السماع من السماء Hearing From Heaven

-A A +A

جلوريا كوبلند
يمكننا التمتع بانتصار خارق حتى و نحن نعيش في الجسم العادى. يمكننا أن ننتصر على المتاعب حتى في حين أن العالم من حولنا هو في حالة من الهياج. وبعبارة أخرى، يمكننا أن نختبر ما شهده المؤمنون في الأيام الأولى للكنيسة. كما يقول  (سفر الأعمال 9 :31) "[كان لديهم]  السلام وكانت تبنى وتسير في خوف الرب وبتعزية الروح القدس كانت تتكاثر ". هذا هو وسيلة رائعة للعيش و هى الطريقة التى يريدها الله لجميع أبنائه. يريد كل واحد منا، بغض النظر عن ظروفنا أو المكان الذي نعيش فيه، ليتم بناؤها، ارتياح، توجيه وتقوية من الروح القدس. إنه يريد منا أن نكثر في كل شيء بينما نستمتع في الوقت نفسه بالباقي الذى يأتي من وحضور الرب. على الرغم من أن هذه هى إرادة الله بالنسبة لنا، وهذا النوع من الحياة لا يقع علينا تلقائيا مثل تفاحة من شجرة. علينا أن نعمل عليه ونحصل عليه. كما يقول (العبرانيين 4 :11)" علينا أن "العمل للدخول في تلك الراحة". ما هو بالضبط في العمل على دخول راحة الله؟
ومن الواضح أنه لا يتضمن على المكافحه لكسب طريقك إلى ذلك من خلال الجهود الإنسانية الخاصة بك. يسوع، من خلال حياته، موته و قيامة، وقد فعل بالفعل كل الكسب هناك الذي كان عليك القيام به. فيه اصبحت مباركا بالفعل مع "كل البركات الروحية في الأماكن السماوية" (أفسس 1: 3). لذلك عندما يتعلق الأمر بالعمل، وقد فعل يسوع بالفعل الجزء الصعب. الجزء الخاص بك من العمل هو سهل. فهو يتضمن فقط على بعض الجهد في علاقتك مع الله. أنه ينطوي على قضاء الوقت فى العبادة معه في الكلمة والصلاة، و تعلم القيادة بالروح وسماع صوته. على الرغم من أنه من المحزن أن أقول ان الكثير من المؤمنين لا يفعلوا ذلك. ونتيجة لذلك، بيمروا باوقات  صعبة في العيش بالحياة المسيحية. أنهم يحاولوا أن يفعلوا ذلك في المجال العقلي بدلا من المجال الروحي. انهم يحاولوا القيام بذلك باستخدام قوة الإرادة الطبيعية الخاصة بهم للحفاظ على مجموعة من القواعد الدينية. هذا ليس فقط صعبا، فهو مستحيل.
 لا يمكنكم العيش مستقيمين في هذا العالم الشرير من خلال مجرد اتباع قائمة عقلية من الاعمال الفروض اتباعها او ليس من المفروض اتباعها. لا يمكنك التغلب على الميول الأنانية بشكل طبيعى من خلال الاعتماد فقط على قوة جسدك. عندما العالم كله من حولك يعمل بعقليتك فقط، إذا كنت لا ارعي نفسى ، من سيفعل ؟، لا يمكنك السير بنجاح في المحبه بقوتك البشرية .
هذا لا يفيد. لا يمكنك أن تفعل ذلك! الطريقة الوحيدة التي يمكن أن تعيش مثلما يقول الله في الكتاب المقدس هو من خلال الحفاظ على اتحادك وتواصلك معه. يجب عليك الدخول الى المملكة الروحيه والسماح له بتنشيطك. " لان الله هو العامل فيكم ان تريدوا وان تعملوا من اجل المسرّة" (فيلبى 2: 13). "ولكن جلوريا،" قد يقول شخص ما، "أنا لا أعرف ما إذا كان الله يستطيع قبول الاخطاء التي قمت بها! لدي مشاكل كبيرة جدا لا أستطيع أن أرى أي طريق للخروج منها، وأنا لا أعرف أي شيء عن العمل بالروح على الإطلاق! "لا أحد منا يعرف عندما نبدأ أولا. في البداية نحن جميعا مثل الأطفال الصغار نتعلم المشي. ولكن أستطيع أن أقول لكم من الخبرة، من اليوم الأول الذي تسعى فية لسماع و طاعة صوت الروح القدس، سوف تبدأ حياتك في التحسن. والظلام الذي غمر رؤيتك الروحية سوف يتلاشى وسوف تبدأ في رؤية خطط الله. لماذا تحتاج إلى رؤية خطط الله؟ لأنك لا يمكن أن تقول فقط من خلال النظر في الأشياء بشكل طبيعى ما يحدث حقا. كل ما يمكن أن تدرك هو ما يحدث في عالم الأرض. طالما أنك ملزم بهذا العالم المادي في تفكيرك وفي أفعالك، لا يمكنك الاستفادة من الرؤية الخارقة الذي جعلها الله متاحة لك. على الرغم من انها هناك وفرة، لا يمكنك الاستفادة منها.
الذىن معنا اكثر من الذين علينا
افكر في ما حدث لاليشع وعبده في (2 ملوك 6) وسترى ما أعنيه. استيقظوا صباح يوم واحد ورأوا أن بين ليلة وضحاها كانوا محاطين بالجيش السوري. مع قوات العدو والخيول والمركبات في جميع أنحاءهم، وعلى استعداد للتحرك للقتل، خادم اليشع كان لا يستطيع أن يرى بعينية الطبيعية أن هناك أي وسيلة للخروج من الوضع. شعر بالذعر، و بكى، "يا سيدي، ماذا سنفعل الآن؟ " فبكر خادم رجل الله وقام وخرج واذا جيش محيط بالمدينة وخيل ومركبات. فقال غلامه له آه يا سيدي ماذا نعمل فقال لا تخف لان الذين معنا اكثر من الذين معهم  وصلى اليشع وقال يا رب افتح عينيه فيبصر. ففتح الرب عيني الغلام فابصر واذ الجبل مملوء خيلا ومركبات نار حول اليشع. "(2 ملوك 6: 15-17، ترجمة الحياة الجديدة). لاحظ أنه على الرغم من أنه في الطبيعى بدا و كأنه إليشع وخادمه كانوا وحدهم، في الواقع جيش من الملائكة وعربات من نار قد تم إرسالهم بالفعل من قبل الله من اجل المعركة. لم يظهروا فقط عندما انفتح أعين خادم إليشع. وكانوا هناك  طول الوقت، في مملكة الروح، ينتظرون للقضاء على الجيش السوري أو القيام بأي مما قاله رجل الله .
في حين أن هذه قصة من العهد القديم،و انت كمؤمن العهد الجديد في نفس الوضع :
 لديك الملائكة معك في كل وقت.(العبرانيين 1 :14)
لديك شفاء متاحة باستمرار لك. (1 بطرس 2 :24)
لديك إمدادات مالية كثيرة جاهزة و فى انتظارك. (2 كورنثوس 8: 9)
إذا كنت لا تعرف عن تلك الأشياء، فإنها لن تقدم لك مساعده كبيرة. إذا كنت لا تسمع من الله عنهم و تري اشياء من وجهة نظره، سوف تستمر في النظر إلى هذا العالم الطبيعي وليس لديه الكثير ليقدمه لك. فإنه لا يستطيع يوفر حلول لكل مشكلة. انه لا يمكن أن يجلب لك مخرج من المتاعب و ينقلك الى الانتصار. و فانة سوف يخذلك باستمرار مرارا وتكرارا. هذا هو السبب في أن الشيطان يعمل بجهد لإبقائك غارقا في الأشياء الطبيعية. هذا هو السبب في انه سعيد عندما تدع حياتك فى مشغوليات و فوضى مع الاشياء الدنيوية و عندما يحاول الروح القدس التحدث معك، ما يقوله يعبر من خلالك من دون حتى ان تسمعه . الشيطان يحب ان يسحبك بعيدا عن تواصلك مع الرب لتحقيق أي تقدم في حياتك. عليه أن يبقيك جسديا و يمنعك من أن تصبح روحيا لأنه، كما يقول فى ( رومية 8: 6)، " لان اهتمام الجسد هو موت ولكن اهتمام الروح هو حياة وسلام ". الشيطان ليس لديه دفاع ضد الحياة والسلام! انه لا يستطيع هزيمة مؤمنين الذين اذهانهم  روحيه لأنها لن يصدقوا أكاذيبه و لن يعيشوا فى الخطيئة و يفعلوا الأشياء التي يجب أن لا يفعلوها. عندما تتحرك في الروح، الشيطان لا يمكنه التلاعب بك فى ظل الظروف الطبيعية. انه لا يمكن ان يضغط عليك   بالمشاكل والضغوط لأنك تسمع من الرب من خلال كلمته المكتوبة وصوته الداخلى. ونتيجة لذلك، فإن المجال الروحي هو أقوى فيك من الطبيعي. الحقائق الغير منظورة عن الله أعظم لك مما يمكن أن تراه عيونك المادية حتى تتمكن من التحرك بالإيمان، مما يعني أنك يمكن ان تتغلب على كل تحد طبيعي.
 لأنه، كما يقول( 1 يوحنا 5: 4)، "هذه هى الغلبة التي تغلب العالم، إيماننا".
شخص ما يطرق 
"لكن جلوريا، ماذا لو لم يكن لديّ القدرة على المشي في هذا النوع من العلاقة مع الله؟" أنت تفعل! كمؤمن ولدت مرة ثانية معد للمشي و للتحدث مع الله. لديك كلمة يسوع الخاصة به. حيث فيها قال يسوع انه من السهل أن يكون هذا في العهد الجديد: "خرافي تسمع صوتي و انا اعرفها فتتبعني. "(يوحنا 10 :27، النسخة الموسعة، الكلاسيكية) 
"إنه مربح (جيد، مناسب، مفيد) بالنسبة لك أن أذهب بعيدا. لأنه إذا لم أذهب بعيدا، المعزي (مستشار ...) لن يأتي لك [في علاقة وثيقة معك]؛ ولكن إذا ذهبت بعيدا، سأرسله إليك [ليكون في علاقة وثيقة معك]. عندما يأتي، روح الحق (الروح المعطى لك) يأتي، وسوف يرشدك الى الحقيقة "(يوحنا 16: 7، 13، النسخة الموسعة الكلاسيكية)
. " هانذا واقف على الباب واقرع. ان سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل اليه واتعشى معه وهو معي" (رؤيا 3 :20). الحديث عن انك مجهز لسماع من الربوفقا لتلك الآيات،  انت لست فقط تعرف و تسمع صوت يسوع، انه يطرق على باب روحك في كل وقت، ينتظر للتواصل معك. كما لو كان هذا لا يكفي، و الروح القدس، الشخص الذي يعرف كل شيء قد جاء ليعيش فيك ليعلمك كيفية المشي مع الله في كل حالة من الحياة و يكون بمثابة المستشار الشخصي الخاص بك. 
وأعتقد أن سبب ان أحد الرعاة هذه الأيام في كثير من الأحيان عليه احمال رعاية ثقيلة في كنائسهم  لأن المسيحيين لا يأخذون الوقت للتحدث مع المستشار. انهم لا يرفعون صوته ويتبعوا وصفة طبية في (يعقوب 5:13) . يقول: "هل أحد بينكم في مشكلة ؟ دعهم يصلوا "(النسخة الدولية الجديدة) الكتاب المقدس لا يقول في أي مكان أن كان احد فى مشكلة  يجب أن يذهب للتحدث إلى 45 شخصا حول هذا الموضوع. أنه لا يخبرنا ان نذهب لنحصل على الكثير من النصائح البشرية. ويخبرنا أنه عندما نواجه مشاكل علينا أن نأخذها إلى الله ومعرفة ما يجب أن يقوله.
انا اتذكر منذ سنوات عديدة على التلفزيون المسيحي رأيت مقابلة مع شخص من كنيسة كبيرة جدا. وقال في كنيستهم، عندما يواجه أعضاء الكنيسة مشاكل زوجية أو أيا كان، فإن الموظفين الرعوين لا يحضرونهم من اجل ميعاد مشورة. بدلا من ذلك يقولون للشخص ان يصوم ويصلى لمدة 36 ساعة. ثم إذا كانوا لا يزالوا يريدون أن يروا القسم لتقديم المشورة يمكن. عادة بعد أن يقضى الناس ذلك الوقت فى الصحبة مع الرب، فإنهم لا يحتاجوا إلى أي مشورة رعوية. لقد سمعوا من السماء وهم لا يعرفون فقط ما يجب القيام به ، ولكن تم شحنهم من قبل الله للقيام بذلك. لذلك، على الرغم من أن هذه الكنيسة كان بها أكثر من مليون عضو، يظل حمل المشورة الخاص بهم خفيفة نسبيا .
 من الواضح، أننى لا أقترح عليك أن تصلي و تصوم لمدة 36 ساعة في كل مرة كنت تريد فيها أن تسمع من الله. على الاطلاق! عادة، إذا كنت سوف تقضى فقط ساعة أو مثل ذلك في اليوم معه في الكلمة والصلاة، عليك أن تكون قادرا ان تسمع منه في كل وقت
. كيف ستسمع منه؟
 ليس فى الخارج، ولكن في الداخل. ليس مع الأذنين على رأسك ولكن مع آذان قلبك. كما يقول( 1 كورنثوس 3 :16 نسخة الجديدة الملك جيمس)، "أنت هيكل الله و ... روح الله يسكن فيك". هو باستمرار  فى تواصل مع روحك التى ولدت ثانية - في بعض الأحيان من خلال الكلمات التي يبدو أن تأتي عمقيا من داخلك و غالبا اكثر من التلقينات (رومية 7: 6، النسخة الموسعة الكلاسيكية)، الانطباعات، أو ما يدعوة (رومية 8 :16) يدعو "الشهاده"  من الروح القدس. لن أنسى أبدا عندما بدأت  اتعلم اظبط نفسي على الشهاده الداخلية. كنت بدأت للتو في الخدمة. كان عندى بعض الخدمات القادمة وأردت من كل قلبي أن اسمع من الرب و افعل في تلك الخدمات بالضبط ما أراد. لذلك صليت، "يا رب، علمني كيفية السير في الروح. علمني كيف اكون حساسة واستجيب لك. " في الليلة الأولى بعد أن صليت ذلك، كنت جالسا بجانب أخي دوغ في خدمة حيث كان كين يعظ عندما فكرت في آية معينة من الكتاب المقدس. آية لم يكن لها حقا علاقة مع رسالة كين، ولكن لسبب ما تحولت إليها في الكتاب المقدس وأظهرتها لدوغ. و هو سأل "لماذا عرضت لي ذلك؟"
. لم أكن أعرف لماذا. أردت فقط أن افعل ذلك. بدا الأمر طبيعيا جدا بالنسبة لي. كما اتضح، قبل لحظة فقط كان الرب قد تحدث إلى دوغ عن الوقوف في الخدمة و مشاركة كلمة مع الشعب. كان مترددا لأنه لم يكن قد تكلم من المنصة، لذلك كان يطلب من الرب تأكيد. ومن المؤكد أن الآية التي عرضتها عليه تحتوي على التأكيد الدقيق الذي يحتاج إليه، و قام و تكلم. وأنا أعلم أنه يبدو بسيطا ولكن الله كان يعلمنا في ذلك المساء كيف نسمع منه، وانه سوف يعلمك أيضا. وقال سوف يعلمك إذا التصقت بخطتة. إذا واصلنا التواصل معه يوما بعد يوم،  انه سوف يساعدنا على تعلم المشي في الخارق للطبيعي مثل الأسماك تسبح في الماء أو طيور تطير في الهواء. ثم، بغض النظر عن المشاكل التي نواجهها، يمكننا التغلب عليها من خلال حلول السماء. مثل الكنيسة في كتاب الأعمال، يمكننا السير في هيبة الرب، راحة الروح القدس، والتمتع بباقي الذي يأتي من حضور الله. 

 

أخذت بإذن من خدمات كينيث كوبلاند www.kcm.org & www.kcm.org.uk   .

هذه المقالة بعنوان "السماع من السماء" تأليف : جلوريا كوبلاند من المجلة الشهرية مارس2017 BVOV

 جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة  الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات كينيث كوبلاند.

 

 

Used by permission from Kenneth Copeland Ministries www.kcm.org  &  www.kcm.org.uk.

This article entitled " Hearing From Heaven" is written by Gloria Copeland , taken from the monthly magazine BVOvJul 2017.

 

©  2008 Eagle Mountain International Church, Inc.: aka: Kenneth Copeland Ministries.  All Rights Reserved. 

This work Translated by: Life Changing Truth Ministry

إشترك في قائمة مراسلاتنا العربية

Email Address
رجاء إختر هذا المربع وهو به موافقتك: أوافق على إضافتي والإحتفاظ ببياناتي التي أعطيها للحق المغير للحياة, ولقد إطلعت وموافق على بنود الخصوصية في هذا الرابط بنود الخصوصية
 

الرسائل السابقة إضغط هنا   l  لإلغاء الإشتراك Unsubscribe

 

 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

Pastor Doctor Dr Ramez Ghabbour  باستور قس دكتور د. رامز غبور

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

www.lifechangingtruth.org

► البث المباشر (لأعضاء SN) ► التطبيق:     قناة يوتيوب  ► المحتوى اليومي► راديو

   كيف تستخدم الموقع   l   من نحن   l   بنود الخصوصية   l   شروط إذن الإقتباس

egypttourz.com