موت إليشع بالمرض وموت مؤمنين بالمرض لماذا؟ Elisha's Death

-A A +A

يتعجب الكثيرون من موت رجال الله العظماء بالمرض, ومنهم من قد إستخدمهم الرب في شفائات كثيرة...هم نفسهم الخدام قد يموتون بمرض لماذا؟... وهذا يؤدي إلى إعطاء العذر للبعض من المشككين في الشفاء ويقولون الله لا يشفي الكل والبعض يقول أنظر فلان وفلان لقد ماتوا بمرض...هذا سؤال يستحق أن يسأل ولكن لنجيبه لماذا نتطرق لأناس خارج الكتاب المقدس!!! فهناك مثال في الكتاب عن أناس لم يأخذوا مالهم من حقوق في الله.
 مثال لهذا هو إليشع. فهو تماما مثال للمؤمنين الذين يحق لهم الشفاء ولكنهم لم يأخذوه. ولكن قبل دراسة إليشع علينا أن نتذكر الآتي:

- لا نقيس الكتاب على الناس بل العكس نقيس الناس على الكتاب. فأفضل مثال لنا هو يسوع.
- كلمة الله واضحة أن الله يريد أن يشفي والله يريد شفاء الجميع ويريد هذا الآن لأي شخص... تماما كما أنه يريد أن جميع الناس يخلصون ولكن هل الجميع يخلص؟ لا.  لماذا؟ لأن الإنسان لديه إرادة والله لا يجبر أحد.
- هل كون هناك خاطيء مات وذهب للجحيم هل هذا يعني أنه لا يوجد ميلاد ثاني؟ بلي يوجد ميلاد ثاني. ولكن لم يأخذه هذا الشخص.
هل هذا يعني أن يسوع لا يريد هذا الشخص أن يخلص؟ بلى. فالله أرسل يسوع من أجله.

إليشع

 لقد كان إليشع شخصا ممسوحا وأستخدم بطريقة عظيمة وكان حتى بعد موته أن جسده ظل ممسوحا لدرجة أنه كان هناك ميت لمس رفاته (أي جسده المائت) فقام هذا الميت. 2 ملوك 13 : 21  فِيمَا كَانَ قَوْمٌ يَقُومُونَ بِدَفْنِ رَجُلٍ مَيْتٍ. فَمَا إِنْ رَأَوْا الْغُزَاةَ قَادِمِينَ حَتَّى طَرَحُوا الْجُثْمَانَ فِي قَبْرِ أَلِيشَعَ، وَمَا كَادَ جُثْمَانُ الْمَيْتِ يَمَسُّ عِظَامَ أَلِيشَعَ حَتَّى ارْتَدَّتْ إِلَيْهِ الْحَيَاةُ، فَعَاشَ وَنَهَضَ عَلَى رِجْلَيْهِ.

ولكن لماذا مات في  2 ملوك 13 : 14 ؟؟؟ لماذا مات رجل الله الذي مات بمرض رغم المسحة التي كانت كافية لإقامة ميت؟

هذا لأن المسحة عند الناضجين تعمل بإيمان الشخص. أي على إليشع أن يمارس إيمانه حتى تعمل المسحة في حياته جسده الذي مات من المرض.

بلغة العهد الجديد كما جاء في فيلبي 2 : 12 كَذَلِكَ تمموا خَلاَصِكُمْ عَمَلِيّاً بِخَوْفٍ وَارْتِعَاد

هل الخلاص غير تام ؟ بلى فهو تام ولكن هناك دور على الإنسان أن يعرف ما له من حقوق في المسيح, ثم  يمارس إيمانه فيأخذ ماله.

هكذا الرب يسوع كان في السفينة ولكن هذا لا يمنع هبوب ريح لتهلك السفينة, ما منعها هو إتخاذ إجراء لإيقاف الريح من يسوع, ولكن لنستمع ليسوع نفسه حيث أنه قال للتلاميذ لماذا لا تفعلون شيء أنتم أين إيمانكم أي من المفترض أن يفعلوا هم شيء.

هكذا أمور الله لا تحدث من تلقاء نفسها, نعم أنت لديك حياة الله ولديك الروح القدس ولكنهم لن يعملوا إن لم تفعلهم أنت وتتمم الأمر الذي هو تام من طرف الله ولكنه سيتم حدوثه عندما تمارس إيمانك أنت.

هذه مملكة الله التي نحن نعيش فيها, من الأول دخولها بيتم بدور من الإنسان, مثل الخاطيء عندما يقبل المسيح, هل يقبل المسيح وهو لا يدري أو عندما يشاء الله؟ لا,  بل يقبل الخاطيء المسيح بإعلان ربوبية الرب يسوع على حياته فهذا دور الإنسان الذي ينتطره الله فالله ينتظر الإنسان أن يقبل وليس الإنسان من ينتظر الله.رغم أن الله أتم كل شيء بإرسال يسوع وعمل يسوع. ولكن يبقى دور الإنسان وهو إستعمال ما عمله الله بالكامل. هكذا كان دور إليشع الذي لم يستعمل المسحة (وهي ليست الروح القدس بل قوة الروح القدس) فمات بالمرض.

هكذا الحال مع الكثيرون من الخدام ورجال الله العظماء, والمؤمنون الذين حولهم يتعجبون لقد إستخدم الرب الأخ فلان في الشفاء وإقامة الموتى ولكنه مات بمرض كيف؟   يحق لك أن تستفهم ولكن هناك إجابة في الكتاب المقدس واضحة, وهي أن كل شخص عليه أن يفعل المسحة تجاه الشفاء.

قد يقول أحدهم هل تعتقد أن هذا الشخص لم يكن يعرف هذا الكلام؟ أو لم يكن يعرف كيف يشغل المسحة لشفاء نفسه؟ لقد كان شخص رائع؟ نعم كان شخص رائع وليس لي أن أحكم على أحد ولكن لي إليشع في الكتاب.

لقد أستخدمه الرب في الشفاء ولكن علينا أن نفرق بين مواهب الشفاء وبين الشفاء بالإيمان. وعدم فهم الفرق سيجعل نهاية الكثيرون سيئة.

الشفاء بمواهب الروح فهو إستخدامه للأخرين وليس الشخص الذي تعمل من خلاله هذه الموهبة. فمواهب الشفاء لا يستخدم الخادم إيمانه فيها ولكنها تعمل حسب مايريد الروح وليس الشخص وهي أولا للخطاة وثانية للمؤمنين الأطفال أي الذين لم ينضجوا بعد. ولكنها ليست للشخص نفسه المستخدم. فهو إن مرض عليه أن يأخذ شسفاءه بالإيمان كما سيلي...

أما الشفاء بالإيمان هو يجب أن يمارس الشخص إيمانه لنفسه كيف؟ أن يعرف تعليم كثيف عن الشفاء ويعرف تعليم كثيف عن الإيمان (كيف يأتي وكيف يطلق الإيمان أي الكلمة المنطوقة,والسلوك بالمحبة لأن الإيمان يعمل بالمحبة...) ثم عليه أن يستخدم إيمانه ويأخذ شفائه لأن يسوع كان يشفي وكثيرا ما يقول للشخص إيمانك قد شفاك.

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الإقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations is forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

أضف تعليق

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

► البث المباشر (لأعضاء SN) ► التطبيق:     قناة يوتيوب  ► المحتوى اليومي► راديو

   كيف تستخدم الموقع   l   من نحن   l   بنود الخصوصية   l   شروط إذن الإقتباس