دّرب نفسك Train Yourself

-A A +A

 

ما تفعله تجاه نفسك إنه هو أكبر بكثير مما فعله لك أو يستطيع أن يفعله لك أي شخصٍ آخر.
إن أهم صفة في حياة أي شخص هو الإنضباط الذاتي.
إن لم تُخضِع نفسك تحت قواعد ضبط الذهن، فلن تُطّور القوى التي فيك؛ والتي هي ذات قيمة للعالم التجاري.
تحّكم في حالتك المزاجِية حتى لا تعد تتأثر بما يحدث سواء ما يُقال أو يُصنع ضدك. حتى يصير مِزاجك تحت سيطرتك التامة.
فمن لا يستطيع أن يضبطَ مِزاجه لن يُحققَ نجاحه الخاص، إنه بذلك يهدمُ ما قد بناه.
تحّكم في لسانك حتى لا تقول ما يجرح من حولك.
إن كل ما يسبب إيذاءاً للشخصية، وخسارة للعمل، وشرخاً بالبيت، وجُرحاً للشخص، هو بسبب الكلمات.
إنه عمل اللسان.
فمن لا يُدِخل نفسه في مجال الأفكار والكلمات الهدّامة هو من سيكون ذو قيمة ثمينة وذو تأثير لكلِ مكانٍ يذهبُ إليه.
هذا الشخص هو من يصِّمُ أذنيه لكل ما يهدمُ ويدمرُ الآخرين، هو من يُغمِضُ عينيه عن أفعال الناسِ من حولهِ ولا يتحدثُ عنها، فهو بارعُ في التحكم في نفسه.
فبسبب الكلمات الصعبة والبطّالة والغير نافعة تقل أحياناً كفاءة قوى العمل.
فمن يستطيع أن يضبط مِزاجه، ولسانه، وشهيته بطريقة معتدلة، فهو من سيقفزُ للقمة.
كونك تبرع وتتفوق في هذا سيكون من بين أوائل إنتصاراتك الحقيقية.
إنها القوة المنضبطة هي التي لها قيمة.
هذا الشلال جميلُ ورائع، ولكنه يبقى بلا قيمة تجارية ومالية مالم يُستغَل ويُستثمَر.
إن القدرات المُستثمَرة فيك هي التي لها القيمة فهي الإمكانيات التي تستخدها ببراعة وفِطنة.
ابحث عما تتمنى أن تكونه وتريد أن تصنعه، ثم درّب نفسك عليه.
كل إمكانية فيك لم تُطورها وتستغلها بعد هي بلا قيمة. فالرغبة وحدها لا تكفي، إنه عملك.
أنت فقط من تستظيع أن تُدرّب نفسك.
فلو كنت تمتلك موهبة صوتية، تحتاج أن تضع نفسك تحت مُعلمٍ، ثم اعمل على تنفيذ ما يقوله لك من تعليمات. وإن كنت مهتماً بالفنِ، ضع نفسك تحت مُدربٍ كفؤُ وأتبع القواعد.
لا شئ سيحل محل العمل الجاد المُوجَه بفطنةٍ.
تحتاجُ المواهب التي فيك إلى دفعة، وأن تصمم على جعلها تستحق المال.
نعم إنه أنت، وأنت فقط من سيصنعُ التطوير والنمو.
 
فالكسول الذي يمكثُ مُنتظِراً أن تأتيه الفرص؛ هو فاشلُ. فقط الديون والفواتير هي ما ستأتي.
لا شئ سيحل محل إنكار الذات، والعمل الجاد.
من السهلِ أن تصبحَ فاشلاً، فقط كلُ ما عليك فعله هو أن تحلمَ أحلامِ الكسلِ.
من يفوزُ ويربح هو من يريد ويواصل على  إصراره. لا تكن بلا غرض، ولا تنتظر حتى تتاح لك الفرص، أذهب أنت وأصنع فرصتك.
ضع نفسك بالكامل في الحياة، ادرس وحَفِّز نفسك.
تذكر دائماً أن العدو الأسوأ لك يكمن في افكارك التي لم تعالجها.
لا ظروف، ولا أناس مهما إن بدوا مُجتمعين يقدروا أن يهزموك طالما أنت لا تدمر هدفك في المستقبل.
لا تكن دائماً راضياً مكتفياً عما تفعله، اسع دائماً لتطوير وتحسين نفسك.
 
 

نشرت بإذن من مؤسسة كينيون لنشر الإنجيل Kenyon's Gospel Publishing Society وموقعها  www.kenyons.org(link is external).
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية بإذن من خدمة كينيون.

Taken by permission from Kenyon Gospel Publishing Society , site:  www.kenyons.org(link is   All rights reserved to Life Changing Truth

نشرت بإذن من مؤسسة كينيون لنشر الإنجيل Kenyon's Gospel Publishing Society وموقعها  www.kenyons.org(link is external).
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية بإذن من خدمة كينيون.

Taken by permission from Kenyon Gospel Publishing Society , site:  www.kenyons.org(link is   All rights reserved to Life Changing Truth

أضف تعليق

إشترك في قائمة مراسلاتنا العربية

الإسم :     

البريد الإلكتروني Email:  

                            

الرسائل السابقة إضغط هنا     
لإلغاء الإشتراك Unsubscribe

 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

► البث المباشر (لأعضاء SN) ► التطبيق:     قناة يوتيوب  ► المحتوى اليومي► راديو

   كيف تستخدم الموقع   l   من نحن   l   بنود الخصوصية   l   شروط إذن الإقتباس