انيتا أوياكلومي Anita Oyakhilome

-A A +A

عالمك - إحسبه كل فرح Your World - Count it All Joy

   اينما تدرس كلمة الله, فانك ترسم الفرح من بئر الخلاص. الاعترافات من كلمة الله تضعك في مكانة مفرحة دائما. بهذه الطريقة تجعل القوة متاحة فى روحك, لأنك تصبح ممتلئ بالروح القدس. نحن سعداء لان الله قد فعل هذا. عندما أنهى يسوع المسيح العمل الذي أرسله الله ليفعله, قال, "  وَهَذِهِ البَراهينُ المُعجِزيَّةُ تُرافِقُ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ: يُخرِجُونَ الأَروَاحَ الشِّرِّيرَةَ بِاسْمِي، وَيَتَكَلَّمُونَ بِلُغَاتٍ جَدِيدَةٍ لَمْ يَتَعَلَّمُوهَا. 18 يُمسِكُونَ الحَيَّاتِ بِأَيدِيهِمْ. وَإنْ شَرِبُوا شَيئَاً سَامَّاً لاَ يَضُرَّهُمْ. وَيَضَعُونَ أَيدِيَهُمْ عَلَى المَرضَى فَيُشْفَونَ. "( مر 17:16 – 18 ).

   ينبغي على ابن الله أن يكون مبتهجاً لان القدير يسكن بداخله. لقد أعطى السلطان كله ليعمل في السماء, على الأرض وتحت الأرض باستخدام اسم يسوع. أصبح فقيرا من اجل خاطرنا, حتى نصبح نحن أغنياء. فأكمل كل شئ وألان نحن مكتملين ( كاملين ) فيه.

   كل من ولد من الله يجب ألا يفكر أبدا انه لا يستطيع عمل هذا لانه يستطيع عمل كل الأشياء من خلال المسيح الذي يقويه ( في 13:4 ). يقول الكتاب المقدس إننا أعظم من منتصرين ( رو 32:8 ), لأننا نتحرك بقوة خارقة للطبيعة. إننا لا نتحرك بقدرتنا الإنسانية لكن بقوة الله. يقول الكتاب المقدس في ( يع 2:1 – 3 ) "  أَيُّهَا الإخوَةُ، عِندَمَا تُوَاجِهُونَ أَنوَاعَاً كَثِيرَةً مِنَ التَّجَارِبِ، اعتَبِرُوا ذَلِكَ دَافِعَاً إلَى أَنْ تَفرَحُوا كُلَّ الفَرَحِ. 3 وَذَلِكَ لأَِنَّكُمْ تَعلَمُونَ أَنَّ امتِحَانَ إيمَانِكُمْ يُوَلِّدُ فِيكُمُ الصَّبرَ."

   لا يعنى هذا تسبيح الله من اجل المواقف الأليمة لكن تمجيده على الرغم من ذلك الواقع. لا تحدث المعجزة لأنك تراها لكن عندما تؤمن بالمعجزة. عندما اخبر يسوع الرجل الكسيح ليقف على قدميه ويمشى, أطاع كلمة الله ورأى المعجزة. لم يرى المعجزة بعينيه الطبيعيتين قبل إطاعته. فأطاع, وحينئذ, أتت المعجزة. احسبه كل فرح عندما تقع في تجارب متنوعة لانه يوجد معجزة في طريقها أليك. فقط صدّق كلمة الله كما تأتى إليك. من الممكن أن تسال نفسك, " كم هو مستحيل على شخص ما أن يكون ممتلئا من الفرح عندما يواجه تجارب أو أوقاتاً صعبة؟ " هذا محتمل لان, الروح الإنسانية المجددة مقصود بها أن تكون فرحة في كل الأوقات. من الممكن ألا تجرى الأمور على ما يرام, لكن عندما تكون مسرورا, فبطريقة غير مباشرة تقول, " سيفعل الله ذلك".

   جو الفرح يجعل الله في موضع التنفيذ. فهذا يجعله يتصرف بسرعة؛ فهذا يعّجل به كي ما ينجز كلمته بخصوصك. يجب أن تحسبه كل فرح عندما تكون في تجربة لان كلمة الله بالفعل تعلن انك تستطيع أن تدير أي موقف وتعالجه عندما يعترض طريقك. لقد جعل الله فيك الكفاية. لقد جعلك كامل فيه.

   عندما تقع في تجارب متنوعة, كل ما تحتاجه هو أن تكون مسرورا لأنك تمتلك قوته وقدرته بداخلك. أنت لا تسلك بالطبيعي فيما بعد, فأنت تسلك الآن مع الله. انه معك دائما, حتى نهاية الأرض. الفرح هو الدليل لوجود الله. نحن نعلم انه في محضره يوجد فرح مكتمل وفى يده اليمنى سرور مستمراً للأبد. ليس هذا فقط للحظة. يجب أن تحسبه كل فرح حتى عندما يكون كل ما يحدث لك غير سار. فقط اعرف أن أولاد الله سيزدهرون, حتى في الأوقات الجافة. يعرف الله كيف يرضى ويشبع أولاده. يعرف كيف يضع الضحكة في أفواههم. ( مز1:126 – 2 ) يقول "(1)عِنْدَمَا أَرْجَعَ الرَّبُّ أَهْلَ أُورُشَلِيمَ مِنَ السَّبْيِ، صِرْنَا كَمَنْ يَرَى حُلْماً. (2)عِنْدَئِذٍ امْتَلأَتْ أَفْوَاهُنَا ضِحْكاً، وَأَلْسِنَتُنَا تَرَنُّماً. عِنْدَئِذٍ قَالَتِ الأُمَمُ: إِنَّ الرَّبَّ قَدْ أَجْرَى أُمُوراً عَظِيمَةً مَعَ هَؤُلاَءِ".

   الشعب الذي سلك مع الله رأى أعماله الصالحة واكتشفوا أنفسهم يعيشون في فرح كل يوم. أن الفرح مُعبّر, أنت فقط تجد فمك ممتلئا بالضحك, كثيرا لدرجة, أن الناس سيبتدئون في الاستغراب والتعجب من مصدر فرحك هذا.

   لكنك تعرف في داخلك أن الله يعمل و, يمكنك أن تكون مرتاحا ضامنا أن ما قد بدأ الله بفعله في حياتك سيكتمل. عندما ترى عظمة الله مستعلنة في حياتك, لا تستطيع أن تفعل شيئا غير الابتهاج. سيُنجح الرب كل شئ في حياتك بالموافقة مع كلمته, طالما انك تؤمن به. كلمة الله مرتبطة بان تعمل عندما تعلنها وتُصرّح بها. الحياة التي نعيشها هي حياة فرح – الفرح الذي يجب أن يُعبّر عنه. يجب أن نجعل الناس يعرفون إننا لدينا الله الحي, وقد أعطى لنا النصرة, يجب أن تمتلئ أفواهنا بالضحك, ليس ذلك النوع الذي يهزا ويسخر من الناس لكن ضحكة الفرح التي تُقدّر قيمة ما قد صنعه الله لنا. ححتى عندما لا تستطيع أن ترى تلك الأشياء العظيمة, انشط وعبر عن فرحك.

يحذرنا الكتاب المقدس في ( أفسس 18:5 – 20 ) "  وَلاَ تَسكَرُوا بِالخَمرِ الَّتِي تُؤَدِّي إلَى الانحِلاَلِ، بَلِ امتَلِئُوا مِنَ الرُّوحِ. 19 رَنِّمُوا مَزَامِيرَ وتَرَانِيمَ وَأَغَانِي رُوحِيَّةً فِيمَا بَينَكُمْ، رَنِّمُوا وَأَطلِقُوا الأَلحَانَ مِنْ قُلُوبِكُمْ لِلرَّبِّ 20 شَاكِرِينَ اللهَ الآبَ دَائِمَاً وَفِي كُلِّ شَيءٍ، بِاسمِ رَبِّنَا يَسُوعَ المَسِيحِ.".

   هذا هو الوقت لكي تعمل لحن عذب, سواء انك تشعر بالسعادة أو لا. لا تنتظر حتى تشعر انك سعيد قبل أن تغنى أغنية جديدة للرب. عندما تنطق كلمة الله لنفسك, فأنت بذلك تشحن روحك الإنسانية؛ فتصبح ممتلئ بالروح القدس. في هذه المرحلة, روحك الإنسانية المجددة تصبح بالكامل تحت تأثير وتحكم قوة وحضور الله. لقد خلقت الجو للمعجزات! بينما ينبوع سعادة بلا نهاية يفيض في قلبك, تبدأ في إستعلان امتياز ات "يهوه". أنت ترى نفسك تتغلب بسهولة على ما كان معتادا أن يكون تحدى كبير. الأفكار تغمر روحك الإنسانية في كيف تقابل احتياجاتك وهى ناتجة عن الحياة الفائضة التي تعيشها بعد ذلك, فتبدأ في أن ترى الحاجة لكي ما تخلق عالمك من جديد بإعطاء الحياة المعنى.

   يقول الكتاب المقدس انه يجب علينا أن نعمل فرحة صاخبة وصياح في الرب. يحب الرب أن يسمع فرحنا الصاخب. يحب الرب أن يسكن وسط تسبيحات شعبه. استمر في التسبيح والحمد والشكر له لما قد صنعه لأنك تعيش فيما قد صنعه. يعمل الرب يسوع على تصرفاتنا فبذلك ".طيع أن نكون سعداء حتى عندما نواجه تحديات أو يكون لدينا أي احتياج. قال ( يو 24:16 ) "  إلَى الآنِ لَمْ تَطلُبُوا شَيْئَاً بِاسمِي. اُطلُبُوا وَسَتَنَالُونَ، لِكَي يَكُونَ فَرَحُكُمْ كَامِلاً. "

   مجدا للرب! حان الوقت لكي ما تصنع فرحة صاخبة وصياح للرب. انه الوقت لكن ما تحيا حياة مبهجة لان الله يتلذذ بنا وقد منحنا فرحة – ينبوع سعادة بلا نهاية !

الخلاصة

لديك الاختيار !

   ربما تكون قد تصفحت أوراق هذا الكتاب وأدركت انك ليس لديك طلب مسبق للفرح الذي بلا نهاية لأنك غير مولود ثانية. ها هي الفرصة بين يديك لتتخذ الاختيار الأعظم في حياتك.

   تستطيع أن تبدأ بالقول:

" أبى السماوي, آتي إليك في اسم يسوع, كلمتك تقول, "  حينَ يَخلُصُ كُلُّ مَنْ يَدعُو بِاسمِ الرَّبِّ. " ( أع 21:2 ) إنني ادعوك. أصلى وأسال يسوع أن يأتي لداخل قلبي ويكون السيد على حياتي طبقا لـ ( روميا 9:10, 10) "  إنْ أَعلَنتَ بِشَفَتَيكَ، وَآمَنتَ بِقَلبِكَ، أَنَّ يَسُوعَ رَبٌّ وَأَنَّ اللهَ أَقَامَهُ مِنْ بَينِ الأَموَاتِ، خَلُصْتَ. 10 فَبِالقَلبِ، يُؤمِنُ الإنسَانُ لِيَنَالَ البِرَّ. وَبِالشَّفَتَينِ، يُعلِنُ إيمَانَهُ لِيَنَالَ الخَلاَصَ. "

إنني الآن مولود ثانية! إنني ابن الله؛ إنني الآن موجود وساكن بداخلى المسيح! عظيما هو الذي في داخلي عن الذي في العالم. هاليللويا! 

أنت قلت أيضا في كلمتك ( لو 13:11 ) "  أَنتُمْ، رُغمَ شَرِّكُمْ، تَعرِفُونَ كَيفَ تُعطُونَ أَبنَاءَكُمْ عَطَايَا حَسَنَةً. أَفَلَيْسَ الآبُ السَّمَاوِيُّ أَجدَرَ بِكَثِيرٍ بِأَنْ يُعطِيَ الرُّوحَ القُدُسَ لِلَّذِينَ يَطلُبُونَهُ؟ ".

   إنني اطلب منك أيضا أن تملئني بالروح القدس. إنني نلت هبة الروح القدس التي قدمتها لي واسأله أن ينهض في داخلي بينما أنا أسبّح الله. إننى متوقع تماما أن أتكلم بالسنة أخرى بما أنت تعطيني النطق ( أع 4:2 ). "

   الآن ابدأ بتسبيح الله من اجل امتلائك بالروح القدس. انطق هذه الكلمات والمقاطع التي استقبلتها – ليس في لغتك العادية بل في اللغة التي أعطيت لك بالروح القدس. يجب أن تستخدم صوتك. لن يجبرك الله لتتكلم. انك الآن مؤمن ممتلئ بالروح القدس. استمر بالبركة التي قد منحك الرب إياها وصلى بألسنة كل يوم. لن تكون نفس الشخص السابق فيما بعد أبدا!    

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح  Christ Embassy Church والمعروفة أيضا بإسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي - بنيجيرياBeliever's Love World - Nigeria - Pastor Chris Oyakhilome  والموقع www.ChristEmbassy.org  .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church , aka Believer's Love World &  Pastor Chris Oyakhilome  Ministries  , Nigeria. www.ChristEmbassy.org .
All rights reserved to Life Changing Truth.

روحك الإنسانية خليقة الله Your Spirit is God's Creation

   الطفل المولود بين القرود ربما يتصرف مثل القرد, لكنه سيملك دائما طبيعة الإنسان. على أي حال, من الممكن أن يمشى بدون ملابس ويتغذى على الموز لانه كان يتربى بين القرود. من الممكن أن يتسلق الأشجار مثل القرد لان هذا ما كان متدربا ليفعله, لكن اللحظة التي يكتشف انه قادر على ارتداء ملابس, سيدرك في وقتها انه لا ينتمي إلى عائلة القرود. حينئذ يبدأ في اقتياد أسلوب حياه جديد لانه مدرك لحقيقة نوع الحياة التي بداخله. هذه هي الطريقة, كيف أن المسيحي يُظهر بالتدريج طبيعة الله. صُنع الإنسان لينمو روحيا, ولأنه يعيش ثمار الروح فيصبح مظهرا ذلك في حياته بازدياد.

   الإنسان بالروح المخلوقة ثانية يستطيع أن يفعل أي شئ يضع قلبه عليه ليفعله. على سبيل المثال, لو انك لا تعرف كيف تغنى لكنك ترغب في ذلك, يمكنك أن تستودع تلك الرغبة بين يدي الروح القدس وهو سوف يساعدك. من الممكن أن تثقل رغبتك بالدراسة لتكون موهوب, سيساعدك الروح القدس. يمكنك عمل كل الأشياء من خلال المسيح الذي يقويك. الروح الإنسانية المجددة هي مصممة لتحرز تقدما. ليس مفروضا عليك أن تجاهد لكي تبرع حيث انك قد كنت بالفعل تمتلك كل هذا آخذاً الوقت لتكافح, فقط افعل أشياء ممتازة! عندما تنوى وتعزم أن تُنمى روحك الإنسانية, ستسلك في عطايا الله وقوته وستتحرك في محيط مجده.

   لقد خلق الله روحك من جديد لتعرف الفرق بين الصواب والخطأ. عندما تفعل الصواب , آبار فرح ستغمرك, لكن عندما تفعل الخطأ , فأنت مدان من خلال ضميرك – صوت روحك الإنسانية المجددة. انجيل ( لوقا 11:15 – 32 ) يعطى تشبيه يعرض كيف أن الله يتقرب لكل إنسان جاهز ليقبله كاب : " 11 ثُمَّ قَالَ يَسُوعُ: كَانَ لِرَجُلٍ ابنَانِ 12 فَقَالَ أَصغَرُهُمَا لأَِبِيهِ: يَا أَبِي، أَعطِنِي نَصِيبِي مِنَ أملاكِكَ. فَقَسَّمَ الأَبُ ثَروَتَهُ بَينَ ابنَيهِ. 13 وَلَمْ تَمضِ أَيَّامٌ كَثِيرَةٌ حَتَّى جَمَعَ الابنُ الأَصغَرُ كُلَّ مَا يَخُصُّهُ وَسَافَرَ إلَى بَلَدٍ بَعِيدٍ. وَهُنَاكَ بَدَّدَ كُلَّ مَالِهِ فِي حَيَاةٍ مُستَهتِرَةٍ. 14 وَبَعدَ أَنْ صَرَفَ كُلَّ ما مَعَهُ، أصَابَتْ مَجَاعَةٌ شَدِيدَةٌ ذَلِكَ البَلَدَ فَابْتَدَأَ يَحتَاجُ. 15 فَذَهَبَ وَعَمِلَ لَدَى وَاحِدٍ مِنْ أَهلِ ذَلِكَ البَلَدِ، فَأَرسَلَهُ إلَى حُقُولِهِ لِيَرعَى الخَنَازِيرَ. 16 وَكَانَ يَتَمَنَّى لَوْ أَنَّهُ يَستَطِيعُ أَنْ يُشبِعَ نَفسَهُ مِنْ نَبَاتِ الخَرُّوبِ الَّذِي كَانَتِ الخَنَازِيرُ تَأْكُلُ مِنهُ، لَكِنَّ أَحَدَاً لَمْ يُعطِهِ شَيئَاً. 17 فَعَادَ إلَى رُشدِهِ وَقَالَ: كَمْ مِنْ أَجِيرٍ عِندَ أَبِي يَشبَعُ وَيَفضُلُ عَنهُ الطَّعَامُ، أَمَّا أَنَا فَأَتَضَوَّرُ جُوعَاً هُنَا 18 سَأَقُومُ وَأَذهَبُ إلَى أَبِي وَأَقُولُ لَهُ: يَا أَبِي، لَقَدْ أَخطَأْتُ إلَى اللهِ وَإلَيكَ، 19 وَلَمْ أَعُدْ جَدِيرَاً بِأَنْ أُدعَى ابنَاً لَكَ، فَاجعَلْنِي كَوَاحِدٍ مِنَ العَامِلِينَ لَدَيكَ.20 ثُمَّ قَامَ وَذَهَبَ إلَى أَبيهِ. وَبَينَمَا كَانَ مَا يَزَالُ بَعِيدَاً، رَآهُ أَبُوهُ، فَامتَلأَ حَنَانَاً، وَرَكَضَ إلَيهِ، وَضَمَّهُ بِذِرَاعَيهِ، وَقَبَّلَهُ. 21 فَقَالَ الابنُ: يَا أَبِي، أَخطَأْتُ إلَى اللهِ وَإلَيكَ. وَأَنَا لَمْ أَعُدْ جَدِيرَاً بِأَنْ أُدعَى ابنَاً لَكَ. 22 غَيْرَ أَنَّ الأَبَ قَالَ لِعَبيدِهِ: هَيَّا أَحضِرُوا أَفضَلَ ثَوبٍ وَأَلبِسُوهُ إيَّاهُ، وَضَعُوا خَاتَمَاً فِي يَدِهِ وَحِذَاءً فِي قَدَمَيْهِ. 23 وَأَحضِرُوا العِجلَ المُسَمَّنَ، وَاذْبَحُوهُ ودَعُونَا نَأْكُلُ وَنَحتَفِلُ 24 لأَِنَّ ابنِي هَذَا كَانَ مَيِّتَاً فَعَادَ إلَى الحَيَاةِ، وَكَانَ ضَالاً فَوَجَدتُهُ. فَبَدَأُوا يَبتَهِجُونَ وَيَحتَفِلُونَ. 25 أَمَّا الابنُ الأَكبَرُ فَكَانَ فِي الحَقلِ. وَعِندَمَا جَاءَ وَاقتَرَبَ مِنَ البَيتِ سَمِعَ صَوتَ مُوسِيقَى وَرَقصٍ. 26 فَدَعَى وَاحِدَاً مِنَ الخُدَّامِ وَسَأَلَهُ عَمَّا يَجرِي. 27 فَقَالَ لَهُ الخَادِمُ: رَجَعَ أَخُوكَ، فَذَبَحَ أَبُوكَ العِجلَ المُسَمَّنَ لأَِنَّهُ عَادَ سَلِيمَاً مُعَافَىً. 28 فَغَضِبَ الابنُ الأَكبَرُ وَلَمْ يَقبَلْ أَنْ يَدخُلَ. فَخَرجَ أَبُوهُ يَطلُبُ إلَيهِ الدُّخُولَ. 29 فَقَالَ لأَِبِيهِ: لَقَدْ عَمِلتُ بِجِدٍّ عِندَكَ كُلَّ هَذِهِ السَّنَوَاتِ، وَلَمْ أَعصِ لَكَ أَمرَاً. لَكِنَّكَ لَمْ تُعطِنِي حَتَّى جَديَاً لِكَي أَحتَفِلَ مَعَ أَصدِقَائِي 30 وَعِندَمَا جَاءَ ابنُكَ هَذَا، الَّذِي بَدَّدَ أَموَالَكَ عَلَى السَّاقِطَاتِ، ذَبَحتَ العِجلَ المُسَمَّنَ مِنْ أَجلِهِ 31 فَقَالَ لَهُ الأبُ: يَا بُنَيَّ، أَنتَ دَائِمَاً مَعِي، وَكُلُّ مَا أَملِكُهُ هُوَ لَكَ. 32 لَكِنْ كَانَ لاَ بُدَّ أَنْ نَحتَفِلَ وَنَفرَحَ، لأَِنَّ أَخَاكَ هَذَا كَانَ مَيِّتَاً فَعَادَ إلَى الحَيَاةِ، وَكَانَ ضَالاً فَوُجِدَ."

   الابن المّبذر أسرف وأضاع مادته. لقد أعطى الله لكل مؤمن القدرة لكي ما يحصل على الثروة لكنها مسئوليتنا لكي نديرها بشكل جيد. من الحكمة أن تعطى, لانه عندما تعطى, فأنت تنال. لكن هذا الرجل لم يستثمر مادته في أي شئ, فأضاع الثروة وعاش حياته في عربدة, منتهياً في فقر وحاجة.

   تستمر القصة إلى بُعداً آخر لتقول انه لاحقا كان يتغذى على الطعام الذي كان يقدم للخنازير. ذات يوم, أدرك فجأة من كان هو وقرر أن يرجع لبيت والده. بمجرد أن رآه والده من على بُعد. أسرع ليحتضنه. أول شئ اخبر به والده " سامحني ! " ( لو 21:15 – 23 ) " 21 فَقَالَ الابنُ: يَا أَبِي، أَخطَأْتُ إلَى اللهِ وَإلَيكَ. وَأَنَا لَمْ أَعُدْ جَدِيرَاً بِأَنْ أُدعَى ابنَاً لَكَ. 22 غَيْرَ أَنَّ الأَبَ قَالَ لِعَبيدِهِ: هَيَّا أَحضِرُوا أَفضَلَ ثَوبٍ وَأَلبِسُوهُ إيَّاهُ، وَضَعُوا خَاتَمَاً فِي يَدِهِ وَحِذَاءً فِي قَدَمَيْهِ. 23 وَأَحضِرُوا العِجلَ المُسَمَّنَ، وَاذْبَحُوهُ ودَعُونَا نَأْكُلُ وَنَحتَفِلُ"

الراحة في محبته

   هذه هي الصورة لطبيعة إلهنا السامية. لحظة أن تتوب وتقول, " اغفر لي يا أبى " , فالله سريع في غفرانه لان هذه هي طبيعته الغفورة. والد الابن المسرف ذبح أفضل عجل لديه لكي ما يحتفل بعودته. فهذا يوصف الله بالغفران الأبدي و الآب ذو المحبة المستديمة. يبتهج الآب عندما يجد ابنه الضائع والضال.

   لو أن الابن الضال يرجع لله, سيستقبله لكي ما يضعه على الطريق الصحيح. لن يكون فيما بعد أي شئ اقل بين يدي الله, سيضعه الله في مكانته السليمة – وارثاً الملكوت. نحن مبتهجون لان الله رحيم. لا يهم كيف أن خطايا الإنسان مفجعة ومحزنة, لا يزال الله يغفر وينسى. يوجد ثقة مضمونة بداخلنا إن الله لن يبحث ويفتش عن أخطائنا. بدلا من أن يجد العيب, فهو يلازمنا بحضوره الحنون. لتمتلك هذا النوع من الثقة في محبة الله, فهذا يأتي بمعرفته. لو أن أي ابن لله يعرف ويفهم طبيعة أبيه, سيكون مبتهجا في كل الأوقات, لان الله لا ينظر إلينا كي ما يدمرنا. بالأولى محبته تلازمنا في كل مكان نذهب إليه. حقاً, لدينا سبب كي ما نكون فرحين!

ادخل محضره

   يعلن الكتاب المقدس كيف أن الله مسح يسوع المسيح الناصري بالروح القدس وبالقوة: الذي كان يجول يفعل خيرا ويشفى جميع المتسلط عليهم إبليس ( أع 38:10 ).

   قال الله أياما على الأرض يعطى السرور لقلوب عديدة؛ يُطلق المأسورين أحراراً, ويجلب الشفاء والتحرير. إنه بالتأكيد الفرحة للعالم بأسره. لقد غير العديد من حياة الناس بكلمته. قال , " 11 أَقُوْلُ لَكُمْ هَذِهِ الأُمُوْرَ لِكَيْ يَثبُتَ فَرَحِي فِيْكُمْ، وَلِكَيْ يَكُوْنَ فَرَحُكُمْ تَامَّاً." ( يو 11:15 ). لم تكن مفاجأة أن نجد تلاميذه ي):ون مثله. عندما نزل فيلبس للسامرة, يخبرنا الكتاب المقدس في ( أع 6:8 – 8 ) :- " 6 فَلَمَّا سَمِعَهُ النَّاسُ وَرَأَوا المُعْجِزاتِ الَّتِي كَانَ يُجرِيهَا، انتَبَهُوا انتِبَاهَاً خَاصَّاً إلَى مَا كَانَ يَقُولُهُ. 7 فَقَدْ كَانَتِ الأروَاحُ النَّجِسَةُ تَخرُجُ بِصَرْخَاتٍ عَالِيَةٍ مِنْ أَشخَاصٍ كَثِيرِينَ مَسكُونِينَ بِهَا، كَما شُفِيَ مَشلُولُونَ وَعُرجٌ كَثِيرُونَ."

   ميلاد يسوع ادخل الفرح, الإظهارات التي لم تنتهي في صعوده. تستمر لانه أعطى الميلاد للخليقة الجديدة لتكون لها طبيعته. يقول الكتاب المقدس, " فرح الرب هو قوتكم " ( نحميا 10:8 ), " ثُمَّ اسْتَطْرَدَ نَحَمْيَا: «اذْهَبُوا وَاحْتَفِلُوا آكِلِينَ أَطَايِبَ الطَّعَامِ، وَشَارِبِينَ حُلْوَ الشَّرَابِ، وَابْعَثُوا أَنْصِبَةً لِمَنْ لَمْ يُعَدَّ لَهُمْ. وَلاَ تَحْزَنُوا لأَنَّ هَذَا الْيَوْمَ مُقَدَّسٌ لِسَيِّدِنَا، فَفَرَحُ الرَّبِّ هُوَ قُوَّتُكُمْ»" ( أشع 15:30 ). قوة الله بداخلك. نحن نُسعده في كل مرة نفعل فيها حسن. كل وقت نضع فيه الأيدي على المرضى, متكلمين بكلمته, معلنين تحريره وجالبين الحرية للمأسورين؛ فبذلك نحن نُسعد قلبه.

( أع 3:15 – 4 ) " 3 وَبَعدَ أَنْ وَدَّعَتْهُمُ الكَنِيسَةُ، انطَلَقُوا وَاجتَازُوا فِي فِينِيقِيَّةَ وَالسَّامِرَةِ، مُخبِرِينَ عَنِ اهتِدَاءِ غَيرِ اليَهُودِ إلَى الإيمَانِ، وَكَانَ ذَلِكَ يُسَبِّبُ فَرَحَاً عَظِيمَاً لِكُلِّ الإخوَةِ. 4 وَعِندَمَا وَصَلُوا إلَى القُدسِ، رَحَّبَتْ بِهِمَا الكَنِيسَةُ وَالرُّسُلُ وَالشُّيُـوخُ* فَأَخبَرَاهُمْ عَنْ كُلِّ مَا فَعَلَهُ اللهُ مَعَهُمَا."

   تلقائياً, يسعد الناس عندما يروا أشياءاً عظيمة تحدث. نحن مبتهجون لان محبة الله تسود علينا, فرحة يزداد بداخلنا. نستطيع أن نرى أشياءاً تتقدم وتنجح عندما تنشا كلمته بداخلنا. نحن مسرورون لأننا عالمين إننا نتبع أب صادق ومخلص. يتعامل الله مُظهرا نفسه في حياة كلا الشخصين العظيم والصغير. فهو يعطى كل ابن له كل شئ في أفضل صورة. يستطيعإلى,غزارة متجاوزاً – كل الحدود التي يمكننا أن نتصورها أو نفكر فيها. يعتقد بعض الناس أنهم لا يستطيعون أن يكونوا سعداء بسبب خلفيتهم أو بسبب مكان عملهم. تلك الأشياء لا تهم. انه موقعك في المسيح الذي يهم. الابن المسرف أتى من عائلة ثرية لكنه لم يكن سعيدا بسبب علاقته مع أبيه في ذلك الوقت بالأخص. على أية حال, في اللحظة التي أدرك فيها من هو حقا, حصل على الأفضل. أعطاه والده أفضل عجل, خاتم جديد, ملابس جديدة, عيد جميل. وجعله سعيدا. عندما يكون لك علاقة متوافقة مع الله, ستستمتع بالمرونة التي لديه. بالنظر إلى تثنية28: 2-5, وحدها فقط تخبرك ما الذي لديه كمخزون لكل مسيحي : " (2)وَإِذَا سَمِعْتُمْ لِصَوْتِ الرَّبِّ إِلَهِكُمْ فَإِنَّ جَمِيعَ هَذِهِ الْبَرَكَاتِ تَنْسَكِبُ عَلَيْكُمْ وَتُلاَزِمُكُمْ. (3)تَكُونُونَ مُبَارَكِينَ فِي الْمَدِينَةِ وَمُبَارَكِينَ فِي الْحُقُولِ. (4)كَمَا تَتَبَارَكُ ذُرِّيَّتُكُمْ، وَغَلاَّتُ أَرْضِكُمْ، وَنِتَاجُ بَهَائِمِكُمْ وَبَقَرِكُمْ وَنِعَاجِكُمْ. (5)وَتَتَبَارَكُ أَيْضاً فَوَاكِهُ سِلاَلِكُمْ وَخُبْزُ مَعَاجِنِكُمْ."

   لا يتكلم هنا عن سلتك كمعنى مادي حرفي, لكن عن رصيدك في البنك. هذا فقط سّر, ضع كل ثقتك فيه. فهو يقول, " أنت مبارك. " هل تعرف ماذا يعنى هذا ؟ انه يقول انك مُعطي السلطة والإمكانية للنجاح. قد أعطيت الإمكانية لتنتج وتثمر وتأتى بنتائج. مبارك أنت في كل مكان تذهب إليه وفى أي شئ تفعله. يجب أن يفلح كل شئ لك لأنك ابنه. أحياناً, يعمل الناس ولا ينجحون, يكدّون ويتعبون هباءاً. هذا يوضح لنا أن مثل هؤلاء الناس يحتاجون إلى مصدر أعظم من الطبيعي. في الطبيعي المادي, يمكنك فقط زيادة مّرتبك, لكنك تحتاج إلى مصدر خارق للطبيعة لتزيد أجرك ليفيض باستمرار. ينسب بعض الناس نقصهم في النجاح لقوة أخرى, لكنك عندما تتخذ الله كمصدرك, وينبوعك, ستكون ناجحا في كل مكان تذهب فيه.

   يتكلم الكتاب المقدس عن ضمان الله للحماية في (مز 14:91 – 16 ) (14)قَالَ الرَّبُّ: أُنَجِّيهِ لأَنَّهُ تَعَلَّقَ بِي. أُرَفِّعُهُ لأَنَّهُ عَرَفَ اسْمِي (15)يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبُ لَهُ، أُرَافِقُهُ فِي الضِّيقِ، أُنْقِذُهُ وَأُكْرِمُه (16)أُطِيلُ عُمْرَهُ، وَأُرِيهِ خَلاَصِي".هذا ضمان أن المؤمن لديه تأكيد كنتيجة لتبعيته لله. لن تكون خائفاً من أي شئ, لان الله لم يعطيك روح الخوف بل المحبة, القوة, والفكر السليم الراجح.

يقول الكتاب المقدس في ( أشع 3:12 – 4 ) " (3)فَتَسْتَقُونَ بِبَهْجَةٍ مِنْ يَنَابِيعِ الْخَلاَصِ. (4)وَتَقُولُونَ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ: «احْمَدُوا الرَّبَّ، نَادُوا بِاسْمِهِ، عَرِّفُوا بِأَفْعَالِهِ بَيْنَ الشُّعُوبِ، وَأَذِيعُوا أَنَّ اسْمَهُ قَدْ تَعَالَى. "

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح  Christ Embassy Church والمعروفة أيضا بإسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي - بنيجيرياBeliever's Love World - Nigeria - Pastor Chris Oyakhilome  والموقع www.ChristEmbassy.org  .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church , aka Believer's Love World &  Pastor Chris Oyakhilome  Ministries  , Nigeria. www.ChristEmbassy.org .
All rights reserved to Life Changing Truth.

السعادة الدائمة The Continuous Joy

   ( أشع 10:35 ) " وَيَرْجِعُ إِلَيْهَا مَفْدِيُّو الرَّبِّ وَيُقْبِلُونَ إِلَى صِهْيَوْنَ مُتَرَنِّمِينَ يُكَلِّلُ رُؤُوسَهُمْ فَرَحٌ أَبَدِيٌّ، وَتَغْمُرُهُمُ الْغِبْطَةُ وَالسُّرُورُ، وَيَهْرُبُ الْحُزْنُ وَالأَنِينُ. "

المفديين هم هؤلاء الذين قد تم شرائهم بدم الحمل الغالي الثمين؛ هؤلاء تم فدائهم من سلطة العدو. سعادة الله الأبدية هي موضوعة على رؤوس هؤلائك المفديين. يقول الكتاب المقدس أن الله لا يرغب بموت أى خاطيء بل أن الجميع يَيقبلون الخلاص بمعرفة الرب يسوع المسيح. عندما يولد الإنسان ثانية, فهو تلقائياً انتقل من مملكة الظلمة إلى ملكوت الله. يعطى الكتاب المقدس وصف لهذا الملكوت: ( رو 17:14 ) "  فَمَلَكوتُ اللهِ لاَ يَقومُ عَلَىْ الطَعَامِ وَالشَّرَابِ، بَلْ عَلَىْ البِرِّ وَالسَّلاَمِ وَالفَرَحِ فِي الرُّوحِ القُدُسِ."

   لدى الله مملكة حياة لأولاده, والعيش في هذه المملكة موجودا بالفعل. فهو موجود عندما يعرف الإنسان انه خُلق لسعادة الله. عندما يكون مدركا لهذه الحقيقة, علاقته بابيه السماوي تصبح ممتلئة ومغمورة بالفرح. لكن الذي ليست له علاقة بعد وجد سبب حياته يقود الي حياة مستقلة بدون شعاع رجاء للمستقبل. عندما تعرف من أنت, ماذا تمتلك وما الذي تستطيع عمله في المسيح, تجد حياه موجودة. كتاب الحياة يعرضها بجدارة هكذا:

   ( أم 14:14 ) " ذُو الْقَلْبِ الْمُرْتَدِّ يُجَازَى بِمُقْتَضَى طُرُقِهِ، وَالصَّالِحُ يُثَابُ"

لا يريد الله لأولاده أن يعيشوا في أي شكل من أشكال العبودية. تأتى العبودية بأشكال متنوعة. يضع بعض الناس أنفسهم في عبودية بدون إدراكها وتميزها. كان الشعب الإسرائيلى في عبودية لأنهم كانوا مسبيين بواسطة المصريين. في بعض الوقت, يُستعبد الناس لأفكارهم, كلماتهم وبمعتقداتهم؛ على سبيل المثال, يفسر بعض الناس جزء في الكتاب المقدس يقول, " 10 فَكَمَا يَقُولُ الكِتَابُ: لَيسَ هُنَاكَ وَلاَ حَتَّى إنسَانٌ وَاحِدٌ بَارٌّ!" ( رو 10:3 ), ليعنى كل الناس ليسو أبراراً. قال الرب يسوع انه أتى لكي ما يعمل خليقة مبررة من خارج الإنسان الغير بار. فهو مات مرة حتي يتمكن الإنسان من أن يصبح بارا. بكلمات أخرى, العبارة, " ولا واحد بار " كان هذا في الماضي.

   سيقول بعض الناس بجراءة, " أنا خاطيء ", بدون إدراك أن موت وقيامة يسوع قد حررتهم من عبودية الخطية. في خطاب بولس إلى فيلبى, قال, " إلى كل القديسين في المسيح يسوع الذين في فيلبى.... " ( في 1:1 ), تعنى انه ليس فقط بموت يسوع المسيح جُعلنا أحرارا من الخطية, بل نحن نُدعي قديسين.

أياً كان ما تؤمن به إما أن يحررك أو يستعبدك. ( خروج 12:20 – 18 ) يُسلط الضوء على نوع العلاقة الموجودة بين الله وأطفال إسرائيل بعد أن اخذوا الناموس في البرية: " (12)أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ لِكَيْ يَطُولَ عُمْرُكَ فِي الأَرْضِ الَّتِي يَهَبُكَ إِيَّاهَا الرَّبُّ إِلَهُكَ (13)لاَ تَقْتُلْ (14)لاَ تَزْنِ (15)لاَ تَسْرِقْ (16)لاَ تَشْهَدْ زُوراً عَلَى جَارِكَ (17)لاَ تَشْتَهِ بَيْتَ جَارِكَ، وَلاَ زَوْجَتَهُ، وَلاَ عَبْدَهُ، وَلاَ أَمَتَهُ، وَلاَ ثَوْرَهُ، وَلاَ حِمَارَهُ، وَلاَ شَيْئاً مِمَّا لَهُ». (18)وَعِنْدَمَا عَايَنَ الشَّعْبُ كُلُّهُ الرُّعُودَ وَالْبُرُوقَ، وَسَمِعُوا دَوِيَّ صَوْتِ الْبُوقِ، وَرَأَوْا الجَبَلَ يُدَخِّنُ ارْتَجَفُوا خَوْفاً وَوَقَفُوا مِنْ بَعِيدٍ"

   اخبر الناس موسى أنهم يريدون الله أن يتكلم إليهم مباشرة, لكنهم عندما سمعوه يتكلم, رأوه فقط في شكل برق ورعد. بدلا من قضاء وقتا رائعا في محضره, لكنهم ناحوا وبكوا قائلين لموسى: ( خروج 19:20 ) "وَقَالُوا لِمُوسَى: «كَلِّمْنَا أَنْتَ بِنَفْسِكَ فَنَسْمَعَ، لِئَلاَّ نَمُوتَ إذَا ظَلَّ اللهُ يُخَاطِبُنَا»".

   كان الشعب خائفا من الله لأنهم رأوه في هيئة مختلفة. فخافوا من البرق والرعد والصوت القائل لهم: " لا تفعل هذا ولا تلك ". برغم أنهم كانوا أولاده. من الممكن أن يتقرب إليهم فقط من خلال الناموس. على أية حال, لو أن الناموس ليس فيه أى قصور, لما كان ضروريا أن يرسل ابنه. كان الناموس مرشداً ليوصلنا إلى مُعلمنا المسيح. نتيجة لذلك, لن نستطيع أن نبتغى أى واحد آخر أبداًَ بعدما قبلنا المسيح في داخلنا. ( غلا 24:3 ) " 24 كُنَّا تَحْتَ وِصايَةِ الشَّرِيعَةِ، إلَى أنْ يَأتِي المَسِيحُ، فَنَتَبَرَّرَ بِالإِيمَانِ." .

   الكلمة المترجمة " مُعلم المدرسة " في العدد اللاحق من النص الأول, دقيقة تُفهم ضمنا " مرشد الأولاد ." كانت خطة الله أن يرسل ابنه لينتشل الإنسان من خطاياه, منذ أن كان الناموس عاجزا عن فعل هذا. تحمل يسوع مسئولية خطة الله, أكمل وأتم الناموس ثم وضعه جانبا. أى شخص يعيش تحت الناموس في هذا العصر لا يسلك بالمحبة. وعاقبة ذلك, فهو لا يمشي بروح الله  لأن روحه هي محبة. ميلاد يسوع المسيح ادخل البهجة والفرح. يتحدث الكتاب المقدس عن هذا في ( متى 10:2 ) " 10 فَفَرِحُوا فَرَحَاً عَظِيمَاً عِنْدَمَا رَأَوا النَّجْمَ. "

   بعد ميلاد يسوع, لمعت نجمة ببريق شديد متحركة من الشرق إلى الشمال. فقادت الثلاث رجال الحكماء لابن الله. كانوا يستمتعون بوقت جميل يحمدون ويعبدون ويمجدون الله وكان يوجد فرح عظيم فيما بينهم. ليس الله هو ذاك الآب الذي نهرب منه. قال الكتاب المقدس هذا قبل مجيء المسيح, لم يكن الإنسان بأكمله معدا و محسوباً, فلم يكن له علاقة مع الله ( أفسس 12:2 , 13 ) .

   لكن تغّير هذا كله, لأننا الآن شعبه وأعضاء في العشيرة. كل واحد الآن يُعرّف نفسه على انه ابن الله.

حياه جديدة مع البر

   هناك شئ عن البر, السلام, والفرح. البر هو طبيعة الله التي تعطى الإنسان قدرة ليتواجد في محضر الله بدون أي إحساس بالذنب, صغر النفس, أو الإدانة. فهي تعطى الإنسان الحق للوقوف لدى الله – القدرة لعمل الحق. هذه هي طبيعة كل مؤمن في المسيح. عندما تنظر لعينيه, فترى المحبة. أسلوب حياته يعكس البر, السلام, والفرح الذي في الروح القدس. فهو لا يتحرك بمفرده. فهو منقاد بروح الله.

   عندما مات يسوع على الصليب, إعلن انه قد أتم وأكمل كل شئ. في خلاصة, كان يعنى أن المشاكل والمتاعب قد انتهت على هذه الأرض. رحلة البحث عن البر الذاتي قد انتهت. بعطية البر صرنا وارثين من خلال موته, وعلاقة ودودة مع الله أصبحت مضمونة. لم يعد الناموس متسلط علينا بعد. أي شخص يعيش بطريقة سليمة مع الله هو حر من الناموس وعواقبه.

   الإنسان الذي لديه علاقة صحيحة مع الله ليس لديه سبب للخوف. حتى عندما يتم تسديد كل احتياجات الإنسان في حياته, فهو ما زال يشكو. ليس كافيا أن ترضى بسداد تلك الاحتياجات؛ الذي يريده الإنسان حقا هو علاقة مُقربة مع الله.

   هناك بعض الناس الغرباء الذين تقابلهم , لأول مرة. ومن الممكن ألا يكونوا قد رأوك أو سمعوك تتكلم من قبل, مع ذلك فهم لا يقبلونك من أول لقاء. ليست هذه طبيعة المسيحي. منذ وقت طويل, سيدة شابة أتت إلى,قائلة "منذ سنوات مضت, قابلت هذا الولد, كان هناك شئ بخصوصه, لم أكن قد رايته من قبل, لكنني لم أحبه." بعد يومين, أتى الشخص الذي لم تقبله وقال نفس الانطباع عنها! لدىّ مثل هذه الأشياء التي تحدث مرات عديدة. ليست هذه طبيعة الله. طبيعته هي المحبة.

   طبيعة الله هي البر في روحنا الإنسانية المخلوقة ثانية. فهي تجعل الروح الإنسانية مثمرة. فهي تضفى عليه مسحة الرب. هذه هي ثمار الروح الإنسانية المجددة. وهذا موجود في ( غلا 22:5 , 23 ) "  أَمَّا ثَمَرُ الرُّوحِ فَهُوَ: المَحَبَّةُ، الفَرَحُ، السَّلاَمُ، الصَّبْرُ، اللُّطْفُ، الصَّلاَحُ، الأَمَانَةُ 23 الوَدَاعَةُ، ضَبْطُ النَّفْسِ. وَلاَ تُوجَدُ شَرِيعَةٌ تَمْنَعُ هَذِهِ الأُمُورِ"

الفرح : ثمار التبعية

   الفرح هو من ثمار الروح. لو أن شخص ما يشعر انه لا يستطيع أن يصلى لله, بنفس الطريقة, سيشعر أن الله لا يستطيع أن يجيب صلواته. هذا لانه لا يوجد علاقة بينهما. يوجد فراغ في حياه الإنسان الطبيعي التي تحتاج أن تمتلئ بالرب. هذه العلاقة مع الله تمنحه الفرح. الفرح هو ثمر تبعية الله, والتبعية هي سر الفرح.كل مسيحي مولود ثانية لديه كل ثمار الروح ساكنة فيه لان لديه طبيعة الله.

   من الممكن أن تشعر انك سريع الغضب, متكبر, محب للعراك والخصام, لكن لو انك قد سلمت حياتك ليسوع المسيح, فلديك كل ما يتطلب لتظهر طبيعة الله. كل ما تحتاج أن تفعل هو السماح لروحك الإنسانية المجددة أن تسيطر وتتحكم فيك, حينئذ سوف تختبر إظهار الثمار في حياتك. طبيعة الله بداخلك وهذا يجعلك كل ما يريدك أن تكونه. يجب أن تدرك وتعرف من أنت والي أين تنتمي, لتعيش مثله. يجب أن تفهم المملكة التي تنتمي لها.

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح  Christ Embassy Church والمعروفة أيضا بإسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي - بنيجيرياBeliever's Love World - Nigeria - Pastor Chris Oyakhilome  والموقع www.ChristEmbassy.org  .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church , aka Believer's Love World &  Pastor Chris Oyakhilome  Ministries  , Nigeria. www.ChristEmbassy.org .
All rights reserved to Life Changing Truth.

إعترافات الإيمان لحياتك Confessions for Living

إنني مبارك

·       إنني مبارك , وهذا يعنى أني مُعطى السلطان لازدهر . بذرة البركة قد مّرت لتصل لي . بركات إبراهيم قد أتت علىّ وعلي أسرتي . ( تك2:13 , تك 1:24 , غلا 6:3 , 19 ) .

·  لدى القدرة لان استمتع ببركاتي الروحية . طبيعة الله السماوية استعلنت فىّ لذلك لا يمكن أن يتم لعنى . لقد أصبحت شخص جديد بموجب ميلادي الجديد في المسيح يسوع .

·       كل لعنة تبطل . لا يوجد لعنة , ولا عرافة أو سحر تؤثرعلي . ( عدد 23:23 ) .

·  منحنى الله النصرة والترعرع مثل النخل وارز لبنان . إنني مثل الشجرة التي زُرعت بواسطة الأنهار وأوراقي خضراء على الدوام . إنني اصنع استثمارات ضرورية في شخصيتي ؛ إنني اجعل العالم حولي افضل من الوقت السابق .

·  لا يمكن أن أقابل يوم حزين لأنني حيث أعيش هناك يوم مجيد . ذهني موجود حيث يوجد الرب. عقلي موجود حيث يسعى الرب لكي ما يعمل . يومي مملوء بالسعادة ؛ يومي مشحون بالثمر . إنني اشكر الله لاجل نصرتي , هو في داخلي على الدوام حتى نهاية العالم . إنني احتفل بصلاحه في داخلي يومياً.

النمو الروحي

·  لدى كلمة الله قوة خلاقة لتحول حياتي . فهي تأتى بالصحة والحياة لجسدي وتتدخل لتحول ظروف حياتي للخير· 

 

أحبني يسوع المسيح الأمين والشاهد الذي يستحق الثقة ونقلني لاكون عضو في مملكته , جاعلا إياي جزء من الجنس والسلالة الملكية وقدمني على أساس إنني كاهن لله أبينا . له كل المجد , القوة , الجلال , السلطان عبر كل العصور . آمين ( رؤ 5:1 , 6 ) .

 

·  لقد أبعدت كل علاقاتي المدنسة واتصالاتي عن فمي . كل كلمة من فمي تبنى وتخدم وتّعلم بالنعمة لهؤلاء الذين يسمعونني وتعطى المجد لله . إنني ممتلئ بالروح , متكلما لنفسي بمزامير , ترانيم , تراتيل روحية إنني أرتل واصنع نغم في قلبي للرب . ( افسس 18:5 , 19 ) .

·  إنني نتاج العديد من العظات . إنني استقبل كلمة الله بروح الوداعة,  القادرة أن تخلص نفسي ( يع 21:1 ) .

·  يفيض قلبي بكلام وأمور صالحة ولساني فصيح كقلم الكاتب الماهر . إنني سريع لأسمع واعمل بكلمة الله .

طبيعة الله المُحبة

·  إنني امتلك طبيعة الله المُحبة . إنني ممتلئ بالمحبة . إنني اسلك بالمحبة كل يوم . ارفض الأشتراك في الأدانة . ارفض أن أتنازل إلى مستوى اقل حيث البغضة والحقد لأنني أحيا في العالم السامي من المحبة حيث يعيش الله . محبة الله انسكبت في قلبي بالروح القدس . ( رو 5:5 ) .

·       كلما اُظهر وأعرض المحبة , كلما انطلقت مسحة الله في حياتي .

·  إنني متيقن انه لا موت ولا حياة ولا ملائكة ولا رؤساء ولا قوات ولا أمور حاضرة ولا آتية ولا علو ولا عمق ولا خليقة أخري تقدر أن تفصلني عن محبة الله التي لنا في المسيح . ( رو38:8 – 39 ) . 

·  إنني أسير يوميا بادراك وتمييز لمحبته لان حياتي مستورة مع المسيح في الله . ( كو 3:3 ) .

·  إنني أعيش حياة متزنة ومستقرة . الروح القدس هو مُعيني لذلك أنا متأصل , مؤسس وراسخ في المحبة . إنني قابل للتعليم . إنني عامل بالكلمة . إنني اعكف على التعليم والوصايا بكل سرور .

·  الله هو ينبوعي ؛ فهو من يُجهزني ويزودني . جعلني مانح وواهب فقط. إنني مثمر في كل عمل صالح . إنني امتلك حياة الله بداخلي.

دعم  : ضمانات الله لي .

·  إنني واع بالمخزون الذي لدى . يسّدد إلهي كل احتياجي وفقا لغناه الوافر في المجد بالمسيح يسوع ( في 19:4 ) .

·  كل من هو مولود من الله يتغلب على العالم وهذه هي النصرة أن أغلب العالم , إيماني. لان الذي بداخلي هو اعظم من الذي في العالم . إنني امتلك روح الإيمان ؛ لذلك أتكلم بالإيمان ؛ انطق بكلمات مملؤة بالإيمان وبهذا اغلب العالم ونظامه . ( 2 كو 6:3 ).

·  إنني مولود من الله وقد انتصرت على العالم . إنني امتلك إيمان مقيماً في داخلي يجعلني انتصر على العالم . لدى روح الإيمان لذلك أتكلم بكلمات مملوءة بالإيمان وبهذا فإنني قد انتصرت على العالم ونظمه. ( 1 يو 4:5 ) .

·  إنني قادر أن أكون خادما للعهد الجديد ؛ ليس بالحرف بل بالروح ؛ لان الحرف يقتل لكن الروح يعطى حياة . إنني رسول حي للمسيح ؛ إنني كامل فيه الذي هو راس لكل رياسة وسلطة. ( كو 10:3 ).

·  لكننا جميعاً بوجه مكشوف كما ننظر في مراة مجد الله نتغير إلى تلك الصورة عينها. لان هذا الكنز الذي نحمله نحن في أوعية من فخار, ليتبّين أن القدرة الفائقة آتية من الله لا صادرة منّا.

بيوتنا

·  مبارك هو بيتي. ومباركة عائلتي ؛ ومباركون أولادي . عائلتي محمية؛ فهي تحت غطاء كلمة الله . لا يمكن للمرض أن يأتي أو يمكث في بيتي لأنني شريك لطبيعته الإلهية .

·  يعمل الله في عائلتي ؛ يّشتغل الله بداخلي لينشئ فىّ الإرادة والعمل لاجل مرضاته. ( في 12:2 , 13 ) .

·  لقد مكّنني كي ما أتمم ؛ إنني مُنجز . أستطيع أن افعل كل شئ من خلال المسيح الذي يقويني . إنني متقوي من الداخل ؛ إنني أعيش من الداخل لأطلقه خارجاً. انظر إلىّ ؛ إنني أعيش في انتصار. إنني أكثر من منتصر إنني غالب. بيتي مبارك في اسم يسوع.

 الصحة

·       انه يشفى كل أمراضي؛ ويبرئ كل جروحى. ( ارميا 17:30 ).

·       إنني موفق في كل أمر, إنني بصحة قوية ومعافاة كصحتي الروحية ( 3 يو2 ).

·  يغفر إلهي كل آثامي؛ صحتي بالكامل معتمدة عليه. انه يغفر كل ذنوبي ويشفى كل أمراضي, صحتي تعتمد على كلمته؛ إنني ارفض أن أكون مريضاً. لا يمكن أن أمرض. لا يمكن للمرض أن يمكث ويبقى في جسدي لان جسدي هو هيكل لله الحي. فهو عظامي, هو في كل خلية, وهو في دمى. انه في كل نسيج من تكويني, انه يسكن في داخلي, يتكلم من خلالي, وهو ربى. انه الوحيد الذي يشفيني.

·  انه كان مجروحا من اجل معاصينا, مسحوقاً من اجل آثامنا, تأديب سلامي عليه وبجلداته أنا شفيت.

·  إن كنت في المسيح, حينئذ أنت من ذرية إبراهيم ووارثاً طبقا للوعد. الشفاء هو مؤونة عنده؛ الشفاء هو خبز البنين.

·  من داخلي تخرج أنهار مياه حية متدفقة من بطني. إنه الكرمة وأنا الغصن. حياة المسيح تسرى فيّ. إنه في كل نسيج من تكويني, في كل عظمة في جسدي. إنني سائد وحاكم حياتي.

·  إنني مولود ليس من زرع يفنى بل من بذرة لا تفنى بواسطة كلمة الله, التي تسكن وتمكث في داخلي للأبد.

الحياة الأبدية

·  الحياة الأبدية تعمل في داخلي. إنني وكيل ووصى علي الحقائق عن الأبدية. إنني وكيل على إنجيله, الذي يعلن قوته السرمدية. إنني لا أحفظ هذا الإنجيل لنفسي. إنني أخبر به. ( 2 تيمو 2:4 ).

·  إنني صنيع الله, مخلوق ثانية في المسيح يسوع لأعمال صالحة, أعدها الله سلفا لأسلك فيها. لا يمكن أن أمرض لأن لدى دليل عدم المرض؛ الفقر, الحوادث, الإكتئاب. إنني أسير في نصرة لأنني قد غلبت العالم بالأيمان في المسيح الذي يمكث في داخلي.

·       إنني متصل في حيوية مع الله بيسوع المسيح؛ بدم يسوع.

·  يُمكن العمل بكلمة الله. كلمة الله هي لي وبواسطتها أحيا. إنها حياة لي ودواء لكل جسدي ( أم 22:4 ).

·  تُحيى الكلمة كل مسلك في جسدي. يحيا جسدي من خلال الكلمة, يحيا دمى من خلال الكلمة, قلبي, عظامي, ونظري يحيا من خلال الكلمة.

·  تعمل الكلمة في داخلي؛ تجرىحياة الله الأبدية في داخلي. لقد نلت حياة واستمتع بها للتمام.  و هي تخترق جسدي بالكامل.. روحي و نفسي وجسدي ذائب مع طبيعته الإلهية, لذلك لا يمكن أن أمرض. لا يمكن أن أكون مريضا في تفكيري, جسدي, لا يمكن أن أكون فقيراً. لا يمكن أن أكون خاسر و عسر في هذه الحياة. إنني أعيش حياة السماء هنا على الأرض لأن الحياة السماوية تتدفق وتنسكب فيّ؛ لان الحياة الإلهية تعمل في داخلي ( 2 كو 14:2 ).

·  المسيحية هي دعوة للحياة المنتصرة؛ وهذا يعنى إنني مدعو لكي ما أعيش حياة مليئة بالنجاح الثابت؛ مدعو لحياة مليئة بالتقدم؛ السلام؛ الفرح والصحة وازدهار بلا نهاية.

·  إن روحي فيها حركة بلا توقف. إنني ملئ بالفرح, يسكن في داخلي بيت الله. إنني شخص مُحاط بالقوة. مسحة الروح القدس بداخلي لتساعدنى أن افعل ما لا يستطيع أن يفعله الإنسان الطبيعي. إنها لكي ما تساعدني أن أرى ما لا يستطيع أن يراه الإنسان الطبيعي. تلك هي نعمة الله, التي هي جمال, مجد وبهاء الله. هذه هي النعمة التي قد أتت على حياتي وفصلتني عن طبقة الناس العاديين. ( تك 49: 28 ).

·  لقد انفصلت وتسّلطت وعيّنت بواسطة النعمة. نتيجة لذلك إنني ابتهج لان إلهي قد قال, " سأعطيك منازل لم تبنيها ". قال ربى في كلمته, " سأمنحك آبارا لم تحفرها," لأني أفرزت من بقية العالم بالنعمة, بالمسحة وبالروح القدس.

·       إنني أؤدي وظيفة بالوحي ولهذا كل شئ افعله له نتائج بارزة. ( مز 11:16).

·  إنني لا اسلك بمفردي. فالله يتقن ويضبط حياتي. لا يتوافق الفشل مع طبيعتي. يتطابق النجاح مع طبيعتي وأيضا التقدم. إنني اسلك في أفضلية وتميز لأنني مُعّين للتمّيز.

·  لي الثقة في هذا الأمر بالذات, أن الذي قد بدأ فيّ عمل صالح, يتممه إلى يوم يسوع المسيح ( في 6:1 ).

·       إنني اسلك في طرق أعدت لي سلفاً وخطواتي لن تنزلق أبداً. ( أفسس 10:2 ).

السلام

·  يحفظني الله في سلام؛ إنني اسكن في راحة الله, في قوة وخلاص. إنني عابد؛ إنني لا أدع تسبيح الله يبرح من فمي.

·  فلتسمعني أرتل لله العظيم. لقد أعطاني صوت جميل لاسبحه من اجل صلاحه الذي يظللني.

·  *إنني لا أعرف روح الخوف بل المحبةو القوة والفكر الراجح. لدى فكر سليم وصحيح! الأماكن المبهجة من نصيبي؛ لدى ميراث صالح. أعمال الظلمة مُحيت و أزيلت بالكامل من حياتي لانه لا يوجد ظلمة في مملكته, وبذلك لا يستطيع الخوف أن يمكث بداخلي. من المستحيل على الخوف أن يظل بداخلي. النصرة تحيا بداخلي. إنني أحيا في سلام, ازدهار وصحة سماوية طوال أيام حياتي؛ نتيجة لذلك قلبي مستريح وليس لدى سبب لأضطرب فيما بعد لأنني مزود بوفرة وزيادة فائقة باسم يسوع. أمين .

إنني هادئ, سعيد, أنام بطمأنينة لان إلهي يجلس في السماويات ويضحك لانه يراني اسلك في استرخاء وراحة, ولا يوجد ضغط في حياتي. إنني اسلك في نصرة, إنني اسلك بروحة.

·  إنني مبارك بالسلام الذي يعطى الراحة. إنني أحيا حياة منطلقة حرة من المشاكل ولا اُعطى مكاناً للهموم, لدى فرح على الدوام. إنني ممتلئ بالمجد لان فرح الرب هو قوتي. لقد دخلت راحته ولقد توقفت عن صراعاتي. إنني لا اقلق بخصوص أي شئ وامتلك بهجة بلا توقف.

الخلاصة

استقبل الكلمة ( مر 31:13 ) " تَزُولُ السَّمَاءُ وَالأَرضُ، أَمَّا كَلاَمِيَ فَلَنْ يَزُولَ أَبَدَاً."

من الممكن أن تُستقبل كلمة الله أو تُرفض. الاتجاه الذي به تستقبل الكلمة مهم. من الممكن أن تستقبلها بشك أو إيمان وتقدير. يقول الكتاب المقدس "ِلذَلِكَ تَخَلَّصُوا مِنْ كُلِّ خُبْثٍ، وَمِنْ كُلِّ شَرٍّ يُحِيطُ بِكُمْ، وَاقبَلُوا بِوَدَاعَةٍ الكَلِمَةَ الَّتِي يَغرِسُهَا اللهُ فِي قُلُوبِكُمْ، وَالقَادِرُةَ عَلَى تَخلِيصِكُمْ. " يع 1: 21.

 كلمة الله هي عطية من الله لكل القديسين. الكلمة هي طعامنا ومصدر الحياة, التي يجب أن نستمتع بها, نسمعها, نقرأها, نؤمن ونستقبلها لتتمم غرضها من أجلنا. الكلمة مؤثرة وفعالة لكن لا يمكن أن تعمل في بيئة ومحيط من الشك وعدم الإيمان, ولا حتى عندما تَقر بها بخوف أو تكون ذو رأيين.

( 1 تسالونيكى 13:2 ) " وَنَحنُ نَشكُرُ اللهَ دَائِمَاً، لأَِنَّكُمْ مُنذُ أَنْ تَسَلَّمْتُمْ مِنَّا رِسَالَةَ اللهِ، قَبِلتُمُوهَا لاَ كَرِسَالَةٍ مِنْ بَشَرٍ، بَلْ كَمَا هِيَ بِالفِعلِ: كَرِسَالَةِ اللهِ الَّتِي مَازَالَتْ تَعمَلُ فِيكُمْ أَنتُمُ المُؤمِنِينَ. "

من الجميل أن تكون الكلمة هي أولويتنا بان ندع الكلمة تسكن فينا بغنى.

( كو 16:3 ) " لِتَسكُنْ فِيكُمْ كَلِمَةُ المَسِيحِ بِكُلِّ غِنَىً وَأنتُمْ تُعَلِّمونَ وَتُرشِدونَ بَعضُكُمْ بَعضَاً بِكُلِّ حِكمَةٍ، مُرَنِّمِينَ فِي قُلُوبِكُمْ تَرَانِيمَ وَأَغَانِيَ رُوحِيَّةً حَمْداً للهِ. "        

عندما تكرس وتخصص فمك لكي ما تحتفل بكلمة الله, أنت تتعهد بان تنطق بكلمات إيمان, كلمات فرح, قوة, ونصرة, كلمات مملوءة بالمحبة, والنعمة, كلمات الحياة, قدرة الله تنطلق في داخلك.

( أشع 11:45 ) " هَذَا مَا يَقُولُهُ الرَّبُّ قُدُّوسُ إِسْرَائِيلَ وَصَانِعُهُ: أَتَسْأَلُونَنِي فِي سِيَاقِ الأَحْدَاثِ الآتِيَةِ عَنْ أَبْنَائِي، أَمْ تُوصُونَنِي بِعَمَلِ يَدِي " .       

( مز 1:144 ) " مُبَارَكٌ الرَّبُّ صَخْرَتِي، الَّذِي يُدَرِّبُ يَدَيَّ عَلَى الْقِتَالِ وَأَصَابِعِي عَلَى الْحَرْبِ." .       

( ارميا 3:33 ) " ادْعُنِي فَأُجِيبَكَ وَأُطْلِعَكَ عَلَى عَظَائِمَ وَغَرَائِبَ لَمْ تَعْرِفْهَا." .       

( مز 2:125 ) " كَمَا تُحِيطُ الْجِبَالُ بِأُورُشَلِيمَ، كَذَلِكَ يُحِيطُ الرَّبُّ بِشَعْبِهِ مِنَ الآنَ وَإِلَى الأَبَدِ،" .       

( أشع 10:41 ) " لاَ تَخَفْ لأَنِّي مَعَكَ. لاَ تَتَلَفَّتْ حَوْلَكَ جَزَعاً، لأَنِّي إِلَهُكَ، أُشَدِّدُكَ وَأُعِينُكَ وَأَعْضُدُكَ بِيَمِينِ بِرِّ" .       

( مز 6:23 ) " إِنَّمَا خَيْرٌ وَرَحْمَةٌ يَتْبَعَانِنِي طَوَالَ حَيَاتِي، وَيَكُونُ بَيْتُ الرَّبِّ مَسْكَناً لِي مَدَى الأَيَّامِ." .       

( رؤ 11:19 – 13 ) " 11 ثُمَّ رَأَيتُ السَّمَاءَ مَفتُوحَةً، فَإذَا أَمَامِي جَوَادٌ أَبيَضُ، وَالجَالِسُ عَلَيهِ يُدعَى أَمِينَاً وَصَادِقَاً، لأَِنَّهُ بِالعَدلِ يَحكُمُ وَيُحَارِبُ. 12 عَينَاهُ كَنَارٍ مُلتَهِبَةٍ، وَعَلَى رَأسِهِ عِدَّةُ تِيجَانٍ. لَهُ اسمٌ مَكتُوبٌ عَلَيهِ لاَ يَعرِفُهُ سِوَاهُ. 13 كَانَ يَلبِسُ ثَوبَاً مَغمُوسَاً بِالدَّمِ، وَاسمُهُ كَلِمَةُ اللهِ."

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح  Christ Embassy Church والمعروفة أيضا بإسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي - بنيجيرياBeliever's LoveWorld  - Nigeria - Pastor Chris Oyakhilome  والموقع www.ChristEmbassy.org  .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church , aka Believer's Love World &  Pastor Chris Oyakhilome  Ministries  , Nigeria. www.ChristEmbassy.org .
All rights reserved to Life Changing Truth.

إعلان إيمانك بالشواهد الكتابية Faith Confessions of the Scriptures

( يو 63:6 ) " لاَ يَقْدِرُ الجَسَدُ أَنْ يُعْطِيَ الحَيَاةَ، بَلِ الرُّوْحُ. وَالكَلاَمُ الَّذِي كَلَّمْتُكُمْ بِهِ هُوَ رُوْحٌ، لِذَلِكَ هُوَ يُعْطِي الحَيَاةَ."

نتيجة دراستك للكلمة هي انك سوف تنمو و تزداد وتنضج روحياً في النهاية.. أما أذا توقفت عن الدراسة  ستحيا مرهقاً في الحياة . لأن هذه الكلمة هي غذائك الضروري والأساسي . أنت تتأمل في الكلمة حتى تتحكم هي فيك .في جسدك ,في ذهنك وفي نظامك بأكمله . أيا كان ما تريد أن تَخلقه أو تغيره من الممكن أن يتم من خلال الكلمة .

( تك 1:24 ) " وَشَاخَ إِبْرَاهِيمُ وَتَقَدَّمَ بِهِ الْعُمْرُ. وَبَارَكَ الرَّبُّ إِبْرَاهِيمَ فِي كُلِّ شَيْءٍ." .

أنا مبارك , هذا يعنى أنني لدى السلطان لكي ما ازدهر . بذرة البركة في متناول يدي. بركات إبراهيم قد أتت علىّ وعلى عائلتي .

( تك 2:13 ) " وَكَانَ أَبْرَامُ يَمْلِكُ ثَرْوَةً طَائِلَةً مِنَ الْمَوَاشِي وَالْفِضَّةِ وَالذَّهَبِ." .

( غلا 6:3 ) " 6 فَكَمَا هُوَ مَكتُوبٌ عَنْ إِبْرَاهِيمَ: آمَنَ إِبْرَاهِيمُ بِاللهِ، فَحَسَبَهُ اللهُ بَارَّاً بِسَبَبِ إِيمَانِهِ." .

( 2 كو 17:5 )  " 17 إِذَاً إِنْ كَانَ أَحَدٌ فِي المَسِيحِ، فَهُوَ الآنَ خَلِيقَةٌ جَدِيدَةٌ. النِّظَامُ القَدِيمُ قَدِ اِنتَهَى، وَهَا كُلُّ شَيءٍ قَدْ صَارَ جَدِيدَاً. " .

لدّى القدرة لكي ما استمتع ببركاتي الروحية .

( عدد 23:23 ) " فَلاَ عِيَافَةَ تَضُرُّ يَعْقُوبَ، وَلاَ عِرَافَةَ تُؤَثِّرُ فِي إِسْرَائِيلَ. مُنْذُ الآنَ يُقَالُ عَنْ يَعْقُوبَ وَعَنْ إِسْرَائِيلَ: «انْظُرْ مَاذَا فَعَلَ اللهُ!" .

لا يمكن أن تصيبني لعنة لأن كل لعنة تُبطل.

النمو الروحي

تجلب كلمة الله الصحة و الحياه لجسدي وتحّول ظروف حياتي . يسوع المسيح , الأمين والشاهد الذي يستحق الثقة أحبنا ونقلنا إلى داخل المملكة , سلالة وجنس ملوكي , وجعلنا ملوكاً وكهنة لله أبينا. ليكن المجد له , القوة الجلالة والسلطان عبر كل العصور . آمين .

( رؤيا 5:1 , 6 ) " 5 وَمِنْ يَسُوعَ المَسِيحِ، الشَّاهِدِ الأَمِينِ، المُتَقَدِّمِ عَلَى جَمِيعِ الَّذِينَ سَيَقُومُونَ مِنَ المَوتِ، وَالحَاكِمِ لِمُلُوكِ الأَرضِ. الَّذِي يُحِبُّنَا وَالَّذِي بِدَمِهِ خَلَّصَنَا مِنْ خَطَايَانَا 6 وَأَعَدَّنَا لِنَكُونَ مَملَكَةً، وَكَهَنَةً لِخِدمَةِ اللهِ أَبِيهِ..

( افسس 18:5 – 19 ) "  وَلاَ تَسكَرُوا بِالخَمرِ الَّتِي تُؤَدِّي إلَى الانحِلاَلِ، بَلِ امتَلِئُوا مِنَ الرُّوحِ. 19 رَنِّمُوا مَزَامِيرَ وتَرَانِيمَ وَأَغَانِي رُوحِيَّةً فِيمَا بَينَكُمْ، رَنِّمُوا وَأَطلِقُوا الأَلحَانَ مِنْ قُلُوبِكُمْ لِلرَّبِّ " .

( يع 21:1 ) "  لِذَلِكَ تَخَلَّصُوا مِنْ كُلِّ خُبْثٍ، وَمِنْ كُلِّ شَرٍّ يُحِيطُ بِكُمْ، وَاقبَلُوا بِوَدَاعَةٍ الكَلِمَةَ الَّتِي يَغرِسُهَا اللهُ فِي قُلُوبِكُمْ، وَالقَادِرُةَ عَلَى تَخلِيصِكُمْ. " .

( مز 1:45 )  " فَاضَ قَلْبِي بِكَلاَمٍ صَالِحٍ: إِنِّي أُخَاطِبُ الْمَلِكَ بِمَا قَدْ أَنْشَأْتُهُ، وَلِسَانِي فَصِيحٌ كَقَلَمِ الْكَاتِبِ الْمَاهِرِ." .

الحياة الأبدية تعمل في داخلي . أنني وكيل علي هذا الإنجيل لحياتي الذي فيه سر قوتي . أنني لا احتفظ بهذا الإنجيل لنفسي . أنني اخبر و أنادى به .

( 2 تيمو 2:4 ) "  بِأَنْ تَنشُرَ الرِّسَالَةَ. كُنْ مُستَعِدَّاً فِي وَقتٍ مُنَاسِبٍ وَغَيْرِ مُنَاسِبٍ. أَقنِعِ النَّاسَ، وَوَبِّخهُمْ، وَشَجِّعْ مَنْ يَحتَاجُ إلَى تَشجِيْعٍ. وَافعَلْ ذَلِكَ بِتَعلِيمِهِمْ بِصَبرٍ." .

( افسس 10:2 ) " 10 فَنَحنُ عَمَلُ يَدَيّ اللهِ الَّذِي خَلَقَنَا فِي المَسِيحِ يَسُوعَ لِلسُّلوكِ في أَعمَالٍ صَالِحَةٍ أَعَدَّهَا لَنَا مُقَدَّمَاً. " .

( يو4:15 ) "  4 اُثبُتُوا فِيَّ وَأَنَا سَأَثْبُتُ فٍيْكُمْ. لاَ يَسْتَطِيْعُ الغُصْنُ أَنْ يُنتِجَ ثَمَرَاً وَحدَهُ، إلاَّ إذَا ثَبَتَ فِي سَاقِ الكَرمَةِ. كَذَلِكَ أَنتُمْ لاَ تَسْتَطِيْعُوْنَ أَنْ تُنتِجُوا ثَمَرَاً إلاَّ إذَا ثَبَتُّمْ فِيَّ." .

( 2 كو 4:10 – 5 ) "  فَالأَسلِحَةُ الَّتِي نُحَارِبُ بِهَا لَيسَتْ دُنيَوِيَّةً، بَلْ لَهَا قُوَّةُ اللهِ عَلَى هَدمِ الحُصُونِ. فَبِهَا نَهدِمُ أوهامَ النَّاسِ 5 وَكُلَّ تَفَاخُرٍ يَتَعَالَى وَيَمنَعُ مَعرِفَةَ اللهِ. وَنَأْسُرُ كُلَّ فِكرٍ لِيُطِيْعَ المَسِيحَ. " .

( افسس 14:4 , 15 ) " 14 فَنَحنُ نَعلَمُ أَنَّ الَّذِي أَقَامَ الرَّبَّ يَسُوعَ مِنَ المَوتِ، سَيُقِيمُنَا نَحْنُ أَيضَاً كَمَا أَقَامَهُ. وَسَيَجعَلُنَا نَقِفُ مَعَاً، نَحنُ وَأَنتُمْ، فِي حَضرَتِهِ. 15 فَكُلُّ هَذِهِ الأَشيَاءِ تَتِمُّ مِنْ أَجلِكُمْ، لِكَي تَصِلَ نِعمَةُ اللهِ إِلَى المَزيدِ مِنَ النَّاسِ، حَتَّى يَفِيضَ الشُّكرُ وَيَتَمَجَّدَ اللهُ. " .

( أم 20:4 – 22 ) " (20)يَا ابْنِي أَصْغِ إِلَى كَلِمَاتِ حِكْمَتِي، وَأَرْهِفْ أُذُنَكَ إِلَى أَقْوَالِي (21)لِتَظَلَّ مَاثِلَةً أَمَامَ عَيْنَيْكَ وَاحْتَفِظْ بِهَا فِي دَاخِلِ قَلْبِكَ (22)لأَنَّهَا حَيَاةٌ لِمَنْ يَعْثُرُ عَلَيْهَا، وَعَافِيَةٌ لِكُلِّ جَسَدِهِ" .

طبــيعة اللـــه المــُحبـــة

إنني مملوء بالمحبة . إنني اسلك بالمحبة كل يوم . إنني ارفض أن أنزل للمستوى السفلي حيث الكراهية والحقد لأنني أحيا في العالم الأعلى الممزوج بالمحبة حيث يحيا الله . انسكبت محبة الله في قلبي بالروح القدس . كلما أظهر وأعلن هذا كلما انطلقت قوة مسحة الله في حياتي .

( رو 5: 5 ) " 5 وَالرَّجَاءُ لَنْ يَخذِلَنَا، لأَِنَّ اللهَ قَدْ سَكَبَ مَحَبَّتَهُ فِي قُلُوبِنَا بِالرُّوحِ القُدُسِ الَّذِي أُعطِيَ لَنَا." .

( رو 38:8 , 39 ) "  فَأَنَا مُقتَنِعٌ بِأَنَّهُ مَا مِنْ شَيءٍ يَقدِرُ أَنْ يَفصِلَنَا عَنْ مَحَبَّةِ اللهِ الَّتِي فِي المَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا. فَلاَ مَوتَ وَلاَ حَيَاةَ، وَلاَ مَلاَئِكَةَ وَلاَ أَروَاحَ مُتَسَلِّطَةً، وَلاَ شَيءَ فِي الحَاضِرِ، وَلاَ شَيءَ فِي المُستَقبَلِ، وَلاَ قُوَىً رُوحِيَّةً، وَلاَ شَيءَ مِمَّا فَوقَنَا 39 وَلاَ شَيءَ مِمَّا تَحتَنَا، وَلاَ أَيَّ شَيءٍ آخَرَ مَخلُوقٍ يُمكِنُ أَنْ يَفصِلَنَا عَنْ مَحَبَّةِ اللهِ الَّتِي لَنَا فِي المَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا. " .

( كو 3:3 ) " 3 فَالذَّاتُ القَدِيمَةُ فِيكُمْ قَدْ مَاتَتْ، وَحَيَاتُكُمُ الجَدِيدَةُ مَستُورَةٌ فِي المَسِيحِ فِي اللهِ. " .

( 2 كو 14:5 )  "  فَمَحَبَّةُ المَسِيحِ تَدْفَعُنَا، لأَِنَّنَا نُؤمِنُ بِهَذَا: إِنْ مَاتَ إِنسَانٌ مِنْ أَجلِ جَمِيعِ البَشَرِ، فَالجَمِيعُ إِذَاً قَدْ مَاتُوا. "

دعم  : ضمانات الله لي.

( فيلبى 19:4 ) " 19 وَسَيَسُدُّ إلَهِي كُلَّ احتِيَاجَاتِكُمْ حَسَبَ غِنَاهُ المَجِيدِ فِي المَسِيحِ يَسُوعَ. 20 المَجدُ لإلَهِنَا وَأَبِينَا إلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. آمِين. " .

( 1 يو 4:5 ) " 4 لأَِنَّ كُلَّ مَنْ يُصبِحُ اِبنَاً للهِ، يَنتَصِرُ عَلَى العَالَمِ. فَإيمَانُنَا هُوَ الَّذي يَضْمَنُ لَنا الانتِصارُ عَلَى العالَمِ " .

( رو 1:8 ) " إذَاً لاَ دَينُونَةَ الآنَ عَلَى مَنْ هُمْ فِي المَسِيحِ يَسُوعَ."  

شواهد عن الشفاء

لان المسيح بداخلي , جسدي ميت بسبب الخطية وروحي تحيا بسبب البر . روحه التي أقامت يسوع من الموت تسكن بداخلي وهو الذي أقام المسيح من الموت ينعش جسدي الفاني ( المائت ) بروحه التي تسكن فىّ .

( رو 10:8 , 11 ) "  إنَّ أَجسَادَكُمْ مَيِّتَةٌ بِسَبَبِ الخَطِيَّةِ، لَكِنْ إنْ كَانَ المَسيحُ فِيكُمْ، فَالرُّوحُ حَيَاةٌ لَكُمْ، لأَنَّكُمْ قَدْ تَبَرَّرتُمْ. 11 وَإنْ كَانَ رُوحُ الَّذِي أَقَامَ المَسيحَ مِنْ بَينِ الأَموَاتِ سَاكِنَاً فيكُمْ، فَإنَّ الَّذِي أَقَامَهُ مِنْ بَينِ الأَموَاتِ سَيُعطِي أَيضَاً حَيَاةً لأَِجسَامِكُمُ الفَانِيَةِ بِرُوحِهِ السَّاكِنِ فِيكُمْ."

( ارميا 17:30 ) " لأَنِّي أَرُدُّ لَكِ عَافِيَتَكِ وَأُبْرِيءُ جِرَاحَكِ، يَقُولُ الرَّبُّ، لأَنَّكِ دُعِيتِ مَنْبُوذَةً، صِهْيَوْنَ الَّتِي لاَ يَعْبَأُ بِهَا أَحَدٌ»." .

لقد رّد الرب لي عافيتي وشفاني من كل جراحي وآلامي . 

( 3 يو 2 )  " 2 أيُّها الحَبيبُ، أُصَلِّي أَنْ تَكُونَ بِخَيرٍ وَبِصِحَّةٍ جَيِّدَةٍ، تَمَامَاً كَمَا أَنَّ نَفسَكَ بِخَيرٍ."

إنني مزدهر وغنى وأنا بصحة قوية حتى أن نفسي ناجحة لان هذه هي رغبة الله من أجلى .

( 1 تيمو 8:4 ) "  فَلِلتَّدرِيبِ الجَسَدِيِّ قِيمَةٌ مَحدُودَةٌ، أَمَّا عِبَادَةُ اللهِ فَلَهَا قِيمَةٌ مِنْ كُلِّ وَجهٍ، لأَِنَّهَا تَعِدُ بِبَرَكَاتٍ فِي الحَيَاةِ الحَاضِرَةِ وَالمُستَقبَلَةِ أَيضَاً." .

( مز 11:42 ) " سَأَظَلُّ أَحْمَدُهُ، لأَنَّهُ عَوْنِي وَإِلَهِي."

 ( فيلبى 20:1 ) "  وَسَيَكُونُ هَذَا مُتَوَافِقَاً مَعَ تَوَقُّعِي وَرَجَائِي بِأنَّنِي لَنْ أَفشَلَ فِي شَيءٍ. لَكِن الآنَ، وَكَمَا هُوَ الأَمرُ دَائِمَاً، سَيَتَعَظَّمُ المَسِيحُ فِي جَسَدِي سَوَاءٌ أعِشتُ أَوْ مِتُّ. وَذَلِكَ بِسَبَبِ مُجَاهَرَتِي بِالبِشَارَةِ. " .

( أم 7:3 – 8 ) " 7)لاَ تَكُنْ حَكِيماً فِي عَيْنَيْ نَفْسِكَ بَلِ اتَّقِ الرَّبَّ وَحِدْ عَنِ الشَّرِّ، (8)فَيَتَمَتَّعَ جَسَدُكَ بِالصِّحَّةِ، وَعِظَامُكَ بِالارْتِوَاءِ. " .

إنني لست حكيما في عينيّ نفسي . إنني أتقي بالله وأحيد عن الشر فيتمتع جسدي بالصحة وترتوى عظامي .

( أشع 18:57 ) " لَقَدْ رَأَيْتُ طُرُقَهُ الْمَكْتُوبَةَ، إِنَّمَا سَأُقَوِّمُهُ وَأَقُودُهُ وَأَرُدُّ لَهُ وَلِنَائِحِيهِ الطُّمَأْنِينَة" .

( مز 3:147 ) " إِنَّهُ يَشْفِي مُنْكَسِرِي الْقَلْبِ وَيُضَمِّدُ جِرَاحَهُمْ."

الرب يشفى قلبي ويضمد جروحي .

( لو 16:13 ) " وَالآنَ هَذِهِ المَرأَةُ هِيَ مِنْ نَسلِ إبرَاهِيْمَ، وَقَدْ رَبَطَهَا الشَّيطَانُ ثَمَانِي عَشرَةَ سَنَةً. أَفَلاَ يَجوزُ أَنْ تَتَحَرَّرَ فِي السَّبتِ مِمَّا رَبَطَهَا؟" .

إنني من ذُّرية إبراهيم وهذا حق ميلادي أن أكون شفيت .

( خر25:23 ) " إِنَّمَا تَعْبُدُونَنِي أَنَا الرَّبَّ إِلَهَكُمْ فَأُبَارِكُ طَعَامَكَ وَشَرَابَكَ وَأُزِيلُ الأَمْرَاضَ مِنْ بَيْنِكُم".

أنني اعبد الرب لذلك فهو يبارك طعامي وشرابي ؛ وقد أزال المرض من عندي . ( خر 26:15 ) " فَلَنْ أَدَعَكَ تُقَاسِي مِنْ أَيِّ مَرَضٍ مِنَ الأَمْرَاضِ الَّتِي ابْتَلَيْتُ بِهَا الْمِصْرِيِّينَ، فَإِنِّي أَنَا الرَّبُّ شَافِيكَ»." .

أنني أصغى كل حين لصوت السيد الرب وأنا افعل ما هو حق أمامه وأستمع باهتمام لوصاياه وأحافظ على جميع فرائضه. فلن أقاسي من أي مرض من الأمراض لانه الرب الذي يشفيني .

( مز 2:103 , 3 ) " (2)بَارِكِي يَا نَفْسِي الرَّبَّ، وَلاَ تَنْسَيْ جَمِيعَ خَيْرَاتِهِ. (3)إِنَّهُ يَغْفِرُ جَمِيعَ آثَامِكِ وَيُبْرِيءُ كُلَّ أَمْرَاضِكِ. "

أنني أبارك الرب ولا أنسى كل خيراته ؛ لانه يغفر جميع آثامي ويشفى كل أمراضي.

( أشع 24:33 ) " لَنْ يَقُولَ مُقِيمٌ فِي صِهْيَوْنَ إِنَّهُ مَرِيضٌ، وَيَنْزِعُ الرَّبُّ إِثْمَ الشَّعْبِ السَّاكِنِ فِيهَا."

أنني لا أقول أنى مريض لأنني مُقيم في صهيون .

( أم 18:12 ) " رُبَّ مِهْذَارٍ تَنْفُذُ كَلِمَاتُهُ كَطَعَنَاتِ السَّيْفِ، وَفِي أَقْوَالِ فَمِ الْحُكَمَاءِ شِفَاءٌ".

في أقوال فمي حكمة وشفاء لي .

( متى 1:10 )  " 1 وَدَعَا يَسُوعُ تَلاَمِيذَهُ الاثنَي عَشَرَ، وَأَعطَاهُمْ سُلطَانَاً عَلَىْ الأَروَاحِ النَّجِسَةِ، لِطَردِهَا وَشِفَاءِ جَميعِ الأَمرَاضِ وَالعِلَلِ. " .

( يع 15:5 ) " 15 فَالصَّلاَةُ الَّتِي تُرفَعُ بِإيمَانٍ، سَتُشفِي المَرِيضَ، وَيُقِيمُهُ الرَّبُّ مِنْ مَرَضِهِ. وَإنْ كَانَ قَدِ ارتَكَبَ خَطَايَا، يَغفِرُ اللهُ لَهُ. " .

( مز 2:30 )  " يَا رَبُّ  إِلَهِي اسْتَغَثْتُ بِكَ فَشَفَيْتَنِي".

أنني أدعو الرب فشفاني .

( غلا 29:3 ) " 29 فَإِنْ كُنْتُمْ لِلمَسِيحِ، فَأَنتُمْ إِذَاً نَسْلُ إِبْرَاهِيمَ، وَهَكَذَا تَرِثُونَ مَا وَعَدَهُ اللهُ بِهِ. "

إنني نسل إبراهيم وحسب الوعد وارث , نتيجة لذلك الوعد وأنابصحة جيدة والشفاء هو ملكي .

( 1 بط 24:2 ) "  هُوَ نَفسُهُ حَمَلَ خَطَايَانَا فِي جَسَدِهِ عَلَى الخَشَبَةِ، لِكَي نَمُوتَ بِالنِّسبَةِ لِخَطَايَانَا، وَنَحيَا حَياةَ البِرِّ. فَبِجِرَاحِهِ شُفِيتُمْ."

حمل المسيح خطايانا في جسده على الخشبه لذلك أنا , ميت بالنسبة للخطية لكني أحيا حياة البر, الذي بجلدته وجراحه أنا شفيت.

( ملاخى 2:4 ) " أَمَّا أَنْتُمْ أَيُّهَا الْمُتَّقُونَ اسْمِي فَتُشْرِقُ عَلَيْكُمْ شَمْسُ الْبِرِّ حَامِلَةً فِي أَجْنِحَتِهَا الشِّفَاءَ فَتَنْطَلِقُونَ مُتَوَاثِبِينَ كَعُجُولِ الْمَعْلَفِ،" .

( مر17:16 ) "  وَهَذِهِ البَراهينُ المُعجِزيَّةُ تُرافِقُ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ: يُخرِجُونَ الأَروَاحَ الشِّرِّيرَةَ بِاسْمِي، وَيَتَكَلَّمُونَ بِلُغَاتٍ جَدِيدَةٍ لَمْ يَتَعَلَّمُوهَا. " .

( عب 12:4 ) " 12 فَكَلِمَةُ اللهِ حَيَّةٌ وَفَعَّالَةٌ. إنَّهَا أَمضَى مِنْ أَيِّ سَيفٍ ذِي حَدَّيْنِ، فَتَختَرِقَ الحُدودَ الفَاصِلَةَ بَينَ النَّفسِ وَالرُّوحِ، وَبَينَ المَفَاصِلِ وَالنُّخَاعِ. وَهِيَ تَحْكُمُ عَلَىْ أَفكَارِ القَلبِ وَمَشَاعِرِهِ. " .

( 1 يو 8:3 ) "  أَمَّا مَنْ يَرتَكِبُ الخَطِيَّةَ، فَهُوَ يَنتَمِي إلَى إبْليسَ، لأَِنَّ إبْليسَ خَاطِئٌ مُنذُ البِدايَةِ. وَلِهَذَا جَاءَ اِبنُ اللهِ، كَيْ يُدَمِّرَ أَعْمالَ إبلِيسَ." .

( رو 37:8 ) " 37 غَيرَ أَنَّنَا فِي كُلِّ هَذِهِ الشَّدَائِدِ، مُنتَصِرُونَ انتِصَارَاً مَجِيدَاً جِدَّاً مِنْ خِلاَلِ ذَاكَ الَّذِي أَحَبَّنَا. " .

( فيلبى 13:4 ) " 13 أَستَطِيعُ أَنْ أُوَاجِهَ كُلَّ الظُّرُوفِ بِالمَسِيحِ الَّذِي يُقَوِّينِي. " .

( 1 يو 4:5 ) " 4 لأَِنَّ كُلَّ مَنْ يُصبِحُ اِبنَاً للهِ، يَنتَصِرُ عَلَى العَالَمِ. فَإيمَانُنَا هُوَ الَّذي يَضْمَنُ لَنا الانتِصارُ عَلَى العالَمِ " .

( 2 كو 18:4 ) "  وَنَحنُ لاَ نُرَكِّزُ عَلَى مَا يُرَى، بَلْ عَلَى مَا لاَ يُرَى. فَمَا يُرَى مُؤَقَّتٌ، أَمَّا مَا لاَ يُرَى فَأَبَدِيٌّ." .

( رو 11:8 ) " 11 وَإنْ كَانَ رُوحُ الَّذِي أَقَامَ المَسيحَ مِنْ بَينِ الأَموَاتِ سَاكِنَاً فيكُمْ، فَإنَّ الَّذِي أَقَامَهُ مِنْ بَينِ الأَموَاتِ سَيُعطِي أَيضَاً حَيَاةً لأَِجسَامِكُمُ الفَانِيَةِ بِرُوحِهِ السَّاكِنِ فِيكُمْ. " .

( افسس 7:1 ) "  فَفِي المَسِيحِ تَمَّ فِدَاؤُنَا، وَبِدَمِهِ غُفِرَتْ خَطَايَانَا بِفَضْلِ نِعمَتِهِ الغَنِيَّةِ. " .

( متى 8:10 ) "  اشفُوا المَرضَى، أَقِيمُوا المَوتَى، اشفُوا البُرصَ، أَخرِجُوا الأَروَاحَ الشِّرِّيرَةَ. أَخَذْتُمُ السُّلطَانَ لِعَمَلِ ذَلِكَ مَجَّانَاً، فَأَعطُوا الآخَرِينَ مَجَّانَاً أَيضَاً. " .

( لو 19:10 ) "  هَا قَدْ أَعطَيتُكُمْ سُلطَانَاً لِكَي تَدُوسُوا الأَفَاعِيَ وَالعَقَارِبَ، وَسُلطَانَاً عَلَى كُلِّ قُوَّةِ العَدُوِّ، وَلَنْ يُؤذِيَكُمْ شَيءٌ. "

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح  Christ Embassy Church والمعروفة أيضا بإسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي - بنيجيرياBeliever's LoveWorld  - Nigeria - Pastor Chris Oyakhilome  والموقع www.ChristEmbassy.org  .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church , aka Believer's Love World &  Pastor Chris Oyakhilome  Ministries  , Nigeria. www.ChristEmbassy.org .
All rights reserved to Life Changing Truth.

رئيس كهنة إعترافاتنا High Priest of Our Profession

" عب 14:4 "إنَّ لَنَا رَئِيسَ كَهَنَةٍ عَظِيمَاً دَخَلَ السَّمَاوَاتِ، هُوَ يَسُوعُ ابْنُ اللهِ. لِهَذَا لِنَتَمَسَّكْ بِالإيمَانِ الَّذِي نَعتَرِفُ بِهِ."  

يسوع هو رئيس كهنة إقراراتنا . هذا يعنى أن يسوع هو رسول و رئيس كهنة لكلماتنا وهو صادق لمن عّينه له مثلما كان موسى . اسم يسوع ليس عادى . فهو أعلى من أي اسم آخر ولم يفقد أبدا قوته . يتوقع يسوع منا أن نستخدم اسمه بجرأة وثقة , لذلك فهو يخبرنا بهذا  , "  وَسَأَفعَلُ لَكُمْ كُلَّ مَا تَطلُبُونَهُ بِاسْمِي، لِكَي يَتَمَجَّدَ الآبُ بِالابْنِ. 14 إنْ طَلَبتُمْ مِنِّي شَيئَاً بِاسْمِي، فَإنِّي سَأَفعَلُهُ. " ( يو 13:14 – 14 ) . فهو سوف يُكمل وينجز مسئولياته الكهنوتية , تأكد انك نلت ما وعد به الله عندما تعرف وتؤمن بقلبك أنه تحقق , متمسكا بإعلاناتك بينما تتجاهل الأعراض , الظروف والأبواب المغلقة .

لقد سبق الله وعيّننا في المسيح وقد وكّلنا وأنابنا بسلطانه في داخلنا لنفعل نفس الأعمال التي صنعها المسيح باستخدام اسمه ؛ يرانا الله في المسيح وقد وضعنا في مكانة السلطان عن طريق موت ربنا يسوع المسيح من أجلنا . نحن الآن جالسين مع المسيح . يقول الكتاب المقدس في ( عب 1:8 ) " وَخُلاَصَةُ الكَلاَمِ، هُوَ أَنَّ لَنَا رَئِيْسَ كَهَنَةٍِ بِهَذِهِ الميزاتِ جَالِساً عَنْ يَمِيْنِ عَرْشِ الجَلاَلَةِ فِي السَّمَاوَاتِ. " . لذلك دورنا في المملكة مفهوما بوضوح وثابتا على إعلاناتنا التي هي بالإيمان بدون الالتفات إلى ما نشعر به أو ما نراه . الله صادق كما وعد في ( عبرانيين 23:10 ) . " لنتمسك بإقرار إيماننا راسخاً ؛ ( لان الذي وعد هو صادق وأمين ) " .

عندما تعلن أعمال إبليس عليك , فأنت بذلك تنكر قوة الله عليك , على أي حال, عندما تعلن من أنت في المسيح وتعترف بما قد فعله الله لك, فأنت تعطى المجد لله. في بعض الاحيان من الممكن أن يحاول المرض  والفشل و الإحباط, والديون أن تغّيم على إدراكك وتمييزك وتنكر حقك كابن أو بنت لله , في أوقات أخري تكون هناك آلام. لا تجزع.. يسوع هو اعظم من كل هذا ! فلتظل ثابتاً في الكلمة .

عندما تعترف وتتمسك بإقرار فمك , رئيس كهنتنا يسوع المسيح , يتعامل تجاه تصرفنا طبقا لاعترافنا بكلمته. وهو سوف يتشفع لابونا لفائدة الوعود التي نعترف بها .أذن حافظ على اعترافاتك فيه .

( أشع 4:53 – 5 ) " (4)لَكِنَّهُ حَمَلَ أَحْزَانَنَا وَتَحَمَّلَ أَوْجَاعَنَا، وَنَحْنُ حَسِبْنَا أَنَّ الرَّبَّ قَدْ عَاقَبَهُ وَأَذَلَّهُ، (5)إِلاَّ أَنَّهُ كَانَ مَجْرُوحاً مِنْ أَجْلِ آثَامِنَا وَمَسْحُوقاً مِنْ أَجْلِ مَعَاصِينَا، حَلَّ بِهِ تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا، وَبِجِرَاحِهِ بَرِئْنَا." .

( 1 بط 24:2 ) "  هُوَ نَفسُهُ حَمَلَ خَطَايَانَا فِي جَسَدِهِ عَلَى الخَشَبَةِ، لِكَي نَمُوتَ بِالنِّسبَةِ لِخَطَايَانَا، وَنَحيَا حَياةَ البِرِّ. فَبِجِرَاحِهِ شُفِيتُمْ. " .

( غلا 20:2 ) " 20 فَأَحيَا بَعْدَ ذَلِكَ، لا أنا، بَلِ المَسِيحُ يَحيَا فِيَّ. فَالحَيَاةُ الَّتِي أَعِيشُهَا الآنَ فِي جِسْمي هَذَا، أَعِيشُهَا بِالإِيمَانِ بِابْنِ اللهِ الَّذِي أَحَبَّنِي وَقَدَّمَ نَفسَهُ بَدَلاً مِنِّي" .

( غلا 1:5 ) " 1 قَدْ أَطلَقَنَا المَسِيحُ إِلَى حَيَاةِ الحُرِّيَّةِ، فَحَافِظُوا عَلَى ثَبَاتِكُمْ، وَلاَ تَعُودُوا ثَانِيَةً إِلَى قُيُودِ العُبُودِيَّةِ." .

( 2 بط 3:1 – 4 ) " 3 لَقَدْ مَنَحَتْنَا قُدرَةُ يَسُوْعَ الإلَهِيَّةُ كُلَّ مَا يَتَعَلَّقُ بِالحَيَاةِ وَتَقوَى اللهِ، وَذَلِكَ بِمَعرِفَةِ ذَاكَ الَّذِي دَعَانَا بِمَجدِهِ وَصَلاَحِهِ 4 وَوَهَبَنَا بِهِما هِبَاتٍ عَظِيْمَةً وَثَمِيْنَةً وَعَدنَا بِهَا، لِكَي نَشتَرِكَ فِيْ الطَّبِيْعَةِ الإلَهِيَّةِ، وَنَهرُبَ مِنْ الانحِلاَلِ المَوجُوِدِ فِي العَالَمِ بِسَبَبِ الشَّهَوَاتِ." .  

( 2 كو 18:3 ) "  18 فَنَحنُ جَمِيعَاً نَعكِسُ بَهَاءَ الرَّبِّ بِوُجُوهٍ مَكشُوفَةٍ، فَنَتَغَيَّرَ بِاستِمرَارٍ وَنُصبِحَ مِثلَهُ، آخِذِينَ بَهَاءً مُتَزَايِدَاً. وَهَذَا التَغييرُ مِنَ الرَّبِّ، أَيِ الرُّوحِ. " .

( 1 كو 30:1 ) "  فَهُوَ مَصدَرُ حَيَاتِكُمْ فِي المَسِيحِ يَسُوعَ، الَّذِي صَارَ لَنَا مِنَ اللهِ حِكمَةً وَبِرَّاً وَقَدَاسَةً وَفِدَاءً. " .

( افسس 10:2 ) " 10 فَنَحنُ عَمَلُ يَدَيّ اللهِ الَّذِي خَلَقَنَا فِي المَسِيحِ يَسُوعَ لِلسُّلوكِ في أَعمَالٍ صَالِحَةٍ أَعَدَّهَا لَنَا مُقَدَّمَاً. " .

( افسس 14:3 – 15 ) " لِذَلِكَ أَركَعُ عَلَى رٌكبَتَيَّ لِلآبِ 15 الَّذِي تَنتَمِي إلَيهِ كُلُّ أُمَّةٍ فِي السَّمَاءِ وَالأَرضِ. 16 وَأَسأَلُهُ، حَسَبَ غِنَاهُ المَجِيدِ، أَنْ يُقَوِّيَكُمْ بِشِدَّةٍ مِنَ الدَّاخِلِ بِرُوحِهِ" .

( افسس 19:2 – 20 )  " 19 فَلَمْ تَعُودُوا غُرَبَاءَ وَبَعِيدِينَ، بَلْ أَنتُمْ مُوَاطِنُونَ مَعَ شَعبِ اللهِ فِي مَلَكُوتِهِ وَأَعضَاءِ عَائِلَتِهِ. 20 وَأَنتُمْ بِنَاءٌ مَبنِيٌّ عَلَى أَسَاسِ الرُّسُلِ وَالأَنبِيَاءِ. أَمَّا حَجَرُ الزَّاوِيَةِ فَهُوَ المَسِيحُ يَسُوعَ نَفسُهُ." .

( افسس 5:2 , 6 ) "  وَبَينَمَا كُنَّا أَموَاتَاً بِسَبَبِ خَطَايَانَا، أَعطَانَا اللهُ حَيَاةً مَعَ المَسِيحِ. فَبِالنِّعمَةِ أَنتُمْ مُخَلَّصُونَ. 6 ثُمَّ أَقَامَنَا مَعَ المَسِيحِ، وَأَجلَسَنَا مَعَهُ فِي العَالَمِ السَّمَاوِيِّ، لأَِنَّنَا فِي المَسِيحِ يَسُوعَ. "

}وعـــوده من أجــلــك{

وعود الله هي من اجل فائدتك . فهي مّغلفة بالفضل والصلاح من أجلك . لكل مؤمن حق فردى لكي ما ينال كل وعد ببركة من الله .

( رو 20:4 – 21 ) "  وَأَنتُمْ بِنَاءٌ مَبنِيٌّ عَلَى أَسَاسِ الرُّسُلِ وَالأَنبِيَاءِ. أَمَّا حَجَرُ الزَّاوِيَةِ فَهُوَ المَسِيحُ يَسُوعَ نَفسُهُ. 21 وَهُوَ الَّذِي يَجعَلُ البِنَاءَ مُتَمَاسِكَاً مَعَاً، لِيَرتَفِعَ وَيُصبِحَ هَيكَلاً مُقَدَّسَاً لِلرَّبِّ. " .

( مز 1:103 – 2 ) "  (1)بَارِكِي يَا نَفْسِي الرَّبَّ، وَلْيَحْمَدْ كُلُّ مَا فِي دَاخِلِي اسْمَهُ الْقُدُّوسَ. (2)بَارِكِي يَا نَفْسِي الرَّبَّ، وَلاَ تَنْسَيْ جَمِيعَ خَيْرَاتِهِ. (3)إِنَّهُ يَغْفِرُ جَمِيعَ آثَامِكِ وَيُبْرِيءُ كُلَّ أَمْرَاضِكِ." .

( افسس 19:1 – 22 ) "  كَمَا أُصَلِّي أَنْ تُدرِكُوا مَدَى عَظَمَةِ قُوَّتِهِ الَّتِي لاَ مَثِيلَ لَهَا، وَالَّتِي تَعمَلُ مِنْ أَجلِنَا نَحنُ المُؤمِنِينَ. وَهِيَ نَفسُ القُوَّةِ الفَائِقَةِ الَّتِي أَظهَرَهَا. 20 عِندَمَا أَقَامَ المَسِيحَ مِنْ بَينِ الأَموَاتِ، وَأَجلَسَهُ عَنْ يَمِينِهِ فِي السَّمَاءِ. 21 لَقَدْ تُوِّجَ يَسُوعُ فَوقَ كُلِّ حَاكِمٍ وَسُلطَةٍ وَقُوَّةٍ وَسِيَادَةٍ وَكُلِّ اسْمٍ يَحمِلُ نُفوذَاً، لاَ فِي العَصرِ الحَاضِرِ فَحَسبُ، بَلْ فِي العَصرِ الآتِي أَيضَاً. 22 وَوَضَعَ اللهُ كُلَّ شَيءٍ تَحتَ سُلطَانِ المَسِيحِ، وَجَعَلَهُ رَأْسَ كُلِّ شَيءٍ لأَِجلِ الكَنِيسَةِ. " .

( عب 9:5 – 10 )  "  وَبَعدَ أَنْ كُمِّلَ بِالآلاَمِ، صَارَ مَصدَرَ خَلاَصٍ أَبَدِيٍّ لِكُلِّ الَّذِينَ يُطِيعُونَهُ. 10 وَقَدْ أَعلَنَهُ اللهُ رَئِيسَ كَهَنَةٍ عَلَىْ رُتْبَةِ مَلْكِيصَادَقَ. " .

( رؤيا 5:1 – 6 ) "  وَمِنْ يَسُوعَ المَسِيحِ، الشَّاهِدِ الأَمِينِ، المُتَقَدِّمِ عَلَى جَمِيعِ الَّذِينَ سَيَقُومُونَ مِنَ المَوتِ، وَالحَاكِمِ لِمُلُوكِ الأَرضِ. الَّذِي يُحِبُّنَا وَالَّذِي بِدَمِهِ خَلَّصَنَا مِنْ خَطَايَانَا " .

( مر 23:11 ) " 23 فَأَقُولُ لَكُمُ الحَقَّ، مَنْ قَالَ لِهَذَا الجَبَلِ: لِتُقْلَعْ مِنْ مَكَانِكَ وَتُلْقََ فِيْ البَحْرِ، وَلاَ يَشُكُّ فِي قَلْبِهِ، بَلْ يُؤْمِنُ بِأَنَّ مَا يَقُولُهُ سَيَحدُثُ، فَإنَّ كَلامَهُ سَيَتَحَقَّقُ لَهُ. " .

( رو 17:8 ) "  وَبِمَا أَنَّنَا أَبنَاءُ اللهِ، فَإنَّنَا وَرَثَتُهُ أَيضَاً، وَنَحنُ شُرَكَاءُ فِي الإرثِ مَعَ المَسِيحِ. فَإنْ كُنَّا نُشَارِكُهُ الأَلَمَ، فَسَنُشَارِكُهُ المَجدَ أَيضَاً. " .

( عب 8:13 ) " إنَّ يَسُوعَ المَسِيحَ لاَ يَتَغَيَّرُ. فَهُوَ كَمَا هُوَ، أَمسَاً وَاليَومَ وَإلَى الأَبَدِ. " .

( مز 7:91 ) " (7)يَتَسَاقَطُ عَنْ جَانِبِكَ أَلْفُ إِنْسَانٍ، وَعَنْ يَمِينِكَ عَشَرَةُ آلاَفٍ، وَأَنْتَ لاَ يَمَسُّكَ سُوءٌ.".

( كو 27:1 ) "  إِذْ أَرَادَ أَنْ يُعَرِّفَهُمْ بِأَنَّ الغِنَى المَجِيدُ لِهَذَا السِّرِّ هُوَ لِجَمِيعِ الشُّعُوبِ، وَهُوَ أَنَّ المَسِيحَ فِيكُمْ هُوَ الرَّجَاءُ لِلمُشَارَكَةِ فِي مَجدِ اللهِ. " .

( مز1:125 ) " الْوَاثِقُونَ بِالرَّبِّ هُمْ مِثْلُ جَبَلِ صِهْيَوْنَ الرَّاسِخِ الَّذِي لاَ يَتَزَعْزَعُ إِلَى الأَبَدِ." .

( عب 6:3 ) " 6 أَمَّا المَسِيحُ فَأَمِينٌ باعْتِبَارِهِ ابْنَاً مَسؤُولاً عَنْ بَيتِ اللهِ. وَنَحنُ أَهلُ بَيتِ اللهِ، إنْ تَمَسَّكْنَا بِالجُرأَةِ وَالافتِخَارِ فِي الرَّجَاءِ الَّذِي عِندَنَا. " .

( أع 12:4 ) "  وَمَا مِنْ خَلاَصٍ بِأَحَدٍ غَيرِهِ. فَمَا مِنِ اسمٍ تَحتَ السَّمَاءِ أعْطَاهُ اللهُ لَنَا لِكَي نَخْلُصَ بِهِ سِوَى اسمِ يَسوعَ. " .

( مز 3:127 ) " هُوَذَا الْبَنُونَ مِيرَاثٌ مِنْ عِنْدِ الرَّبِّ، وَالأَوْلاَدُ ثَوَابٌ مِنْهُ." .

( أشع 3:26 ) " أَنْتَ تَحْفَظُ ذَا الرَّأْيِ الثَّابِتِ سَالِماً لأَنَّهُ عَلَيْكَ تَوَكَّلَ." .

( مز 2:128 , 3 ) " لأَنَّكَ تَأْكُلُ مِنْ تَعَبِ يَدَيْكَ وَتَتَمَتَّعُ بِالسَّعَادَةِ وَالْخَيْرِ. (3)تَكُونُ امْرَأَتُكَ كَكَرْمَةٍ مُثْمِرَةٍ فِي جَوَانِبِ بَيْتِكَ، وَأَبْنَاؤُكَ كَأَغْرَاسِ الزَّيْتُونِ حَوْلَ مَائِدَتِكَ." .

إعلن الكلمة وتمسك بها محافظا عليها . فهي لديها قوة داعمة . قال يسوع " إن ثبت فىّ ( تمكث بحياة متحدا بي )  وَلْيَثْبُتْ كَلاَمِي فِيْكُمْ. فَعِندَ ذَلِكَ، اُطلُبُوا مَا تُرِيْدُوْنَ وَسَتَنَالُوْنَهُ." . ( يو 7:15 ).

 يجب أن نعترف بالأعمال المكتملة والمصنوعة بالمسيح . إعلن انه جالس عن يمين الله الأب ؛ وانه أتي لتكون لك حياة وتزداد تلك الحياة .

 ( يو 10:10 ) " أَمَّا أَنَا فَقَدْ جِئْتُ لِكَيْ تَكُوْنَ لِلنَّاسِ حَيَاةٌ، وَتَكُوْنَ لَهُمْ هَذِهِ الحَيَاةُ بِكُلِّ فَيْضِهَا.". بما انك الآن مولود ثانية , ليس للخطية مكان في داخلك . اصبح يسوع خطية لنصير نحن بر الله . يقول الكتاب المقدس انك اشتريت بثمن ؛ نتيجة لذلك مجّد الله في جسدك وبروحك , التي هي ملك لله . ( 1 كو 12:6 ) ( مشروح ) . إن وعود الله هي من أجلك لتعيش حياه ممجدة مثل المسيح ؛ حياه منتصرة , بصحة , وفرة وفيض , فرح , إيمان , محبة , سلام , لطف , وتتصرف بحريتك لتعيش سعيداً وممتلئ في المسيح يسوع.و نتيجة لذلك تمسك بحريتك في المسيح . ( غلا 1:5 ) .

كلمة الله هي روح وحياة . هذه الكلمة في فمك وقلبك سوف تُنتج وتثمر نتائج قوية .وهي لن تفشل أبدا أو ترجع فارغة .

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح  Christ Embassy Church والمعروفة أيضا بإسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي - بنيجيرياBeliever's LoveWorld  - Nigeria - Pastor Chris Oyakhilome  والموقع www.ChristEmbassy.org  .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church , aka Believer's Love World &  Pastor Chris Oyakhilome  Ministries  , Nigeria. www.ChristEmbassy.org .
All rights reserved to Life Changing Truth.

لسانك Your Tongue

( رو 8:10 )" 8 لأَِنَّهُ يَقُولُ أَيضَاً: الكَلِمَةُ قَرِيبَةٌ مِنكَ. هِيَ عَلَى شَفَتَيكَ وَفِي قَلبِكَ. وَهَذِهِ هِيَ كَلِمَةُ الإيمَانِ الَّتِي نُبَشِّرُ بِهَا: "

لسانك هو سلاح قوى يستطيع أن يعطيك فرح وبهجة هائلة طوال حياتك الباقية عندما تستخدمه بحكمة ؛ من ناحية أخري , عندما تستخدمه بطريقة خاطئة من الممكن أن يجعل حياتك بائسة وتعيسة . يعطى الكتاب المقدس برهان ودليل واضح عن قوة اللسان في ( يع 6,5:3 ) "  هَكَذَا اللِّسَانُ أَيضَاً، فَمَعَ أَنَّهُ عُضوٌ صَغِيرٌ مِنْ أَعضَاءِ الجَسَدِ، إلاَّ أنَّهُ يَتَفَاخَرُ بِأُمُورٍ عَظِيمَةٍ. أَلاَ تَرَونَ كَيفَ أَنَّ شَرَارَةً صَغِيرَةً يُمكِنُ أَنْ تَحرِقَ غَابَةً كَبِيرَةً 6 فَاللِّسَانُ يُشبِهُ النَّارَ. إنَّهُ يُشبِهُ عَالَمَاً مِنَ الشَّرِّ بَينَ أَعضَاءِ جَسَدِنَا، لأَِنَّهُ يَستَطِيعُ أَنْ يُلَوِّثَ الجَسَدَ كُلَّهُ، وَيَكُونُ نَارَاً تَلتَهِمُ كُلَّ حَيَاتِنَا! أَمَّا نَارُ اللِّسَانِ فَمَصدَرُهَا جُهَنَّمُ.".

لدى الله ثقة في الكلمات التي تخرج من فمه وهذا مذكور صراحة " في ( أشع 11:55 ) " هَكَذَا تَكُونُ كَلِمَتِي الَّتِي تَصْدُرُ عَنِّي مُثْمِرَةً دَائِماً، وَتُحَقِّقُ مَا أَرْغَبُ فِيهِ وَتُفْلِحُ بِمَا أَعْهَدُ بِهِ إِلَيْهَا."

 قائد المئة الذي آتى ليرى يسوع في كفر ناحوم أراد مساعدة خادمه المريض والمفلوج ؛ وأراد أن يتعرف عن قرب علي  سلطان المسيح , فقد كان لديه فقط طلب واحد عند يسوع . ( متى 8:8 ).

ينبغي عليك أن تتكلم بجرأة وثقة واجعل ثقتك دائمة في إنجيل ربنا يسوع المسيح . تستطيع أن تفعل هذا بالتحدث إلى نفسك بالمزامير والترانيم والتراتيل الروحية ؛ صانعا أنشودة ونغم في قلبك من اجل الرب . تكلم إلى نفسك متنبئاً على نفسك بكلمة الله ؛ لقد أعطاك الله النطق . يقول بولس في ( افسس 19:6 – 20 ) "وَمِنْ أَجلِي أَنَا أَيضَاً، لِكَيْ يُعطِيَنِي اللهُ رِسَالَةً مُنَاسِبَةً كُلَّمَا أُتِيحَتْ لِي فُرصَةُ الكَلاَمِ، لِكَيْ أُعَلِّمَ النَّاسَ بِجُرأَةٍ بِسِرِّ البِشَارَةِ 20 الَّتي أَنَا سَفِيرٌ لَهَا مُقَيَّدٌ فِي سَلاَسِلَ، لِكَيْ أَتَمَكَّنَ مِنْ إيصَالِهَا بِشَجَاعَةٍ، وَكَمَا يَنبَغِي. " .

إن الإنسان الطبيعي محكوم بحواسه ؛ لدى الإنسان الجسدي لغته الخاصة به ؛ فهو مندفع في كلماته . يتكلم مثل بقية العالم . يتحدث بالطريقة التي يشعر بها في داخله . " عندي صداع , آلام الظهر , آلام في الرقبة ..... الخ " . لكن الإنسان الروحي يتكلم دائما بأتزان. انه ابن الملك وحيث كلمة الملك هناك قوة . إن الكلمات مهمة في الميدان والساحة الروحية .

لا يتكلم الإنسان الروحي على أساس الحواس الخمس لديه , لكن يستند دائما على الكلمة . فهو يعرف انه لا يستطيع أن يصبح مريضا , لا يمكن أن يكون مخّمد العزيمة أو أن يكون فقيراً .أذن درّب فمك للتكلم بطريقة صحيحة , تحدث بإيمان وليس بخوف ؛ تكلم بحكمة وليس بحماقة ؛ تحدث بفرح وليس بكآبة وعندما تفعل هذا سيصبح مستقبلك اكثر روعة أيضا .

}الــــروح القـــــدس ولســــــــــانك{

إن الروح القدس هو شريكك الأقدم ؛ فهو مُعينك , مرشدك , معلمك , مدربك, مقويك ومشددك . من الممكن أن تتحقق حياتك وإنجازاتك بقيم أبدية عندما تكون بالكامل خاضعا للروح القدس . لقد ربطك الله في شركة غير قابلة للقهر أو الهزيمة مع شخصه . كونك في علاقة مع المسيح يجعلك هذا مثمرا. أنت في وحدة مع المسيح في حياتك . يسوع يفخر بمعرفتنا . فهو ليس خجولاً منا . فأعلن بجرأة لنا في ( يو 15:15 ) "  لاَ أُسَمِّيْكُمْ عَبِيْدَاً الآنَ، فَالعَبْدُ لاَ يَعرِفُ مَا الَّذِي يَفعَلُهُ سَيِّدُهُ. بَلْ أُسَمِّيْكُمْ أَحِبَّاءً، لأَِنَّنِي قَدْ أَخبَرْتُكُمْ بِكُلِّ مَا سَمِعتُهُ مِنْ أَبِي."

 يجعل الروح القدس حياتك رائعة ومثيرة . واحدة من الأشياء التي صنعها الروح القدس في حياتك كمسيحي هي مساعدتك كي تروض لسانك . لا تستطيع أن تصنع تقدماً روحيا مهما كنت مخلص من سنوات طويلة اذا كنت للآن لا تستطيع ترويض لسانك.أذن سوف تظل طفل روحي .عندئذ يجب أن يُغمر ذهنك بأفكار من الروح ,ويمتلئ عقلك بكلمة الله باستمرار حتى تصبح تلك هي طريقة وأسلوب حياتك. حينئذ سوف ترجع صحتك لك .

( أم 18:12 ) "رُبَّ مِهْذَارٍ تَنْفُذُ كَلِمَاتُهُ كَطَعَنَاتِ السَّيْفِ، وَفِي أَقْوَالِ فَمِ الْحُكَمَاءِ شِفَاءٌ" .

يتحكم المسيحي الناضج في استخدام لسانه . عندما تكون خاضعا للروح القدس , فهو يساعدك على ترويض لسانك . عندما تكون خاضعا بالكامل لله , سوف تُخضع لسانك للروح القدس وعندئذ سوف تصبح صلواتك مؤثرة , لان كلماتك , الصلاة , والحمد سوف تكون متوافقة مع كلمة الله . وعندما يكون ذهنك خاضعا له بتبعية مع الروح وخاضعا لسيادة الكلمة , فسلوكك وتصرفك في حياتك سوف يعكس شخصية الروح .

}اســــتخدم لسانـــــك{

الاستخدام الصحيح للسانك سوف يمنحك نتائج طيبة . أتي يسوع ليُعلمنا كيف نحصل على نتائج باستخدام ألسنتنا بطريقة صحيحة . فقال , للتأكيد , "  فَأَقُولُ لَكُمُ الحَقَّ، مَنْ قَالَ لِهَذَا الجَبَلِ: لِتُقْلَعْ مِنْ مَكَانِكَ وَتُلْقََ فِيْ البَحْرِ، وَلاَ يَشُكُّ فِي قَلْبِهِ، بَلْ يُؤْمِنُ بِأَنَّ مَا يَقُولُهُ سَيَحدُثُ، فَإنَّ كَلامَهُ سَيَتَحَقَّقُ لَهُ. " ( مر 23:11 )

عندما تدرك قوة المكتوب بعمق في داخلك , لن تمرض أو تُخضع جسدك لأي نوع من الغذاء مرة أخرى . المسيح هو حياتك كنتيجة لذلك فحياة الله تفيض متدفقة من خلال عروقك .

يقول الكتاب المقدس في ( أم 9:11 ) " 000 لكن ينجو الصّديق بالمعرفة " .

 لا يتكلم هنا عن العلم أو علم الفلسفة لكن يشير إلى استعلان المعرفة , التي يعطيها ويعّرفها لك روح الله من خلال الكلمة . فالتفكير الإيجابي بحسب كلمة الله سوف يروق لذهن الأنسان فيتجاوب معه, يريدك الله أن تحيا في صحة , فيض ونجاح , فهو يريدك أيضا بشدة ويتوقع منك أن تحيا في الكلمة ؛ وأن تدرس كلمته وتعيش حياة مملؤة باعترافات إيمان . تعطى كلمة الله الحياة لذلك تكلم بكلمات تمتلئ بالإيمان .

توجد قوة في الكلمات التي تنطقها وتلك القوة تنطلق عندما تتكلم أنت . لو ظلّت الكلمة في داخل قلبك فقط , لن تأتى بنتائج ؛ يجب عليك أن تتحدث بها . لسانك هو المفتاح الذي يكشف لك بركاتك . أنت تضع كلمة الله في داخل روحك ,أذن آمن بها ودعها تخرج من فمك.

تأمل في هذه النصوص الكتابية :

( أم 17:8 – 19 ) " )أُحِبُّ مَنْ يُحِبُّونَنِي، وَمَنْ يَجِدُّ فِي الْبَحْثِ عَنِّي يَعْثُرُ علَيَّ (18)لَدَيَّ الثَّرَاءُ وَالْمَجْدُ وَالْغِنَى الدَّائِمُ وَالصَّلاحُ (19)ثَمَرِي أَفْضَلُ مِنَ الذَّهَبِ الْخَالِصِ، وَغَلَّتِي خَيْرٌ مِنَ الْفِضَّةِ الْمُنْتَقَاةِ (20)أَمْشِي فِي طَرِيقِ الْبِرِّ، وَفِي سُبُلِ الْعَدْلِ أَسِيرُ " .

( مز 2:1 , 3 ) " )بَلْ فِي شَرِيعَةِ الرَّبِّ بَهْجَتُهُ، يَتَأَمَّلُ فِيهَا نَهَاراً وَلَيْلاًَ. (3)فَيَكُونُ كَشَجَرَةٍ مَغْرُوسَةٍ عِنْدَ مَجَارِي الْمِيَاهِ، تُعْطِي ثَمَرَهَا فِي حِينِهِ، وَوَرَقُهَا لاَ يَذْبُلُ، وَكُلُّ مَا يَصْنَعُهُ يُفْلِحُ." .

( يشع 8:1 ) " وَاظِبْ عَلَى تَرْدِيدِ كَلِمَاتِ هَذِهِ الشَّرِيعَةِ، وَتَأَمَّلْ فِيهَا لَيْلَ نَهَارَ لِتُمَارِسَهَا بِحِرْصٍ بِمُوْجِبِ مَا وَرَدَ فِيهَا فَيُحَالِفَكَ النَّجَاحُ وَالتَّوْفِيقُ." .

( 2 كو 13:4 ) "  لَكِنَّنا نُطَبِّقُ مَفهُومَ الإِيمَانِ نَفسَهُ الَّذِي يُشِيرُ إِلَيهِ الكِتَابُ: "آمَنتُ، وَلِهَذَا تَكَلَّمْتُ." فَإِنَّنَا نَحنُ أَيضَاً نُؤمِنُ، وَلِهَذَا نَتَكَلَّمُ. " .

( رو 8:10 – 10 ) "  لأَِنَّهُ يَقُولُ أَيضَاً: الكَلِمَةُ قَرِيبَةٌ مِنكَ. هِيَ عَلَى شَفَتَيكَ وَفِي قَلبِكَ. وَهَذِهِ هِيَ كَلِمَةُ الإيمَانِ الَّتِي نُبَشِّرُ بِهَا: 9 إنْ أَعلَنتَ بِشَفَتَيكَ، وَآمَنتَ بِقَلبِكَ، أَنَّ يَسُوعَ رَبٌّ وَأَنَّ اللهَ أَقَامَهُ مِنْ بَينِ الأَموَاتِ، خَلُصْتَ. 10 فَبِالقَلبِ، يُؤمِنُ الإنسَانُ لِيَنَالَ البِرَّ. وَبِالشَّفَتَينِ، يُعلِنُ إيمَانَهُ لِيَنَالَ الخَلاَصَ."

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح  Christ Embassy Church والمعروفة أيضا بإسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي - بنيجيرياBeliever's LoveWorld  - Nigeria - Pastor Chris Oyakhilome  والموقع www.ChristEmbassy.org  .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church , aka Believer's Love World &  Pastor Chris Oyakhilome  Ministries  , Nigeria. www.ChristEmbassy.org .
All rights reserved to Life Changing Truth.

إعترافات الإيمان للحياة Confessions of Faith

( 2 كو 13:4 ) " لَكِنَّنا نُطَبِّقُ مَفهُومَ الإِيمَانِ نَفسَهُ الَّذِي يُشِيرُ إِلَيهِ الكِتَابُ: "آمَنتُ، وَلِهَذَا تَكَلَّمْتُ." فَإِنَّنَا نَحنُ أَيضَاً نُؤمِنُ، وَلِهَذَا نَتَكَلَّمُ"

يأتي الاعتراف من الكلمة اليونانية ( Homologeo )وهي تعني انك تعلن جهارا وتتكلم بفمك باقتناع عميق بالحقائق الكتابية .أي كلما تقرأ وعد من وعود الله  وتتكلم به وتعترف به بفمك أنه معطي لك انت شخصيا بالأسم وتعيش فيه وتتمسك به ولا ترخه وتشكر الله أنه تم بالفعل مسبقا. عندئذ ستراه يتحقق فيك . يعنى الاعتراف أيضا إعلان الكلمات التي هي متطابقة وموافقة مع شرط الله و خطته و غرضه و هدفه .

لا يجب أن يؤدي الاعتراف هنا لحيرة وارتباك مع الإقرار الإيجابي لقانون أو إنكار الحقائق . فهو ليس حيلة كي نجبر الله أن يفعل شئ ما نرغبه أو لكي ما نجعل شئ ما يحدث لكي يقابل احتياجاتنا . فنحن لا نرتل أو نضع كلمات معينة في إطار بشكل خاص لكي ما نحصل على نتائج . نحن نتكلم فقط حقيقة كلمة الله كما هي . ( يو 63:6 ) "63 لاَ يَقْدِرُ الجَسَدُ أَنْ يُعْطِيَ الحَيَاةَ، بَلِ الرُّوْحُ. وَالكَلاَمُ الَّذِي كَلَّمْتُكُمْ بِهِ هُوَ رُوْحٌ، لِذَلِكَ هُوَ يُعْطِي الحَيَاةَ. " .

كمؤمن , يجب أن يتوافق اعترافك مع كلمة الله . يجب أن تكون متطابقة مع كلمات أخري ؛ لا تستطيع أن تقول شئ ما اليوم و آخر في اليوم التالي . يجب أن تتمسك بإعلاناتك على الرغم من المقاومة المضادة . يقول الكتاب المقدس أن إيمان إبراهيم لم يضعف , حتى مع انه كان حوالي في سن المائة عام ,وطبيعة جسده كانت قريبة من الموت  , كما أن  الحال نفسه مع رحم سارة .( فهو لم يتمايل ويترنح ولم يفقد التركيز , لم يُسّلم بالشكوك ) مع وعد الله . لم يتردد أبدا . في تصديق وعد الله . في الحقيقة , كبر إيمانه متقويا وبهذا أعطى المجد لله . كان مقتنعا تماما أن الله قادر أن يفعل أي شئ يوعد به .

( رو 19:4 – 21 ) " 19 وَلَمْ يَضعُفْ إيمَانُهُ، مَعَ أَنَّهُ كَانَ يَعلَمُ أَنَّ جَسَدَهُ قَريبٌ مِنَ المَوتِ -فَعُمرُهُ كَانَ نَحوَ مِئَةِ عَامٍ- وكَانَ يَعْلَمُ أَنَّ رَحمَ سَارَة زَوجَتُهُ مَيِّتٌ أَيضَاً. 20 فَمَا شَكَّ بِوَعدِ اللهِ أَوْ تَخَلَّى عَنِ الإيمانِ، بَلِ ازْدَادَ إيمَانُهُ قُوَّةً، فَمَجَّدَ اللهَ. 21 كَانَ عَلَى يَقِينٍ مِنْ أَنَّ اللهَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يَفِيَ بِمَا وَعَدَ بِهِ.  "

يعطينا هذا النص الكتابي صورة واضحة عن إبراهيم . كان رجل إيمان , وكان إيمانه متوافق و مملوء إعلانات . دعا نفسه بالاسم الذي دعاه به الله , إبراهيم أي ( أب لجمهور كثير ) . ثبت وتمسك بوعد الله , تكلم به , اعترف به , أعلنه وعاش به .

عندما تنعكس كلمة الله عليك , سوف يحدث فيك  تحول جذري في تفكيرك يؤدي الي تغيير دائم في حياتك ويعلو بك من مستوي مجد الي مستوي آخر و انسانك الداخلي سيتقوى بالكلمة .

( افسس 14:3 – 16 ) " 14 لِذَلِكَ أَركَعُ عَلَى رٌكبَتَيَّ لِلآبِ 15 الَّذِي تَنتَمِي إلَيهِ كُلُّ أُمَّةٍ فِي السَّمَاءِ وَالأَرضِ. 16 وَأَسأَلُهُ، حَسَبَ غِنَاهُ المَجِيدِ، أَنْ يُقَوِّيَكُمْ بِشِدَّةٍ مِنَ الدَّاخِلِ بِرُوحِهِ." .

اجلس بالخلف واترك الله يدير دفة حياتك بكلمته . كن مقتنعا تماما مثل إبراهيم أن الله قادر أن يفعل ما وعد به لانه صادق . هدف الله الأبدي لأولاده هو أن يختبروا الغمر الدائم الخارق للطبيعة لكل يوم في حياتهم حتى يعيشوا هذا النوع من الحياه بلا إدراك للشعور .

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح  Christ Embassy Church والمعروفة أيضا بإسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي - بنيجيرياBeliever's LoveWorld  - Nigeria - Pastor Chris Oyakhilome  والموقع www.ChristEmbassy.org  .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church , aka Believer's Love World &  Pastor Chris Oyakhilome  Ministries  , Nigeria. www.ChristEmbassy.org .
All rights reserved to Life Changing Truth.

لا تفشل...لا تحزم أمتعتك وتغادر Don't Fail...Don't Pack Your Bags Yet

افترض أن صديقك الذي عشت معه لسنوات عديدة, أتى ذات يوم وقال "هل تستطيع أن تحزم أمتعتك وتغادر؟ "عندئذ سيواجهك سؤال بماذا ستفعل الخطوة التالية أو أين ستذهب. من الممكن أنّ مالك السكن الخاص بك أو مديرك في العمل يفعل ذات الشيء. بكل تأكيد سيكون مغادرة المنزل بآمال محطمة وقلب مكسور ليس وضعاً يريد أي إنسان أن يمر به. لكن يظل الله دائما "اللهُ لَنَا مَلْجَأٌ وَقُوَّةٌ، عَوْنُهُ مُتَوَافِرٌ لَنَا دَائِماً فِي الضِّيقَاتِ." ( مزمور 46 : 1 ) إنه اليوم يقول لك "لا تحزم أمتعتك بعد, فإني لم أتركك أو أتخلى عنك. فالكتاب يؤكد مراراً عديدة أن الله الذي تعبده أنت دائما يُخلصك بغض النظر عن استحالة الموقف الذي تجد نفسك فيه.

ماذا يوجد بأمتعتك؟

من الممكن أن تحتوى أمتعتك على أحلامك ورؤى وأماني أنت على وشك أن تطرحها. لكن كلمة الله تقول "لا تطرح شهوة قلبك, فالله يستخدم أشواق وأماني قلبك ليحقق أحلامك. اكتب أحلامك ورؤاك كما وجه الرب حبقوق قائلا " فَأَجَابَنِي الرَّبُّ: «اكْتُبِ الرُّؤْيَا بِوُضُوحٍ عَلَى الأَلْوَاحِ لِيَسْتَطِيعَ حَتَّى الرَّاكِضُ قِرَاءَتَهَا بِسُهُولَةٍ وَحَمْلَهَا لِلآخَرِينَ. " ( حبقوق 2 : 2 ). لا تستسلم سريعاً لا تطرح ثقتك في كلمة الله سريعاً. لا تتوقف عن الصلاة أو دراسة الكلمة. لابد أن تُذكر الله بمواعيده لانه لن تفشل كلمة واحدة من كل مواعيده. فهو اله أمين .

اشعياء 55 : 10 – 11 "وَكَمَا تَهْطِلُ الأَمْطَارُ وَيَنْهَمِرُ الثَّلْجُ مِنَ السَّمَاءِ، وَلاَ تَرْجِعُ إِلَى هُنَاكَ، بَلْ تُرْوِي الْحُقُولَ وَالأَشْجَارَ، وَتَجْعَلُ الْبُذُورَ تُنْبِتُ وَتَنْمُو وَتُثْمِرُ زَرْعاً لِلْفَلاَحِ وَخُبْزاً لِلْجِيَاعِ (11)هَكَذَا تَكُونُ كَلِمَتِي الَّتِي تَصْدُرُ عَنِّي مُثْمِرَةً دَائِماً، وَتُحَقِّقُ مَا أَرْغَبُ فِيهِ وَتُفْلِحُ بِمَا أَعْهَدُ بِهِ إِلَيْهَا "

ستعمل كلمة الله دائما من أجلك. لا يهم إن كان الموقف الذي تواجهه يدعوك للاستسلام, أو صاحب العمل يطالبك أن ترحل أو نقودك أو المنزل يطالبك أن تغادر. فالله يريد أن تعرف إن حضوره الإلهي فيك سيظل بداخلك مهما ذهبت على وجه هذه الأرض. فهو حتماً معك, يعمل لاجلك. ربما يكون لا محال لك أن تغادر, لكن إن أعطيت لله السيادة الكاملة على الموقف, فلا بد أن يتحول الأمر لخيرك.

متى 11 : 28 – 30 "لاَ تَخَافُوا الَّذِينَ يَقْتُلُونَ الْجَسَدَ، وَلَكِنَّهُمْ يَعْجِزُونَ عَنْ قَتْلِ النَّفْسِ، بَلْ بِالأَحْرَى خَافُوا الْقَادِرَ أَنْ يُهْلِكَ النَّفْسَ وَالْجَسَدَ جَمِيعاً فِي جَهَنَّمَ (29)أَمَا يُبَاعُ عُصْفُورَانِ بِفَلْسٍ وَاحِدٍ؟ وَمَعَ ذَلِكَ لاَ يَقَعُ وَاحِدٌ مِنْهُمَا إِلَى الأَرْضِ خُفْيَةً عَنْ أَبِيكُمْ (30)وَأَمَّا أَنْتُمْ فَحَتَّى شَعْرُ رُؤُوسِكُمْ كُلُّهُ مَعْدُودٌ" ربما تكون أحلامك وأشواقك وأمانيك هي محتويات أمتعتك. فربما تكون علاقات مكسورة. لكن يستطيع الله أن يعيد العلاقات مرة أخري. لا تحمل أمتعتك الثقيلة وحدك. إنما اطرح كل أثقالك عليه وتخلص من كل قلق ومخاوف وادخل إلى راحته. آمن وثق في كلمته بالتكلم في انه قادر أن يساعدك ويعضضك رغم ضيقاتك.

لماذا أنا ؟

كثيرون يعتقدون أن الأوقات العصيبة لا تأتى للمؤمنين, وأن أي شخص يمر بظرف عصيب فلا بد و أن يكون قد عصى الله, وبالأخص عندما تستمر الظروف لوقت. فهذا الاعتقاد بعيداً تماماً عن الحق. فطريقك لتحقيق النجاح لابد أن تعترضه اختبارات وتحديات. علم يسوع إننا سنواجه مصاعب في هذا العالم, لكنه أكد انه طالما أننا ثابتين فيه فسنحيا حياة مليئة بالسلام في وجه كل هذه المصاعب. لذا لابد أن تطمئن وتفرح دائما لانه قد غلب العالم وأعطاك هذه النصرة. يوحنا 16 : 33 " أَخْبَرْتُكُمْ بِهَذَا كُلِّهِ لِيَكُونَ لَكُمْ فِيَّ سَلاَمٌ. فَإِنَّكُمْ فِي الْعَالَمِ سَتُقَاسُونَ الضِّيقَ. وَلكِنْ تَشَجَّعُوا، فَأَنَا قَدِ انْتَصَرْتُ عَلَى الْعَالَمِ! "

كلمات السيد هذه لابد أن تدوي في قلب كل مؤمن إن كان يريد أن يختبر النصرة في حياته.

لابد أن تعرف أن الضيقات تأتى من العدو – إبليس. لكن الله لديه خطة نجاح لكن من أولاده. ربما تتساءل لماذا تركنا الله في عالم الضيقات والتجارب وتريد أن تعرف لماذا يسمح بالمحن أن تعترض طريقنا في الحياة. ( رومية 8 : 18 – 19 ) " فَإِنِّي مُقْتَنِعٌ بِأَنَّ آلاَمَ الزَّمَانِ الْحَاضِرِ لَيْسَتْ شَيْئاً إِذَا قِيسَتْ بِالْمَجْدِ الآتِي الَّذِي سَيُعْلَنُ فِينَا (19)ذَلِكَ أَنَّ الْخَلِيقَةَ تَتَرَقَّبُ بِلَهْفَةٍ أَنْ يُعْلَنَ أَبْنَاءُ اللهِ ". لكن تحتاج أن تعرف إن الله قد جعل قدرته متاحة لنا.

2 كورنثوس 4 : 16 – 17 " لِهَذَا، لاَ تَخُورُ عَزِيمَتُنَا! وَلَكِنْ، مَا دَامَ الإِنْسَانُ الظَّاهِرُ فِينَا يَفْنَى، فَإِنَّ الإِنْسَانَ الْبَاطِنَ فِينَا يَتَجَدَّدُ يَوْماً فَيَوْماً (17)ذَلِكَ لأَنَّ مَا يُضَايِقُنَا الآنَ مِنْ صُعُوبَاتٍ بَسِيطَةٍ عَابِرَةٍ، يُنْتِجُ لَنَا بِمِقْدَارٍ لاَ يُحَدُّ وَزْنَةً أَبَدِيَّةً مِنَ الْمَجْدِ  "

إذا كنت تمر بوقت عصيب, فانه قد حان الأوان أن تغير طريقة نظرتك وتفسيرك لظروفك. آن الأوان لتغير اعترافاتك لتكون اعترافات إيمان ونصرة!

2 كورنثوس 6 : 6 – 10 " فِي الطَّهَارَةِ وَالْمَعْرِفَةِ وَطُولِ الْبَالِ وَاللُّطْفِ؛ فِي الرُّوحِ الْقُدُسِ وَالْمَحَبَّةِ الْخَالِصَةِ مِنَ الرِّيَاءِ؛ (7)فِي كَلِمَةِ الْحَقِّ وَقُدْرَةِ اللهِ؛ بِأَسْلِحَةِ الْبِرِّ فِي الْهُجُومِ وَالدِّفَاعِ؛ (8)بِالْكَرَامَةِ وَالْهَوَانِ؛ بِالصِّيتِ السَّيِّيءِ وَالصِّيتِ الْحَسَنِ. نُعَامَلُ كَمُضَلِّلِينَ وَنَحْنُ صَادِقُونَ، (9)كَمَجْهُولِينَ وَنَحْنُ مَعْرُوفُونَ، كَمَائِتِينَ وَهَا نَحْنُ نَحْيَا ، كَمُعَاقَبِينَ وَلاَ نُقْتَلُ، (10)كَمَحْزُونِينَ وَنَحْنُ دَائِماً فَرِحُونَ، كَفُقَرَاءَ وَنَحْنُ نُغْنِي كَثِيرِينَ، كَمَنْ لاَ شَيْءَ عِنْدَهُمْ وَنَحْنُ نَمْلِكُ كُلَّ شَيْءٍ. "

يصف الرسول بولس هنا قوة كلمة الله المغيرة فينا. بالرغم من أننا محزونين إلا أننا فرحين دائماً. كيف يحدث ذلك؟ يحدث ذلك عندما تفكر أفكار الله. عندما تفكر في كلمة الله. تستطيع أن تجعل نفسك فرحاً, فهذا يعتمد على طبيعة أفكارك. فما تفكر فيه يستطيع أن يغير تعبير وجهك.

والسؤال الآن هو: لماذا يتألم بعض المؤمنين؟ البعض يتألم بسبب الجهل ونقص المعرفة وتطبيق كلمة الله ( هوشع 4 : 6 ). البعض الآخر يتألم لانهم لم يتعلموا كيف يعلنون كلمة الله. وبدلاً من ذلك, يعترفون ويقرون بظروفهم ومشاكلهم الحالية. فضيقهم هذا بسبب صمتهم. فهم لا يعرفون كيف يتكلمون إلى المشكلة, إلى المرض, إلى الجبل الذي في حياتهم. وبدلاً من ذلك, يتكلمون عنه ويضخمونه

المنتصرون ينظرون إلى المحن بإعتبارها تحديات

أمور كثيرة تحدث لنا في الحياة. لكن الطريقة التي نترجم بها هذه الأحداث ستحدد رد فعلنا تجاهها. المعرفة الكاملة لحقيقة هذه الأحداث هامة جداً. فعندما يقول الكتاب إننا اعظم من منتصرين, فهذا يعنى أنه من المستحيل أن نهزم فلا توجد قوة من الممكن أن تتغلب علينا. إصرارك في التمسك باعترافات إيمانك هو أهم توجه يجب أن يكون لدى المؤمن تجاه الحياة العملية وان يظل غير متزعزع في التمسك بإعلان كلمة الله بغض النظر عما يراه أو كيف يبدوا الموقف مستحيلا.

لابد أن تسير مدركاً بالتمام لحقيقة هويتك. لابد أن تكشف ما تقوله كلمة الله عنك وعن ظروفك (المؤقتة) التي تواجهها. ثم ابدأ في التكلم بذهن الله إلى نفسك بشان المواقف التي تبدو "مائتة"

زكريا 4 : 6 " فَقَالَ: «هَذِهِ رِسَالَةُ الرَّبِّ إِلَى زَرُبَّابِلَ: لاَ بِالْقُدْرَةِ وَلاَ بِالْقُوَّةِ، وَلَكِنْ بِرُوحِي تُفْلِحُونَ يَقُولُ الرَّبُّ الْقَدِيرُ " .

إن حياتك ليست صفحة مفقودة من الأحداث والظروف. فلدي الله خطة محددة جداً لك. لذلك لابد أن تصغي جيداً له. انظر دائماً إلى الإجابة بداخلك. فعندما تعتمد بالكامل على قدرة الروح القدس, سيهدئ روعك ويرشدك بلطف , سيمدك ويزودك بأفكار رائعة ويعطيك توجيهات بسيطة لكنها محددة, تأكد أن تفعلها "لانه عندئذ ستؤدي إلى نتائج رائعة مدهشة وسترى أن كل تحدى قد واجهته كان نقطة تحوَّل إلى مرتفعات وقمم عظيمة.

يشوع 1 : 9 "أَلَمْ آمُرْكَ؟ إِذَنْ تَقَوَّ وَتَشَجَّعْ، لاَ تَرْهَبْ ولاَ تَجْزَعْ لأَنَّ الرَّبَّ إِلَهَكَ مَعَكَ حَيْثُمَا تَتَوَجَّهُ " .

في مواضع لا تحصى نرى الله يحث شعبه في كل وقت وفى جميع المواقف أن يكونوا أقوياء متشجعين. لذا لا تهرب من أن تواجه المحنة. فالشجرة تحتاج إلى التقليم لكي تثمر بوفرة. لا تخف أو ترهب من الاختبارات أو التحديات لا تتساءل " لماذا أنا "؟ أو "لماذا لم اكن أنا" ؟ فأبيك السماوي لم يتركك دون سند. فهو يتوقع منك أن تعمل وتطبق مبادئ مملكته وتغلب. فالمسحة التي علينا تحطم النير ( اشعياء 10 : 27 ) لذا على كل مؤمن ألا يضع رجائه على قدرته وحسب إنما على قوة الروح القدس.

2 تيموثاوس 2 : 3 – 4 " شَارِكْ فِي احْتِمَالِ الآلاَمِ كَجُنْدِيٍّ صَالِحٍ لِلْمَسِيحِ يَسُوعَ. (4)وَمَا مِنْ مُجَنَّدٍ يُرْبِكُ نَفْسَهُ بِشُؤُونِ الْحَيَاةِ إِذَا رَغِبَ فِي إِرضَاءِ مَنْ جَنَّدَهُ" .

لا تدع التحديات تثقلك وتحنيك وتذكر أنه مهما تكن التحديات التي تواجهها فهي إلى لحظة.

مزمور 66 : 10 – 12 " فَإِنَّكَ قَدِ اخْتَبَرْتَنَا يَا اللهُ ، فَنَقَّيْتَنَا كَمَا تُنَقَّى الْفِضَّةُ (11)أَوْقَعْتَنَا فِي الشَّبَكَةِ وَأَلْقَيْتَ حِمْلاً ثَقِيلاً عَلَى ظُهُورِنَا (12)سَلَّطْتَ أُنَاساً عَلَيْنَا. اجْتَزْنَا فِي النَّارِ وَالْمَاءِ، وَلَكِنَّكَ أَخْرَجْتَنَا إِلَى أَرَاضٍ خَصِيبَةٍ. (13)أَدْخُلُ إِلَى بَيْتِكَ بِمُحْرَقَاتٍ وَأُوْفِيكَ نُذُور " .

يوضح هذا المزمور كيف يستخدم الله أوقات التجربة لينقينا مثل الفضة. فكاتب المزمور يسرد مراحل عديدة للتنقية, وهذه المراحل كي تضع نهاية للشكوى والتذمر, إعلانك عن مشاكلك. إنها المرحلة عندما تكف عن الشعور بالأسى لنفسك محاولا أن تلوم الآخرين لاجل أخطائك. تماما كما تمر في امتحان ما وتنجح فيه ثم تنال شهادة بأنك قد اجتزت الامتحان بنجاح, فعندما تتوقع مكافئة أو ترقية. هكذا أيضا روحياً, ابتهج وافرح في أوقات الامتحان والاختبار, لانك عندما تذكي ستنال مكافئة.

دانيال 3 : 28 – 30 " فَقَالَ نَبُوخَذْنَاصَّرُ: «تَبَارَكَ إِلَهُ شَدْرَخَ وَمِيشَخَ وَعَبْدَنَغُوَ الَّذِي أَرْسَلَ مَلاَكَهُ وَأَنْقَذَ عَبِيدَهُ   الَّذِينَ اتَّكَلُوا عَلَيْهِ وَخَالَفُوا أَمْرَ الْمَلِكِ وَبَذَلُوا أَجْسَادَهُمْ كَيْلاَ يَعْبُدُوا أَوْ يَسْجُدُوا لإِلَهٍ غَيْرِ إِلَهِهِمْ (29)لِهَذَا قَدْ صَدَرَ مِنِّي أَمْرٌ أَنَّ أَيَّ شَعْبٍ أَوْ أُمَّةٍ أَوْ قَوْمٍ مِنْ أَيِّ لِسَانٍ يَذُمُّونَ إِلَهَ شَدْرَخَ وَمِيشَخَ وَعَبْدَنَغُوَ، يُمَزَّقُونَ إِرْباً إِرْباً، وَتُصْبِحُ بُيُوتُهُمْ أَنْقَاضاً، إِذْ لَيْسَ هُنَاكَ إِلَهٌ آخَرُ يَقْدِرُ أَنْ يُنَجِّيَ مِثْلَهُ» (30)ثُمَّ رَفَعَ الْمَلِكُ مِنْ شَأْنِ شَدْرَخَ وَمِيشَخَ وَعَبْدَنَغُوَ فِي وِلاَيَةِ بَابِلَ. " .

تعتبر هذه القصة شهادة رائعة عن حضور الله في حياتنا كمؤمنين وما يمكن أن نفعله. فحضور الله بداخلك بغض النظر عما تمر به. فالروح القدس ,الذي هو ممثلاً لله, بداخلك. أنت لست وحدك.

قد تذكى شدرخ وميشخ وعبدنغو بعدما اجتازوا الامتحان الإلهي من الملك. فقد رأينا كيف يمكن أن تتحول مملكة كلها وثنيين إلى الله بسبب أوقات امتحاننا واختبارنا.

أنت ممتلئ بحياة الله الحياة التي من المستحيل أن تهزم. حياة لا يمكن أن يغلبها القبر. إنها نوع الحياة التي تتحكم وتسيطر على الظروف والأحوال, تسود فوق الأمراض والأسقام والخطية. هذه الحياة هي فيك الآن. روح الذي أقام يسوع من الأموات ساكن فيك. لا توجد قوة روحية تقدر أن تدمرك, لان الحياة التي فيك هي حياة الله الغير قابلة للفساد.

الرجاء وحده لا يكفى

رومية 5 : 5" وَالرَّجَاءُ لاَ يُخَيِّبُنَا، لأَنَّ اللهَ أَفَاضَ مَحَبَّتَهُ فِي قُلُوبِنَا بِالرُّوحِ الْقُدُسِ الَّذِي وَهَبَنَا إِيَّاهُ. "

تحثنا علي أن تضع رجائك في الله ثق فيه بالكامل لاجل إمداده الإلهي. ومع ذلك فالرجاء وحده لا يكفى ليغير الظروف إلى أن يمتزج بالإيمان. مؤمنون كثيرون آملوا في تغير وظائفهم, أمورهم المادية, مدارسهم , بيوتهم وظروفهم. لا تحيا على هذا الأساس, "يوما ما سيعمل هذا لاجلى, يوما ما سينجح الأمر" .

بينما الرجاء هو العنصر الذي يجعلك تمارس وتطبق إيمانك, إلا أن الإيمان هو رد فعل وتجاوب الروح الإنسانية لكلمة الله. آمن بما تقوله الكلمة عنك, ثم اسلك بما تؤمن به. لا تخضع أبدا لأي ظرف لا يتطابق مع خطة وقصد الله لحياتك. لاحظ أن تكون كلماتك وتعليقاتك وردودك متوافقة مع كلمة الله. لذا لابد أن تكشف ما لك في كلمته, لانه بهذه الطريقة سيمكنك أن تبنى إيمانك لتنال منه. فان لم تسأل بإيمان, فلن تقدر أن تنال حتى وان كان الله قد أعطاك كل شئ.

يعقوب 1 : 17 " إِنَّ كُلَّ عَطِيَّةٍ صَالِحَةٍ وَهِبَةٍ كَامِلَةٍ إِنَّمَا تَنْزِلُ مِنْ فَوْقُ، مِنْ لَدُنْ أَبِي الأَنْوَارِ الَّذِي لَيْسَ فِيهِ تَحَوُّلٌ، وَلاَ ظِلٌّ لأَنَّهُ لاَ يَدُورُ " .

منذ الأزل إلى الأبد إلهنا اله عظيم. فهو الله وكلمته تجاهنا تظل كما هي لا تتغير. الله لا يتغير البتة, لكن الشيء الوحيد الذي يمكن أن يتغير هي الظروف والأحوال التي تطبق عليها كلمة الله. بمعنى أخر كلمة الله ستجلب تغير وتحول الفشل والمرض والإحباط والفقر والجهل.

اكتشف ما بيديك !

تستطيع أن تنجح بغض النظر عن الموقف الذي أنت فيه. فالمسيح قد جعلك بالفعل خليقة ناجحة عندما قام من الموت. فمنذ أن آمنت بالرب يسوع كرب ومخلص فأنت قد دخلت في علاقة معه, أنت تملك كل شئ.

1 كورنثوس 3 : 21 – 23 " إِذَنْ، لاَ يَفْتَخِرْ أَحَدٌ بِالْبَشَرِ، لأَنَّ كُلَّ شَيْءٍ هُوَ لَكُمْ (22)أَبُولُسُ أَمْ أَبُلُّوسُ أَمْ بُطْرُسُ أَمِ الْعَالَمُ أَمِ الْحَيَاةُ أَمِ الْمَوْتُ أَمِ الْحَاضِرُ أَمِ الْمُسْتَقْبَلُ: هَذِهِ الأُمُورُ كُلُّهَا لَكُمْ (23)وَأَنْتُمْ لِلْمَسِيحِ، وَالْمَسِيحُ لِلهِ. " .

كل الأشياء هي لك وهى بين يديك. النجاح بين يديك. فما تفعله به هو ما يحدد شأنك الآن. لذا فهذه هي مسئوليتك.

يشوع 1 : 8 " وَاظِبْ عَلَى تَرْدِيدِ كَلِمَاتِ هَذِهِ الشَّرِيعَةِ، وَتَأَمَّلْ فِيهَا لَيْلَ نَهَارَ لِتُمَارِسَهَا بِحِرْصٍ بِمُوْجِبِ مَا وَرَدَ فِيهَا فَيُحَالِفَكَ النَّجَاحُ وَالتَّوْفِيقُ. " .

بينما تقضى وقتاً في دراسة كلمة الله ستنال معرفة عن خطة وقصد الله لحياتك. اجعلها عادة أن تعكس حياتك على كلمة الله متكلما بها إلى نفسك مذكراً ومعلماً نفسك. فكلمة الله تحوى الأسس كي تحيا ناجحاً في الحياة. من نصيحة ومشورة وتوجيهات عن كيف تسلك بحكمة في الحياة. لذا فكر في الكلمة ملياً طوال الوقت حتى تتكلم النجاح وتختبر النصرة في كل دوائر حياتك. في عملك, في بيتك, في ترتيباتك وطريقة تفاعلك مع الظروف.

زيارة إلى مصنع الحياة !

كلمة الله هي المصنع الإلهي للحياة. إنها الشيء الوحيد الذي تطيعه وتخضع لها كل الأشياء. سواء ذات حياة أو جمال. فكلمة الله هي المنظم لكل شئ.

كولوسى 1 : 16 – 17 " إِذْ بِهِ خُلِقَتْ جَمِيعُ الأَشْيَاءِ: مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا عَلَى الأَرْضِ، مَا يُرَى وَمَا لاَ يُرَى، أَعُرُوشاً كَانَتْ أَمْ سِيَادَاتٍ أَمْ رِئَاسَاتٍ أَمْ سُلُطَاتٍ. كُلُّ مَا فِي الْكَوْنِ قَدْ خُلِقَ بِهِ وَلأَجْلِهِ (17)هُوَ كَائِنٌ قَبْلَ كُلِّ شَيْءٍ، وَبِهِ يَدُومُ كُلُّ شَيْء " .

فكلمة الله تحمل في طياتها قدرة الله التي لها الإمكانية أن تحدث تغير لأي شئ في توافق لقصد وخطة الله.

عبرانيين 11 : 3 " وَعَنْ طَرِيقِ الإِيمَانِ، نُدْرِكُ أَنَّ الْكَوْنَ كُلَّهُ قَدْ خَرَجَ إِلَى الْوُجُودِ بِكَلِمَةِ أَمْرٍ مِنَ اللهِ. حَتَّى إِنَّ عَالَمَنَا الْمَنْظُورَ، قَدْ تَكَوَّنَ مِنْ أُمُورٍ غَيْرِ مَنْظُورَةٍ! " .

إنها كلمة الله المنطوقة التي وهبت حياة لكل خليقة موجودة على الأرض اليوم. وبنفس الطريقة ستكون كل الظروف التي تواجهك سواء خير أم شر هي نتيجة كلمات منطوقة.

التصميم

إن روح الإنسان التي هي أنت الحقيقي قد خلقت وصممت كي تتجاوب مع كلمة الله. لذا, احرص دائماً علي أن تشجع نفسك بالرب بالبحث في المكتوب والتكلم بالكلمات لنفسك. لانك عندما تفعل ذلك ستنشط روحك الإنسانية. فكلمة الله هي المخرج والمفر من كل كلمات الحياة.

لاحظ أيضاً أن الله يسكن وسط تسبيحات شعبه. فطالما تسبح الرب وتبتهج به, فأنت تخلق جواً من المعجزات في حياتك.

حزقيال 37 : 5 – 7 " هَا أَنَا أَجْعَلُ رُوحاً يَدْخُلُ فِيكِ فَتَحْيَيْنِ. (6)وَأَكْسُوكِ بِالْعَصَبِ وَاللَّحْمِ، وَأَبْسُطُ عَلَيْكِ جِلْداً وَأَجْعَلُ فِيكِ رُوحاً فَتَحْيَيْنِ وَتُدْرِكِينَ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ». (7)وَفِيمَا كُنْتُ أَتَنَبَّأُ كَمَا أُمِرْتُ، حَدَثَ صَوْتُ جَلَبَةٍ وَزَلْزَلَةٍ، فَتَقَارَبَتِ الْعِظَامُ كُلُّ عَظْمٍ إِلَى عَظْمِهِ "

العظام اليابسة هي رمز للظروف الميتة المستعصية. فكلمة الله هي المصنع الإلهي لإعطاء الحياة. فبينما تتكلم كلمة الله للمواقف ستوهب لها حياة الله لإحيائها.

هل أنت محبط لانك انتظرت طويلا؟ هل تظن أن الله لم يعد يعتني بك فيما بعد؟ أم أنت بين أولئك الذين يعانون من اعتلال وقد صلى لاجلك الكثيرون ولا يبدو انه يوجد أي تحسن في حالتك؟

أنت ابن لله, لا تياس! المعجزات حقيقة. الرجل الرابح لا يزال معك. ربما لا تكون قادراً أن تراه بعينيك الجسدية. لكنك لابد أن تعلم أن يهوه – الإله الحافظ للعهد, يسندك. قرر اليوم ألا تدع أي تحدى يهبط عزيمتك. بدلا من التركيز على المشكلة, انظر إلى يسوع قائد إيمانك ومكمله. أدعو باسمه وهو سينجيك. لا تستسلم فالوقت حان كي تطبق ما تعلمته وتجتهد لتفعل أفضل.

لا تحزم أمتعتك بعد ! 

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح  Christ Embassy Church والمعروفة أيضا بإسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي - بنيجيرياBeliever's LoveWorld  - Nigeria - Pastor Chris Oyakhilome  والموقع www.ChristEmbassy.org  .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church , aka Believer's Love World &  Pastor Chris Oyakhilome  Ministries  , Nigeria. www.ChristEmbassy.org .
All rights reserved to Life Changing Truth.

إشترك في قائمة مراسلاتنا العربية

الإسم :     

البريد الإلكتروني Email:  

                            

الرسائل السابقة إضغط هنا     
لإلغاء الإشتراك Unsubscribe

 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

Pastor Doctor Dr Ramez Ghabbour  باستور قس دكتور د. رامز غبور

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

www.lifechangingtruth.org

► البث المباشر (لأعضاء SN) ► التطبيق:     قناة يوتيوب  ► المحتوى اليومي► راديو

   كيف تستخدم الموقع   l   من نحن   l   بنود الخصوصية   l   شروط إذن الإقتباس