لماذا يسقط الناس تحت المسحة؟ جزء 3 Why do people fall under the power

-A A +A

الدلائل والمراجع الكتابية للسقوط تحت المسحة (قوة الله)

بعد أن درسنا معا عن تاريخ وأسباب السقوط تحت قوة الله, ربما تسأل، "هل يوجد اى شئ فى الكتاب المقدس عن اناس سقطوا تحت القوة؟" نعم! سوف اشير باختصار الى بعض الشواهد الكتابية (يمكنك ان تفحصهم. جميعا وتقرا الشاهد باكمله).

(يو18: 1-6) " قال يسوع هذا وخرج مع تلاميذه إلى عبر وادي قدرون حيث كان بستان دخله هو وتلاميذه.2  وكان يهوذا مسلمه يعرف الموضع لأن يسوع اجتمع هناك كثيرا مع تلاميذه.3  فأخذ يهوذا الجند وخداما من عند رؤساء الكهنة والفريسيين وجاء إلى هناك بمشاعل ومصابيح وسلاح.4  فخرج يسوع وهو عالم بكل ما يأتي عليه وقال لهم: «من تطلبون؟»5  أجابوه: «يسوع الناصري». قال لهم: «أنا هو». وكان يهوذا مسلمه أيضا واقفا معهم.6  فلما قال لهم: «إني أنا هو» رجعوا إلى الوراء وسقطوا على الأرض."

خان يهوذا يسوع. لقد احضر معه الى البستان فرقة من الرجال والجنود من رؤساء الكهنة والفريسيين. فسألهم يسوع، "من تطلبون؟" فاجابوه، "يسوع الناصرى". وقال يسوع، "انا هو."

لاحظ العدد السادس، "6  فلما قال لهم: «إني أنا هو» رجعوا إلى الوراء وسقطوا على الأرض.".

 

ربما يقول شخص ما، "نعم، لكن كان هذا فى حضور يسوع". يا اصدقائى، قال يسوع، " لأنه حيثما اجتمع اثنان أو ثلاثة باسمي فهناك أكون في وسطهم»." (مت18: 20). لو ان الناس وقعت للوراء فى حضور يسوع حينها، فلما لا يقعون الان؟ فهو هنا موجود!

مت28: 1-4 "وبعد السبت عند فجر أول الأسبوع جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى لتنظرا القبر.2  وإذا زلزلة عظيمة حدثت لأن ملاك الرب نزل من السماء وجاء ودحرج الحجر عن الباب وجلس عليه.3  وكان منظره كالبرق ولباسه أبيض كالثلج.4  فمن خوفه ارتعد الحراس وصاروا كأموات.".

حراس مشاهدين – جنود شجعان واقوياء – كانوا يحرسون قبر يسوع ويراقبونه، ليتاكدوا من عدم سرقة جسده. لكن عندما اتى ملاك الرب ودحرج الحجر، يقول عدد4، "  فمن خوفه ارتعد الحراس وصاروا كأموات." هذا يعنى انهم سقطوا. هل سبق لك ورايت شخصا ميتا واقفا امامك؟

ربما يقول البعض، "لكن ايها الاخ هيجن، لقد نزل ملاك هناك." ان روح الله القدوس – الاقنوم الثالث للثالوث – هو اعظم من اى ملاك وهو هنا موجود!

مت17: 1-6 " وبعد ستة أيام أخذ يسوع بطرس ويعقوب ويوحنا أخاه وصعد بهم إلى جبل عال منفردين. 2  وتغيرت هيئته قدامهم وأضاء وجهه كالشمس وصارت ثيابه بيضاء كالنور.3  وإذا موسى وإيليا قد ظهرا لهم يتكلمان معه.

4  فجعل بطرس يقول ليسوع: «يا رب جيد أن نكون ههنا! فإن شئت نصنع هنا ثلاث مظال. لك واحدة ولموسى واحدة ولإيليا واحدة».5  وفيما هو يتكلم إذا سحابة نيرة ظللتهم وصوت من السحابة قائلا: «هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت. له اسمعوا».6  ولما سمع التلاميذ سقطوا على وجوههم وخافوا جدا.".

هذا ما حدث فيما نلقبه بجبل التجلى. كان ببساطة نبذة ومشهد مسبق لصعوده. لقد قام الان من بين الاموات، وارتفع صاعدا الى الله، جالسا وقائما على يمين الاب، وقد ارسل الروح القدس عائدا كممثلا ونائبا له على الارض. فلا عجب فى انه عندما يستعلن بيننا اليوم سيسقط الناس حيثما يتم استعلان قوة الله بعظمة، لابد ان يقع الناس.

اع9: 4 " فسقط على الأرض وسمع صوتا قائلا له: «شاول شاول لماذا تضطهدني؟»"

اع26: 14 "فلما سقطنا جميعنا على الأرض سمعت صوتا يكلمني باللغة العبرانية: شاول شاول لماذا تضطهدني؟ صعب عليك أن ترفس مناخس".

يخبرنا اعمال 9 بمحادثة شاول على الطريق الى دمشق، "فسقط على الارض..." عندما سرد بولس هذا مجددا فى اع26: 14، كان يقول انهم جميعا سقطوا. لم يحصل الاخرون على اى شئ، لكنهم سقطوا على ايه حال.

لماذا؟ لانهم دخلوا فى اتصال مع الخارق للطبيعى.

تعلمنا الشواهد الكتابية ثلاثة انواع من التمدد والانبطاح.

  1. السقوط طوعا مثال لو17: 16، هذا عندما نسقط طوعا على ركبنا وعلى وجوهنا امام الله للعبادة والصلاة والتشفع واعطاء الشكر والحمد. غالبا ما ارجع الى صلوات بولس فى افسس وابدا صلواتى بهم. ففى (اف3) يقول بولس، "احنى ركبتى امام ابى ربنا يسوع المسيح" وغالبا ما احب ان اكون على ركبتى واقول ذلك. ففى العديد من المرات انا اتمدد امام الله طوعا ببساطة.
  2. السقوط تحت مسحة ثقيلة للصلاة مثال مت26: 36-39، يسوع فى جثيمانى، "ابتدا فى ان يحزن. فحينئذ قال لهم، نفسى حزينة للغاية حتى الموت.... ثم تقدم قليلا، وصلى..."

اعداد 37-39 مثل تلك الحمولة الثقيلة للصلاة، الشفاعية، يمكنها ان تاتى وتنسكب عليك، لدرجة انك تسقط على وجهك، ولا يمكنك فعل شيئا حيال هذا. فهناك تمخض فى الروح (غلا4: 19).

  1. ان تكون مغمورا بحضور الله. نوع التمدد هذا هو موضوعنا الابعد من السابقين فى النقطة الاولى والثانية؛ وهو كونك مغمورا بحضور الله العظيم.

(حز1: 28؛ 2: 1 , 2) " كمنظر القوس التي في السحاب يوم مطر. هكذا منظر اللمعان من حوله. هذا منظر شبه مجد الرب. ولما رأيته خررت على وجهي. وسمعت صوت متكلم.
2 : 1, 2 فقال لي: [يا ابن آدم, قم على قدميك فأتكلم معك».2  فدخل في روح لما تكلم معي. وأقامني على قدمي فسمعت المتكلم معي. ".

كان لدى حزقيال ظهور الهى ممنوح. لاحظ فى (1: 28) انه سقط، وفى 2: 2، اقامه الروح القدس مرة اخرى. يظن الناس انه من المضحك عندما يسقط الاخوة تحت المسحة. انتظر الى ان نبدا فى رؤية ومشاهدة الله وهو ينهض مرة اخرى!

لماذا سقط حزقيال؟ حيث انه كان مغمورا بحضور الهى. هل لاحظت ما قاله؟ قال انه راى "ظهور يشبه مجد الله".

عندما تم تدشين هيكل سليمان فى العهد القديم، يقول الكتاب المقدس انه عندما اصبحوا العازفين للآلات الموسيقية والمرنمين كأنهم واحدا، " وكان لما صوت المبوقون والمغنون كواحد صوتا واحدا لتسبيح الرب وحمده ورفعوا صوتا بالأبواق والصنوج وآلات الغناء والتسبيح للرب لأنه صالح لأن إلى الأبد رحمته أن بيت الرب امتلأ سحابا.14  ولم يستطع الكهنة أن يقفوا للخدمة بسبب السحاب لأن مجد الرب ملأ بيت الله." (2اخ5: 13، 14).

جاءت شكينة مجد الله على شكل سحابة وملات الهيكل. هذا ما راه حزقيال. راى المجد! دعاه الله ليرى هذا – فسقط ملا مجد الله وسحابة الرب الهيكل – ولم يستطيع الكهنة الوقوف.

فى العهد القديم، كانوا يعيشون تحت علامة وظل ما لدينا الان. نشكر الله من اجل مجد الله. يمكنك الاحساس به فى استعلان – واحيانا تستطيع ان تراه. لقد رايته فى العديد من المرات. فى اجتماعاتى، لقد رايته ياتى متدحرجا من الخلف – ملفوفا بالمجد الاتى والقائم ومغلفا به. عندما يحدث ذلك، فانا لست فى حاجة الى لمس اى واحد، لكن ببساطة الوح لهم، فيسقط الجميع ممددا على الارض. احيانا ما تكتنفنى وتغمرنى تلك السحابة، ولا يمكننى حتى رؤية الاجتماع والاخوة. انه مجد الله – سحابة الرب. فالكتاب المقدس يقول ذلك ويعلنه.

دعنى الان اتنبا قليلا لك. دعنى اعطيك كلمة حكمة – ليس نبوة فى عقل انسالن يتكلم فى لحظة وقوعه تحت وحى روح الله بنطق مذهل – لكن تنبا ويخبر بشئ ما.

سيكون هناك نهضة فى هذه المنطقة للظواهر المادية الحسية فى تلك الايام التى نحيا فيها. فنحن محاطين بها الان.

يقول البعض، "حسنا، انتهى كل شئ. ربما بالمثل تحفرة وتدخل فيها. فالشيطان سيتولى الامر."

الا تؤمن بكلمة من هذا الكلام. ستاتى قوة ومسحة الله مستعلنة فى هذه الساعة. سيستعلن مجده وينطلق كما لو لم يكن مسبقا. وسيرى الناس مجده! وينظرون قوته ومسحته!

ساخذك الى داخل مسحتى.

فانك قد لمست فقط المملكة الخارجية؛ القشور فقط.

بعض الاشخاص خطوا الى بُعد اقل،

ولوقت كان لديهم استعلان مسحة الله فى خدماتهم.

حتى الاموات فى العديد من المناسبات

قد قاموا،

ومعجزات عظيمة للشفاء

قد حدثت.

لكن لم يخطو بشر الى داخل هذه المملكة ابدا

ليمكث ويخدم.

اننى اجهز مجموعة فى هذا اليوم،

اتلذين بدون خوف وبايمان، سيخرجون عن الطبيعى.

سيخرجون

الى ابعد من العقلية البشرية؛

اخطوا الى ابعد من ذلك

الحواس البشرية؛

تتخطى الى داخل مملكة الايمان؛

ادخل الى المملكة (مملكة القوة والمجد).

ومجدى،

يقول الرب،

سيستعلن

بداخلك.

والكثيرين الذين سيشكون،

لن ازورهم حتى،

والسحابة المرئية للرب

سوف تاتى

فى اتصال مباشر معهم.

وسيقولون،

"من المؤكد ان الرب يعمل..."

نبوة معطاه فى هيوستن، تكساس، بواسطة الدكتور كينث هيجن.

نشرت بإذن من كنيسة ريما Rhema بولاية تولسا - أوكلاهوما - الولايات المتحدة الأمريكية  www.rhema.org .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات كينيث هيجين.

Taken by permission from RHEMA Bible Church , aka Kenneth Hagin Ministries  ,Tulsa ,OK ,USA. www.rhema.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

أضف تعليق

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

من نحن      بنود الخصوصية والإرتجاع     كيف تستخدم هذا الموقع    شروط الإذن للإقتباس من موقعنا