يوجدإختبار يتبع الخلاص وهو الامتلاء بالروح القدس Another Experience after Salvation the Infilling of the Spirit

-A A +A

- بعد أن تنال الخلاص أنت تنال الروح القدس لكنك لا تمتلئ منه علي قدر ما ينبغي.

- الروح القدس له دور في الميلاد الثاني لكن هذا الدور لا يسمي الإمتلاء  بالروح القدس أو معمودية الروح

 القدس لذلك إلي الآن أنت تسمي مولود من الروح – أنت نلت حياة أبدية .  لكن يوجد اختبار يتبع ذلك

يسمي الإمتلاء بالروح القدس. أتي إلي شخص غاضب قائلا :

- يا أخ هيجن أنا أثق أن الروح القدس فيّ مثلك تماماً لكن لا أتكلم بالسنة ..

- أجبت .. لو أنت مكتفي بما عندك ستكون علي ما يرام أنا لا أريد أن أعطيك شئ أنت لا تحتاج له لو لم يكن

لديك أي جوع لله. لو لم تريد المزيد من الله حسناً سيكون الأمر علي ما يرام بالنسبة لك. لو أردت أن تتوقف

 دون أن تمتلئ ,الأمر يرجع لك .  لو أنت مقتنع أنك أخذت كل ما أعده الله لك. حسناً

- أجاب : لا . لا . أنا لم آخذ كل ما أعده الله لي

- أ أنت إذا جوعان – عطشان ؟

- نعم .

- هل تريد أن تمتلئ ؟

- أنا أثق أن الروح القدس فيّ .

- لن أتناقش معك في هذا الأمر بكل تأكيد أنت مولود من الروح لكن : هل تريد أن تمتلئ ؟!

- نعم .

 - فوضعت عليه يداي وبدأ يتكلم بالألسنة وأمتلأ بالروح وبدأ يمجد الله .

- خدمة فيلبس في السامرة :

" فإنحدر فيلبس الى مدينة من السامرة و كان يكرز لهم بالمسيح, وكان الجموع يصغون بنفس واحدة الى ما يقوله

 فيلبس عند إستماعهم و نظرهم الآيات التي صنعها, لأن كثيرين من الذين بهم أرواح نجسة كانت تخرج صارخة

بصوت عظيم و كثيرون من المفلوجين و العرج شفوا, ولكن لما صدقوا فيلبس و هو يبشر بالأمور المختصة بملكوت

الله و بإسم يسوع المسيح إعتمدوا رجالا و نساء, وسيمون أيضا نفسه آمن و لما إعتمد كان يلازم فيلبس و إذ رأى آيات

و قوات عظيمة تجرى إندهش, و لما سمع الرسل الذين في أورشليم أن السامرة قد قبلت كلمة الله أرسلوا اليهم

بطرس و يوحنا ."                                       ( أع 5:8-6-7-12-13-14 )

السامره قبلت رسالة فيلبس وأمنوا وإعتمدوا وحدثت آيات كثيرة بينهم.المسيح قال :

"و قال لهم إذهبوا إلى العالم أجمع و إكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها" ( مر 15:16) إذا هل السامرة خلصت ؟

1) طبقا لكلام المسيح : خلصت..............(1)

2) وفقا لرسالة  " مولودين ثانية من زرع يفني بل مما لا يفنى بكلمة الله الحية الباقية للأبد ." ( 1بط1: 23)

وحيث أن السامرة قبلت كلمة الله " و لما سمع الرسل الذين في أورشليم أن السامرة قد قبلت كلمة الله أرسلوا

اليهم بطرس و يوحنا." ( عدد 14) إذا السامرة خلصت..............(2)

لكن إلي الآن لم يمتلئ أحد من الروح القدس" و لما سمع الرسل الذين في أورشليم أن السامرة قد قبلت كلمة الله

أرسلوا إليهم بطرس و يوحنا."  ( عدد  14)

هذا دليل قاطع علي خلاص السامرة لذلك أرسل الرسل إليهم بطرس ويوحنا لينالوا الروح القدس

* لا توجد أي إشارة لفشل أحد من أهل السامرة في قبول الروح القدس

    " حينئذ وضعا الأيادي عليهم فقبلوا الروح القدس."   (عدد17)

لماذا أرسل الرسل بطرس ويوحنا بالذات ليصلوا لأجلهم أما كان فيلبس يستطيع أن يفعل ذلك؟ لابد أن تدرك

 أن لكل واحد منا مكان معين في خطة الله . فلابد أن نجد مكاننا المعين ونعمل ما يريده الله منا.  الله لا

 يستطيع أن يدعو كل الخدام ليعملوا عملا واحدا . بطرس ويوحنا لهم خدمة خاصة لوضع الأيدي.فيلبس مبشر

يقود الناس للمسيح ." و لما رأى سيمون أنه بوضع أيدي الرسل يعطى الروح القدس قدم لهما دراهم." ( عدد 18 )

كيف عرفنا أن السامرة قد تكلمت بالألسنه ؟ في حين أنه لم يذكر ذلك في الكتاب ؟بعض من يعارض التكلم

بألسنة يتمسك بهذا الموقف ليثبت عدم التكلم بألسنة.كذلك لا يوجد أي دليل علي أنهم لم يتكلموا بألسنة.

1- في أي موضوع ذكر فيه الإمتلاء بالروح القدس ذكر فيه التكلم بألسنة.

2- السامرة لا بد أنها تكلمت بألسنة لأن سيمون " لما رأي أنه بوضع الأيدي يعطي لهم الروح القدس."

كيف علم سيمون أن من يضعوا عليه الأيدي يمتلئ من الروح القدس في حين أن الروح القدس لا يمكن أن

يُري بالعين المجردة لأنه روح. لذلك لابد أنه توجد علامة خارجية منها عرف سيمون أن هؤلاء الناس قد قبلوا

شئ معين. يمكن أن يكون قد عرف لما رأي السامريين ممتلئين بالفرح .هذا لا يعطي تفسير لأن السامريين

 كانوا ممتلئين بالفرح قبل مجئ بطرس ويوحنا أصلاً. "كان فرح عظيم في تلك المدينة." ( عدد 8)

- إذا ما هي العلامة التي عرف منها سيمون الإمتلاء بالروح القدس؟ هي التكلم بألسنة.

التكلم بألسنة ليس هو الروح القدس والروح ليس هو التكلم بألسنة لكنهم يسيروا جنباً إلي جنب كما أن اللسان

ليس هو الفك كذلك الفك ليس اللسان لكن كلاهما ضروريان.لو أنت ممتلئ بالروح القدس لابد يكون لك

برهان التكلم بالسنة.

·        لا تخبرأحداً أن عليه أن  ينتظر ليمتلىء بالروح القدس في حين أنها عطية مجانية ينشئ في حياته شك

·        وعدم إيمان. كنت أخدم بين طائفة الإنجيل الكامل من يؤمنون بضرورة الإنتظار قبل الإمتلاء بالروح

·        القدس. في نهاية الخدمة أعلنت من يريد أن يمتلئ  فليتقدم إلي المنبر.تقدم أثنان يريدان  أن يمتلئا فتقدم

·        أربعة من أعضاء الكنيسة ليساعدهم أن يمتلئوا وبعد 45 دقيقة من الصراخ والدموع والتضرعات

·         لم يحدث شئ وفيما هما راحلان تقدمت إليهما وقلت لهم أنتم تصيحون وتصرخون إلي الله لكي

·         يعطيكم شئ - أنتم منتظرين الرب أن يفعل شئ ، لكنه منتظركم أنتم لكي تقبلوا . إفترض أني قدمت

·        لكم هديه : ما ينبغي عليكم أن تفعلوا لكي تقبلوها ؟

فقط علينا ان نتقدم إلي الأمام ونقبلها

قلت : هذا كل ما عليكم أن تفعلوا . فقط إقبلوا الروح القدس .في الحال قبلوا الروح القدس وبدائوا يتكلمون

بالألسنة

* أنا أثق في رفقة بطرس ويوحنا رسولا المسيح لذلك أتبع نفس خطواتهم التي يتبعونها ( خير لي أن أكون

 في رفقة الرسل من أن أكون في رفقة أحد الكارزين .

*إقبل الروح القدس :-

الله فعل كل ما أراده بخصوص خطة الفداء بأنه أرسل يسوع المسيح . والآن هي مسئوليتك أن تقبل المسيح

 أم لا. الخلاص متاح لكل شخص مات وذهب إلي الجحيم لآن المسيح مات من أجل الفجار.  فوجود الإنسان

 في الجحيم يرجع إلي أحد السببين.1- إما أنه لم يسمع عن الخلاص .          2- أما أنه سمع ورفض.

وفي جميع الأحوال الأمر يرجع له. كل ما أراد الله أن يفعل بخصوص شفائنا فعله بأن : وضع أمراضنا

 وأسقامنا في المسيح.  والمسيح حمل أمراضنا * أنا في فكر الله ( من وجهة نظر الله ) قد شفيت . لكنه أمر

 يرجع لي أن أقبل الشفاء أولا .إن قبلت الشفاء ، الشفاء سيكون من نصيبي .تقابلت مع أشخاص ملازمين

 الفراش وأخبرتهم عن الحق الموجود في " الذي حمل هو نفسه خطايانا في جسده على الخشبة لكي نموت عن الخطايا

فنحيا للبر الذي بجلدته شفيتم"  (1بط24:2) : بجلدته قد شفيت .البعض منهم مارس إيمانه وبالفعل نال الشفاء.

  البعض الآخر قال : لا أستطيع أن أقبله الآن لكن عندما أسير و تختفي كل الأعراض سأؤمن بهذا وللأسف

 قد رقدوا .*أنت لا تقرأ أبدا أن الله أو الروح القدس كان يستخدم قوة أبداً أو كان يدفع الناس ليقبلوا شئ .

لكن تقرأ أن إبليس والأرواح الشريرة كانت تقود الناس بالقوة لتجبرهم علي فعل أي شئ .الروح القدس

شخص لطيف ورقيق لكنه هو أمر يرجع لك أن تقبل . لاحظ الكتاب يقول : كل الذين ينقادون بروح الله

فأولئك هم أبناء الله .لاحظ كلمة ينقاد لا كلمة : منساق- مجبر علي

ـ  عندما كنت أرشد الناس ليمتلئوا بالروح القدس كنت أضع يداي علي من يريد وأقول لهم إقبلوا الروح

القدس, فيقبلوا ويبدأوا يتكلمون بالألسنة .فيندهش البعض أنه بهذه السهولة قد قبلوا الروح القدس ويقولوا لي:

ياأخ هيجن نعلم أن هذاهوالروح القدس وهذه هي الألسنة لكنك قد جعلت الأمر بهذه السهولة ؟

ـ قلت له : يا أخي أنت مخطئ . أنا لم أجعله سهلا.  أنا لم أجعله هبة. الله هو الذي فعل هذا أنا فقط أخبر

 الناس أنها هبة وأشجعهم علي قبولها. * بطرس ويوحنا لم يصليا إلي الله أن يعطيهم الروح القدس ( الله

 أرسل الروح القدس يوم الخمسين وهو مازال موجود إلي الآن ) لكنهما صليا لكي يقبل أهل السامرة الروح

 القدس .

- عادة ما نصلي يارب خلص فلان الليلة - يارب إشفي فلان هذه الليلة في حين أننا لا نجد أبدا في سفر

 الأعمال أي صلاة  تصلي بهذه الطريقة . عليك أن تصلي وفقا للمكتوب أنا أصلي إلي الله لا لكي يخلصه،

الله سبق وخلص كل الخطاه لأنه سبق وأرسل أبنه ليموت عن الخطاه.الله اشتري الخلاص لكل شخص لذلك

لا يستطيع أن يفعل أي شئ أخر خلاف أن يقعل ألإنسان هذا العمل .لذلك أصلي لكي يقبل الخاطئ

خلاصه.لتنفتح عيناه ليرى الخلاص . كذلك لا يجب أن نصلي لله لكي يشفي الناس لكن نصلي لكي تقبل

الناس شفائها وبالمثل لا أصلي لكي يمتلئ الناس من الروح القدس .أصلي مثلما صلي بطرس ويوحنا أن يقبلوا

الروح القدس * أنا أثق في رفقة بطرس ويوحنا أتبع نفس الخطوات التي إتبعاها وهي : أضع يدي علي

 الناس ليقبلوا الروح القدس .

أنا لا أحاول إستخدام أي طريقة أخري غير تلك التي ذكرت في أعمال الرسل.لأن الله أيد هذه الطريقة.

يحكي هيجن أنه بعد أن إنتهي من خدمة في إحدي المدن وذهب إلي حجرته لينام وجد الحجرة مظلمة جدا

فظل يبحث عن مفتاح النور ويلوح بيده حتى لمس بطرف إصبعه المفتاح وعندئذ ضغط عليه فأنار الحجرة

فتحدث الرب إليه قائلا :هذا ما يحدث بالضبط مع بعض القادة عندما يوجهون الناس للإمتلاء بالروح القدس أو

الشفاء . يضعوا كل فرد في نفس هذا الموقف قائلين :يوجد مفتاح في مكان معين وفي زمان محدد عندما

تجده إضغط عليه ( يضعوا الناس في موقف مظلم يخبرهم أنه في مكان معين وزمان معين تمتلئ بالروح

القدس ) فدفع الناس أن يبحثوا ويبحثوا لكن دون جدوي والنهاية لا يجدوا المفتاح. لماذا لا يخبروهم بما يقوله

 الكتاب؟ لماذا لا يوجهون الناس طبقا لكلمة الله؟

تذكر:

 " لأن يوحنا عمد بالماء و أما أنتم فستتعمدون بالروح القدس ليس بعد هذه الأيام بكثير"  ( أع 5:1)

 

 نشرت بإذن من كنيسة ريما Rhema بولاية تولسا - أوكلاهوما - الولايات المتحدة الأمريكية  www.rhema.org .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات كينيث هيجين.

Taken by permission from RHEMA Bible Church , aka Kenneth Hagin Ministries  ,Tulsa ,OK ,USA. www.rhema.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

أضف تعليق

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

► البث المباشر (لأعضاء SN) ► التطبيق:     قناة يوتيوب  ► المحتوى اليومي► راديو

   كيف تستخدم الموقع   l   من نحن   l   بنود الخصوصية   l   شروط إذن الإقتباس