها قد ماتت. اكد الدكتور (Dowie) "انها لم تمت" بعد دقائق عديدة، ايقظ مارى فتوجهت الى امها، وصاحت، "يا امى، انا اشعر اننى بخير!"

بتذكره كيف ان يسوع قد أقام الفتاة الصغيرة من الموت فى الكتاب المقدس فسأل الدكتور (Dowie) "وانت جوعانة؟"

اجابته "ياه، نعم، انا جوعانة للغاية."

أوصى الممرضة باعداد كوب ساخن للشيكولاتة وبعض الخبز والزبدة وتقديمهم لمارى. ثم ذهب الى الغرفة المجاورة حيث يرقد اخيها واختها مرضى بنفس الحُّمى.

بعد الصلاة, تعافوا على الفور ايضا. من هذا اليوم فصاعدا خدم الدكتور (Dowie) لاخوته بالشفاء الالهى وصلوا من اجل شفائهم. ولم يفقد عضوا آخر في الطاعون. كتب الدكتور (Dowie) عندما غادرت المنزل حيث تمجد المسيح كشافي، لم يكن بيدى حيلة الا الهتاف بترنيمة الانتصار الصاعدة من قلبى والتى تدوى عبر السماء، ومع ذلك لم اكن مندهشا بسبب افعالى الغريبة، بل اكثر اندهاشا لاكتشافى انه هو نفسه اليوم. وهذه هى قصة كيف اتيت لابشر بإنجيل الشفاء من خلال الايمان فى يسوع."

نشرت بإذن من كنيسة ريما Rhema بولاية تولسا - أوكلاهوما - الولايات المتحدة الأمريكية  www.rhema.org .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات كينيث هيجين.

Taken by permission from RHEMA Bible Church , aka Kenneth Hagin Ministries  ,Tulsa ,OK ,USA. www.rhema.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

أضف تعليق

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

من نحن      بنود الخصوصية والإرتجاع     كيف تستخدم هذا الموقع    شروط الإذن للإقتباس من موقعنا