سعاد غبور Soad Ghabbour

-A A +A

الله يدعوك دعوة شخصية God Invites You Personally

الله يدعوك دعوةً شخصيَّة

يدعوك الله دعوةً شخصيَّة وليست جماعيَّة. دعا الرب يسوع التلاميذ، كلَّ واحد منهم شخصيًّا.

"وَفِيمَا هُوَ يَمْشِي عِنْدَ بَحْرِ الْجَلِيلِ أَبْصَرَ سِمْعَانَ وَأَنْدَرَاوُسَ أَخَاهُ يُلْقِيَانِ شَبَكَةً فِي الْبَحْرِ، فَإِنَّهُمَا كَانَا صَيَّادَيْنِ." (مرقس 1: 16).

ومنذ ذلك الوقت، تبِعا يسوع، وتغيرت حياتهما. لكن هناك مَن أراد أن يعرف مَن هو يسوع؛ فتقابل معه مقابلةً شخصيَّة غيرت حياته، مثال زكا العشار.

تقول كلمة الله "إنه في محبة الآب"، إنه يدعونا دعوةً إلهيَّة مقدسة؛ أي دعوة خاصة لقبول يسوع مخلصًا؛ وذلك حسب القصد والنعمة التي وُهِبَت لنا في المسيح يسوع.

2تي 1: 9.

هو يُنادي، ويقرع على كل قلب بعيد، ليقبله مخلصًا شخصيًّا له؛ وليجعله ابنًا له.

هناك من سَمِع الدعوة ولم يخضع، كما تقول الآيَّة في إنجيل يوحنا 1: 11، 12 "إِلَى خَاصَّتِهِ (أي اليهود) جَاءَ، وَخَاصَّتُهُ لَمْ تَقْبَلْهُ.
وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللهِ، أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ....".

الله يُحبكَ. والرب يسوع أتى وصُلِب وقام لأجل خلاص نفسك، ولتكون في شركةٍ معه. فقط عليك أن تقبل دعوته لكَ. هو يُنادي عليك لتكون في عَلاقةٍ شخصيَّة معه، لا تهرب منه. بل تعالَ إليه. هو إله الحب. هو يُحبكَ أكثر مِمَّا تتخيل، دون شروط، أو حدود.

لا تنظر لأفعالك الخاطئة مهما كانت. هو يُحبكَ وأنتَ في خطاياك، ويريد أن يحررك منها. تعالَ إليه. واثقًا في محبته لكَ.

تجاوبْ مع صوته المُحِب. إنه يناديك باسمك. تجاوبْ مع ندائه لكَ. واقبله داخل قلبك، قلْ له "أنا أقبلك ربًّا ومخلصًا لحياتي"، وستجده يدخل قلبك، ويغيره، ويعطيكَ قلبًا جديدًا، لا توجد فيه طبيعة الخطيَّة. سوف يُعطيكَ طبيعته ليعيش، وبهذا يمكنه أن يسكن، فيك، فتصير في عَلاقةٍ معه.

الإنجيل هو الأخبار السارة لك. وهو يُعطي لكَ الحياة الأبديَّة (حياة الله). يُعطي لكَ الحياة بفيض، فتستمع بما فعله لأجلك على الصليب. يعطي لكَ الحريَّة من سلطان الخطيَّة، وينقذك من سلطان إبليس.

رسالة كولوسي 1: 13 "الَّذِي أَنْقَذَنَا مِنْ سُلْطَانِ الظُّلْمَةِ، وَنَقَلَنَا إِلَى مَلَكُوتِ ابْنِ مَحَبَّتِهِ".

سينقذك من قبضة إبليس، ويخرجك إلى حريَّة مجد أولاد الله.

مِن بركات الفداء أيضًا، وعمله على الصليب، أنه يُعطيكَ الشفاءَ الإلهي من الأمراض.

يقول الكتاب في إشعياء 53: 5 "وَهُوَ مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا ". أي تمَّ لنا الشفاء.

كما يُعطي بركة ألفيض والوفرة المادية. 2كو 8: 9 "أَنَّهُ مِنْ أَجْلِكُمُ افْتَقَرَ وَهُوَ غَنِيٌّ، لِكَيْ تَسْتَغْنُوا أَنْتُمْ بِفَقْرِهِ ".

ستصبح ابنًا لله، تستمع بالحريَّة، وكل بركات الفداء.

هيا تجاوبْ مع كلمة الله، وهذه الرسالة المقدمة لك؛ لتُدرك محبته لك. فتجري لقَبول هذا الخلاص الإلهي، الذي كلَّف يسوع حياته.

رسالة الحب المقدمة لك تقول:

الحب الإلهي لك دفع ثمن الخطيئة، ولا يعتبر خطياك أو يمسك زلة المخطيء؟

الله صالح العالم غير حاسب لهم خطاياهم. هو لا ينظر لخطاياك أنت وقعت في حبه. إذا هيا إقبل إنجيل حبه وأدعو يسوع رب على حياتك فتولد من الله.

صل معي: الله أنا آتيك بسبب ما فعله يسوع، وأقبله يسوع ربا وسيدا مسئولا على كل حياتي، شكرا لأن أعطيتني إبنك ليموت من أجلي، أشكرك لأن حياتك في الآن. الآن أقبل الروح القدس ليسكن في. شكرا لك أيها الآب.

 

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة  الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الإقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations is forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

أنا مطمئن I'm Confident

مزمور 27: 3 "إن اصطف ضدي جيش لا يخاف قلبي إن نشبت عليّ حرب أظل في ذلك مطمئن"

كابن لله هو يحبك ويحميك ويهتم بكل حتى ولو كنت تمر بحالة من الضعف فقط ثق في محبة الرب لك وقدرته.

داود وثق في محبة الرب له فاتكل عليه بكل قلبه، ثق أن الرب يحبك حتى لو كان حل المشكلة مستحيل هو سوف يحلها وسيخرجك من المأزق مهما كانت الصعوبة.

لو الحرب قامت عليك في عملك .. أطمئن.

لو الحرب قامت علي صحتك قول أنا مطمئن. قول جسدي للرب كلمة الرب تقول عن جسدي أنه للرب.

لو الحرب جاءت علي خدمتك اطمئن . لأن الرب إلهك يعتني بك ويعمله أيضاً لأن خدمتك لأجله ولأنك سفيره هنا علي الأرض.

لو الحرب جاءت علي ممتلكاتك قول ما قاله الرب إن أرضي يعتني بها الرب إلهي ترعاها عيناه دائماً من أول السنة لآخرها تثنية 11: 12

قول لن أسلب أبداً لأن الرب يحميني ويحمي ممتلكاتي من السبي.

يقول الرب في زكريا 9: 8 ثم أعسكر حول شعبي لأحفظه من غزوات الجيوش في ذهابها وإيابها فلا يذلهم مستعمر لأني رأيت الآن بعيني معاناتهم (ترجمة الحياة)

ثق أن الرب ينظر من السماء علي من يريد سلبك وهو يحميك حتى لو كنت لا تعلم من يريد أذيتك . هو عينه سهرانة عليك ويرى ما لم تراه أنت بعينك البشرية. لذلك ثق في محبة الرب وحمايته. هو يحبك ويفرح بك ويفرح بحمايتك إذ يقول للملائكة في أشعياء 27: 2-3  غنوا لشعبي الكرمة المشتهاة فأن الرب راعيها أرويها في كل لحظة وأحرسها ليل نهار لئلا يتلفها أحد. لذلك اطمئن لأنك في عنايته ورعايته.

ردد وقول ما يقول الرب عنك: لا أتركك ولا أتخلى عنك أبداً. فنستطيع إذن أن نقول بكل ثقة وجرأة: الرب معيني، فلن أخاف ماذا يصنع بي الإنسان؟

ردد ما يقوله الرب عنك دائماً بإيمان وثقة وقول: أنا مطمئن حتى ولو انقلبت الجبال إلي قلب البحار.

قول أنما ممسوك في يد أمينة وقديرة ومحبة . أطرح ثقتك فيه دائماً.

 

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة  الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الإقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations is forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

يعوض لك عن السنين التي أكلها الجراد Restores The Years Eaten By The Locusts

يوئيل 2: 25  "وأعوضكم عن محاصيل السنين التي التهمها الجراد"

الجراد روحياً: يد إبليس التي تدخل في حياة الإنسان. ويجب أن ندرك تماماً أن إبليس لا يستطيع أن يدخل في حياة الإنسان إلا إذا الإنسان سمح له بذلك. 

إذا كان إبليس أكل محصولك أو مالك أو أكل صحتك بسبب أنك فتحت الباب لإبليس في أي زاوية من حياتك. أرجع للرب وصدق أن الرب سيعمل معك لإنقاذك كما فعل مع أيوب. لقد كانت ثغرة أيوب التي أدخلت إبليس في حياته الخوف هذا واضح في كلامه الذي خفت منه أتاني أيوب 3: 25 كان أيوب يعاني من الخوف وعدم ثقته في حماية الرب لأولاده وممتلكاته فكان كل يوم ينهض مبكراً في الصباح ويقرب محرقات علي عددهم قائلاً: لئلا يكون بني قد اخطاؤا في قلوبهم وجدفوا علي الله" هذا ما واظب عليه أيوب دائماً.

ولكن عندما رجع للرب ورجع يثق في الرب قال "الآن قد علمت أنك تستطيع كل شئ ولا يعثر عليك أمر" من هنا نعرف أن أيوب كان غير واثق في حماية  الرب ثم أدرك أن الرب يستطيع حمايته وحماية كل شئ له. ولما وثق واعترف بالحماية الإلهية كانت النتيجة أن الرب عوضه عن السنين التي أكلها الجراد ورد له أضعاف من البركات.

لذلك لا تنزعج .. احتمي في الرب وفي رعايته أرجع إليه كما رجع أيوب باعتراف فمك وقول قد علمت انك تستطيع كل شئ تستطيع حماتي وفيك كفايتي. وهو سيعوضك ككلمته عن السنين التي أكلها الجراد.

فقط قول لن تستمر الخسائر علي ممتلكاتي أنا لا أفشل أبداً بل أصدق أن الرب سيحول خسائر الماضي إلي ربح وسيعوض لك عن السنين التي أكلها الجراد. وإعرف الكلمة التي بها تنال مالك في المسيح من حماية وتعويض.

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة  الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الإقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations is forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

 

اعتمد علي الروح القدس لتحقيق حلمك Depend on the Spirit to Fulfill Your Dream

لو اعطي لك الرب حلم ووعود ورسالة تقدم بها ووجدت أن إمكانياتك ضعيفة لتحقيق هذا الحلم لا تفشل. فقط اعتمد علي الروح القدس في تحقيق هذا الحلم الذي كلفك به الرب.

هناك أناس أعطاهم الرب أحلاماً ولكن اعتمدوا علي أنفسهم في تحقيق حلمهم ففشلوا . لا تحبط فإن لدى الرب إمكانيات عظيمة لتحقيق خطته في حياتك.

الله يعطي لنا أمثلة في كلمته كيف عندما نعتمد علي الروح القدس نحقق ما حلمنا به.

في رسالة حجي 1: 1-9

أرسل الله رسالة علي لسان حجي إلي زربابل حاكم يهوذا وإلي يهوشع رئيس الكهنة لبناء بيت الرب لأن الشعب تراخي وقال لم يحن الوقت لبناء بيت الرب ولكن رسالة الرب كانت : الآن  تشجع يا زربابل يقول الرب وتشدد يا يهوشع رئيس الكهنة ويا جميع سكان الأرض تشجعوا وأعملوا بجد لأني معكم يقول الرب القدير ..... إن روحي ماكث معكم فلا تفزعوا.

في عدد 9 يقول الرب القدير ويكون مجد هذا الهيكل الأخير أعظم من مجد الهيكل السابق وأجعل السلام يسود هذا الموضع.

تكلم الرب برسالة أخرى إلي زربابل يقول فيها: فقال هذه رسالة الرب إلي زربابل لا بالقدرة ولا بالقوة ولكن بروحي تفلحون يقول الرب القدير. أي شئ أنت أيها الجبل العظيم أمام زربابل تصير سهلاً.

هذا يوضح لنا أن الرب عندما يكلفك بمهمة سيؤيدك بقوة الروح القدس ويساعدك لإتمامها حتى النهاية.

أيضاً الله يرينا مثال أخر عندما قال عن بولس أنه سيحمل أسمه أمام أمم وملوك بني إسرائيل كانت هناك أمور كثيرة محبطة لبولس لإتمام رسالته للأمم اضطهادات وسجن وعراقيل كثيرة صادفت بولس ولكن الرب لم يتركه للظروف بل قال تكفيك نعمتي لأن قوتي في وقت الضعف البشري ستجدها كافية وتكمل. وقواه الرب حتى قال في نهاية حياته جاهدت الجهاد الحسن أكملت السعي وأخيراً وضع لي إكليل البر وأكمل حلمه.

كذلك قال الرب للتلاميذ أن يكرزوا باسمه في جميع أقاصي الأرض وقال لبطرس أرعى غنمي أي وكله علي رسالة . هل ساعد الرب بطرس لإتمام الرسالة ؟ نعم ساعده.

مثلا عندما قُبض علي بطرس في السجن وأراد الملك أن يقتله لإرضاء اليهود كما قتل يعقوب ولكن الرب أرسل ملاكه وفك قيود بطرس وفتح أمامه الأبواب ليخرج ويقف مرة أخرى أمام قادة اليهود ويعلن اسم يسوع وللكرازة باسمه وإتمام رسالته.

لذلك إذا وكل لك الرب أي مهمة لا تقلق بشأن إتمامها حتى ولو تعرضت للاضطهادات . الاضطهادات لا تثني عزمك .

لا تركز علي قدرتك الخاصة وإمكانياتك المحدودة بل ركز واعتمد علي الروح القدس وهو الذي يملأ ذهنك بحكمته لإتمام الأمر. فقط ثق في قدرته واعتمد عليه.

قل : استطيع كل شئ في المسيح الذي يقويني.

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة  الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الإقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations is forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

 

أذكر إحسانات الرب ليرتفع إيمانك Remember God's Favor to Enhance Your Faith

مزمور 1:77-11 لآساف عدد 11 يقول أذكر أعمالك يا رب. أذكر عجائبك التي عملتها في القديم، أتأمل جميع أفعالك وأناجي بكل ما صنعته. 

لقد مر آساف بضيقات كثيرة لدرجة رفضت نفسه أن تتعزى وكان يرنم ويقول هل الرب نسيني؟؟؟ هل انتهت رحمته؟؟؟ هل انقطعت مواعيده؟؟؟

لكن عندما رجع لنفسه قال: هذا يسقمني أي يجعلني أمرض. 

ووجد الحل في تذكر وذكر احسانات الرب الماضية فقال في عدد 11 أذكرأعمالك يا رب، أذكر عجائبك التي عملتها في القديم. أتأمل أفعالك وأناجي بكلما صنعته. 

 

أيضًا في مزمور 6:42 مزمور لداود كان قد مر داود بضيق ونفسه كانت كئيبة جدًا. وأخذ يتحدث بما حدث له من الآلامات لدرجة إنه قال للرب لماذا نسيتني؟ إذ قيل لي كل يوم أين إلهك. ولكن تذكر داوداحسانات الرب فرفض الحزن وقال: لماذا أنت حزينة ومنحنية يا نفسي ولماذا تئنين فيّ وقلقة؟ ترجي الله فإني سأظل احمده لأنه عوني وإلهي. 

 

لذلك لو لك علاقة بالرب وأنت الآن تمر بظروف صعبة تذكر احسانات الرب معك في الماضي، اجلس مع نفسك وفكر في احسانات الماضي وما فعله الرب معك. وكم مرة اخرجك من ضيقات بإنتصار. وكم مرة أدركت في روحك أنه بترس يحيطك برضاه. 

آساف وداود عندما مروا بضيقات لم يعالجوها بالأنين. ولكن كل منهم خرج من المعاناة عندما تذكر احسانات الرب له في الماضي.

تذكروا كم كان معهم وانقذهم. لذا قالوا سنظل نحمد الرب لأنه عونًا لنا وفعلاً خرجا من ضيقاتهم بالحمد وذكروا عجائب الرب وعمله معهم .

 

أيضًا الرسول بولس مر بضيقات 2 كورنثوس 3:1-10 يقول الرسول تبارك الله ابو ربنا يسوع المسيح ابو الرحمة وإله كل تعزية، هوالذي شجعنا في كل ضيقة تمر بها حتى تستطيع أن تشجع الذين يمرون بأية ضيقة بالتشجيع الذي به يُشجعنا الله. فكما يفيض علينا آلام المسيح يفيض علينا أيضا التشجيع بالمسيح. كما يقول الرسول وهو يذكر المعاناة والآلام لايخفي عليكم أمر الضيقة التي مررنا بها في مقاطعة آسيا، فقد كانت وطأتها علينا شديدة جدا وفوق طاقتنا حتى آيسنا من الحياة نفسها ولكن شعرنا في أنفسنا أنه محكوم علينا بالموت حتى لا نكون متكلين على أنفسنا بل على الله الذي يقيم الأموات. وقد انقذنا من هذا الموت الشنيع ومازال يُنقذنا حتى الآن. ولنا ملء الثقة بأنه حقًا سينقذنا فيما بعد.

لذلك لا تستسلم للحزن ولليأس ولكن تذكر أعمال الرب التي صنعها معك فيالماضي، والتي كانت يد الرب واضحة فيها ولا تفسرها أنها يد إنسان.

كلم ذاتك مثل داود في وقت الانحناء وقول:

هيا باركي يا نفسي الرب ولا تنسي كل جميع خيراته (احساناته) انه يغفر جميع آثامك ويشفي كل امراضك ويفدي من الحفرة (من الموت) حياتك ويتوجك بالرحمة والرأفة ويُشبع بالخير عمرك فيتجدد مثل النسر شبابك. 

تذكر داود انه كان سيموت في الحفرة ولكنه (انقذني) تذكر هذا الاحسان لذا حينما تتذكر وتذكر بلسانك احسانات الرب معك سيرتفع إيمانك وسيتقوى وهذا لايجعلك تستمر في الانحناء.

اعلن وقل: لن تستمر نفسي منحنية؛ لأن العظيم يحيا فيّ وأنا أعظم من منتصر به. قد تسأل وما هو فكر الرب عني كمؤمن؟ الرب اعلنه في إرميا 10:29-11 يقول الرب: لأن عرفت ما رسمته لكم إنها خطط سلام لا شرلأمنحكم مستقبلا ورجاء. 

أيضًا اعلن خطته لنا في أفسس 10:2 فأننا نحن عمله وقد خلقنا في المسيح يسوع لأعمال صالحة اعدها سلفًا لنسلك فيها. 

هذا هو فكر الرب عنك كابن له. إذ يقول أنه رسم لك خطة صالحة مليئة بالبركات واعدها وهى لك. كما يقول في إرميا أفكاره عنك وعن أولادك أفكار كلها سلام لا شر ليمنحكم المستقبل والرجاء.

  إذًا طالما أفكاره كلها سلام لا شر لا تخف ثق في كلمته أعلنها بلسانك ولا تكتفي أنك تقرأها فقط بل إلهج فيها تأمل وإعلنها لتترسخ داخلك، قل بكل ثقة:  قل:

* أفكار الله عني وعن أسرتي كلها أفكار وسلام. 

* الرب قد اعد لي خطة صالحة من خلال عمل يسوع وأنا أعلن أنني أسلك فيها لذا لا يمكن أن أفشل طالما أنا في الخطة الصالحة. 

* أنا لا يمكن أن أصاب بأي أذى؛ لأنني في الخطة الصالحة والقدير يعتني بي.

* أنا ساكن في ستر العلي (المخبأ السري) لذا أنا في حماية كاملة لأنني مستتر في المسيح في الله. كولوسي 3:3

  تكلم ولا تتوقف عن حماية الرب لك ولخدمتك وأسرتك وعملك وممتلكاتك. قل كلمات الله عنك بإيمان وثقة ستجد أمور عظيمة بمجد عظيم تأتي في حياتك.

دائما تذكر إحساناته فتشتعل ويتنشط إيمانك.

 

 

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة  الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الإقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations is forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

 

هيبة المؤمن في العالم Believer's Reverence in the World

إن المؤمن المدرك لهويته في المسيح هو مؤمن راسخ علي الكلمة. لا يتزعزع لأنه مدرك من هو في المسيح.

لقد كان داود ممسوحا, ولو تتبعنا حياته وشركته مع الرب نجدها في المزامير واضحة جداً. لقد كان داود عازفاً ومسبحاً فكان يستخدم عزفه وتسبيحه ويتأمل في رعاية الله وحمايته له. فنجده يقول : "الرب راعي فلا يعوزني شيء" أدرك داود أنه غير محتاج لشئ في وجود رعاية الله له.

وبسبب صلته الوثيقة وشركته المستمرة مع الرب أدرك أنه في حماية إلهية فسمع عن موسى الذي قال في مزمور 91 "الساكن في ستر العلي في ظل القدير يبيت"، ولإدراكه أنه ساكن في ستر العلي أدرك أنه محمي وأنه في سلام واطمئنان حتى لو انقلبت الجبال إلي قلب البحار هو في حماية إلهية.

كانت حياة داود تؤكد أنه غير خائف ونرى ذلك في كلماته من خلال مزمور 27 حينما يقول "الرب نوري وخلاصي فممن أخاف، الرب حصنت حياتي فممن أرتعب". هذا الثبات في الرب واستناد داود علي كلمته جعلت شاول يهابه مع أن شاول في ذلك الوقت كان الملك ولكن المسحة التي كانت علي داود وثباته واستناده علي كلمة الرب كانت تميز داود وترعب شاول منه.

أيضاً عندما تكلم بولس مع فيلكس الوالي عن البر والتعفف والدينونة يقول الكتاب في سفر أعمال الرسل 24: 25 يقول "ولما تحدث بولس عن البر وضبط النفس والدينونة الآتية ارتعب فيلكس وقال لبولس: "أذهب الآن ومتى توفر لي الوقت استدعيك ثانية" هكذا يفزع العالم من المؤمن.

وهناك حياة شخص أخر خاف العالم منه "اسحق" يقول الكتاب أن الرب باركه جداً حتى في أيام القحط واتسعت مملكاته لدرجة أن من حوله خافوا منه. تكوين26: 13-28 يقول الكتاب "وعظم شأن الرجل وتزائد غناه وأصبح واسع الثراء والنفوذ .... فحسده الفلسطينيون..."

في عدد 16 قال أبيمالك لأسحق "أرحل عنا لأنك أصبحت أكثر قوة منا. وأيضاً في عدد 28 قالوا " لقد تبين لنا أن الرب معك فقلنا ليكن بيننا حلف ولنقطع معك عهداً أن لا تسئ إلينا"

هكذا كان اسحق له هيبة أمام منازعيه.

هذه هي حياة رجال الله في العهد القديم أما أبناء الله في العهد الجديد أفضل. أدرس الكلمة لتعرف من أنت في المسيح. قال يسوع "جئت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل". وعندما تدرس كلمة الله تعرف أن حياة الله بداخلك الروح القدس الذي كان يصنع المعجزات من خلال يسوع بداخلك. القوي خالق الكون داخلك. الذي فيك أعظم من الروح الشرير المنتشر في العالم (1يوحنا 4:4)

قد تكون لا تملك شئ ولكن أنت تملك الله داخلك فأنت تملك قوة العلي داخلك. هذه القوة التي بداخلك يشعر بها الذين هم من الخارج وأن في حياتك أمر مختلف يجعلهم يقدرونك ويحترمونك ويفزعون أحياناً منك.

أدرك أنك مدرع بالمسحة لذلك فمسحة الروح القدس تجعل الجميع يهابونك ويحترمونك.

أدرك أنك مستور وموجود مع المسيح في الله كولوسي 3:3

وأيضاً في أفسس 2: 6 يقول" أقامنا معه وأجلسنا معه"

إدراكك أنك جالس مع المسيح يجعلك تدرك أنك في مركز القوة وتنظر لتحديات الحياة بمنظار الله.

تأملك وإدراكك لوجود الروح القدس داخلك ومسحته علي حياتك تجعلك تمتلئ بالروح القدس. وهيبة الروح القدس تغطيك فتجعل الجميع يهابونك ويقدروك لذلك احتمي في مسحة الروح القدس.

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة  الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الإقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations is forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

 

أمهات مثاليات Ideal Mothers

 
لقد اوضح الكتاب المقدس ان الغرض من النسل هو ان يكون نسل إلهي ويعرف الرب حسب 
ملا 2 : 15 ولقد سجل الروح القدس عن أمهات مثاليات في الكتاب المقدس لنقتدي بهن في توصيل الحق لأبناءنا وهناك أمثلة في العهد القديم والعهد الجديد لذلك.
* في العهد القديم:    خر 2 : 2 - 10
بالإيمان خبأت أم موسى الطفل ثلاثة أشهر لأنها وجدت أن الطفل جميل 
لقد كانت عندها رؤية من جهة أبنها انه طفل مميز لذلك خبأته.
   هل لديكي رؤية على أولادك وبناتك أن يكونوا للرب وأن يكون لهم دور في إمتداد ملكوته.
لنتأمل ماذا حدث. يقول الكتاب: ولما لم يمكنها أن تُخبئه بعد أخذت له سفطاً من البردي وطلته بالحمر والزفت ووضعت الولد فيه ووضعته بين الحلفاء على حافة النهر.
في عبرانيين 23:11
بِٱلْإِيمَانِ مُوسَى، بَعْدَمَا وُلِدَ، أَخْفَاهُ أَبَوَاهُ ثَلَاثَةَ أَشْهُرٍ، لِأَنَّهُمَا رَأَيَا ٱلصَّبِيَّ جَمِيلًا، وَلَمْ يَخْشَيَا أَمْرَ ٱلْمَلِكِ.
وبإيمانهما هذا الطفل لم يغرق. بل أخذته أبنة فرعون وطلبت مُربية اقترحت عليها أخته مريم أن تأتي لها بمربية وأتت بأمه.
لقد كانت أم موسى تحفظ بكلمة الله. فكانت تُكلمه عن الله وعن شعب إسرائيل الذي آتى إلى مصر وعرفته أن شعبه مختلف عن شعب مصر لأنهم يعرفون الله ولا يعبدون الأصنام مثل المصريين. وكلمته عن السماء والأرض. كما عرفته أن شعبه مُستعبد من فرعون فى مصر.              
  يقول الكتاب انه عندما كبر موسى كان على أمه أن تسلمه لأبنة فرعون
خر 2 : 1 - 10 
وَلَمَّا كَبِرَ ٱلْوَلَدُ جَاءَتْ بِهِ إِلَى ٱبْنَةِ فِرْعَوْنَ فَصَارَ لَهَا ٱبْنًا، وَدَعَتِ ٱسْمَهُ «مُوسَى» وَقَالَتْ: «إِنِّي ٱنْتَشَلْتُهُ مِنَ ٱلْمَاءِ».
كان موسى يحفظ في قلبه ما قالته له أمه لأنها غرست فيه كلمة الله وعرفته الإله الحقيقي الذي صنع السماء والأرض.
  عبرانيين 11 : 23 - 26   يقول الكتاب
بِٱلْإِيمَانِ مُوسَى لَمَّا كَبِرَ أَبَى أَنْ يُدْعَى ٱبْنَ ٱبْنَةِ فِرْعَوْنَ، مُفَضِّلًا بِٱلْأَحْرَى أَنْ يُذَلَّ مَعَ شَعْبِ ٱللهِ عَلَى أَنْ يَكُونَ لَهُ تَمَتُّعٌ وَقْتِيٌّ بِٱلْخَطِيَّةِ،
هنا نجد أن موسى أدرك الرؤية التي زرعتها الأم داخله فخرج من بيت فرعون لينقذ شعبه.
 * كل أم مسئولة أن تدرك أن أبناءها مسئوليتها فيجب أن تُعلمهم عن الله لأن هذا فِكر الرب يريد أن يرى نسله وتطول أيامه.
  في العهد الجديد:   مثال آخر لأمهات مثاليات
 2 تيموثاوس 5:2  
  يقول الرسول بولس: إذ أتذكر الإيمان العديم الرياء الذي فيك الذي سكن أولاً في جدتك لوئيس وأمك أفنيكي ولكن مؤمن أن هذا الإيمان هو فيك أيضاً.
  لقد أخذ تيموثاوس من جدته وأمه الإيمان وعرف الله من طفولته. لذلك صار شاب مبارك نافع لعمل السيد وخدم مع بولس ثم قاد كنيسة كبيرة مثل كنيسة أفسس.
  كان لجدته وأمه دور كبير في إيمانه الذي زرعوه في داخله من طفولته أصبح النسل الذي يخدم الرب.
  * الطفل مسئولية الآباء والأمهات ليعلموهم عن الله ويشرحوا لهم كلمة الله عن طريق قصص الكتاب وليس ليعرفوها فقط كقصة أو حكاية بل يخرجوا بمبادئ من أي قصة. وليزرعوا في قلوب أبنائهم محبة الله لهم وللعالم.
وليس هذا فقط بل أن تكون الأم والأب في المنزل قدوة حسنة ومثال في سلوكهم بحياة يسوع لأن الحياة العملية والسلوك بالحق أمام الأولاد يزرع فيهم عمق أكبر لمحبة الله ومعرفة أعمق عن هذه المحبة وخاصة لما يروا أن والديهم يتعاملون بمحبة بعضهم مع بعض ومع جيرانهم وأصدقاءهم......
 أيضاً يكون سلوك الوالدين بالإيمان وليس بالمخاوف في ظروف الحياة.هذا يغرس داخلهم سلام وهدوء واطمئنان من جهة الله وظروف الحياة.
 ولكن قد تسألي ماذا لو كنت قصرتي في دورك نحو أولادك ولم أُعرفهم كلمة الله؟
   لا تنزعجي لا تديني نفسك هناك حل. وهو أن تتشفعي لأجلهم وتضعيهم يومياً أمام الرب وصلي بالروح لأجلهم كوني جدية في تشفعك لهم، قفي في الثغرة مكانهم مستندة على كلمة الله حتماً سيُربحون للرب من خلال تشفعاتك لأجلهم. فقط استمري في التشفع ولا تنظري للعيان.
   هناك قصص كثيرة لأمهات وآباء تشفعوا لأبناءهم ومن خلال تشفعاتهم رجعوا للرب بعد أن كانوا في الكورة البعيدة. 
  هناك مسئولية أن يُربي كل أب وأم أولادهم في مخافة الرب ويُتابعون ذهابهم لمدارس الأحد والاجتماعات ولا تعتمدوا على ذلك فقط بل تابعوهم.
  على كل أب وأم أن يغرسوا في أطفالهم مبادئ الله من محبة وإيمان وسلوك بمحبة الله. هذا كله يؤثر على سلوكيات أولادهم ليُخرجوا جيل يمجد الله ويخدم الله؛ لأن الله يريد أن يرى نسل إلهي ليمتد ملكوت يسوع من خلالهم.

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة  الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الإقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations is forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

 

ما هو عملك كمؤمن؟ What's Your Job as Believer

كلمة الله توضح لنا كيف كان يسوع يعمل عمل الرب وأيضاً يقول الكتاب المقدس لنا أن نسلك ونعمل كما سلك يسوع فكيف سلك وما هو عمله؟

كان يسوع يجول يصنع خيراً ويشفي جميع المتسلط عليهم إبليس كان يعمل دائماً في كل أيام الأسبوع وكان عندما يسأله الفريسيين كيف تعمل في السبت كان يقول أنا أعمل أعمال أبي.

فكما عمل يسوع ينبغي أن نعمل نحن لأنه كما هو هكذا نحن في هذا العالم: وكما صنع يسوع الخير ينبغي أن نصنع نحن الخير.

لو سألت نفسك كيف تقضي يومك؟ هل تكلمت عن المسيح؟ هل ربحت نفوس؟ هل شهدت للمسيح؟ هل قدمت خير لأحدهم؟ وهل شهدت عن عظمة الرب في حياتك لإخوتك المؤمنين؟ هل بنيت أحدهم في الإيمان؟ هل فعلت كل هذا؟ ماذا يكون ردك.

إن الكثيرين يعيشون بدون هدف. ولكن يجب أن تعرف أنك في مهمة علي الأرض أن تعمل عمل الرب لذلك لا تحيا وكأنك مواطن دائم الإقامة في هذا العالم لديك وظيفة في هذه الأرض إسمها "ربح النفوس" ولا تسأل أيمكنني أن أفعل هذا بل أفعل هذا لأنه لهذا أنت هنا الآن ولهذا أنت تنمو في المسيح ولهذا أنت تتعلم كلمة الله حتى تصير فعالاً في الحياة وكرابح للنفوس.

أنت المسئول عن أولئك الذين في دائرة معارفك فهم حقل عملك؛ وعليك أن تصل إليهم بأخبار قوة الله المخلصة وتكشف لهم هدفه الأبدي لحياتهم.

وهذه الخدمة ربح النفوس ليست اختيارياً بل هي خدمتك المسيحية الإجبارية وأن كنت لست مجند فيها فهذا يعني أن هناك أمراً خطأ.

وفي (2كورنثوس5: 19) كلمة الله تقول:

" ذلك إن الله كان في المسيح مصالحاً العالم مع نفسه غير حاسب لهم خطاياهم وقد وضع بين أيدينا رسالة هذه المصالحة فنحن إذن سفراء المسيح وكأن الله يعظ بنا نتوسل بالنيابة عن المسيح منادين تصالحوا مع الله"

هذه رسالتك يا أخي المؤمن أن تسعي كسفير عن المسيح وأن تقوم بتوصيل رسالة الخلاص الكامل والتي هي كلمة الخلاص بكل معانيها في اليونانية وهي: حرية من الخطيئة ومن العادات والتقاليد البشرية الغير كتابية والشفاء من الأمراض الجسدية والإزدهار المادي والتسديد الفائض للإحتياجات المادية, والحماية من المخاطر والموت وشبع الأيام والثبات الإستقرار في الحياة والفكر, وتقوم بتوصيل هذه الرسالة لكل شخص في العالم المحيط بك هذا هو أعظم عمل يريدك الله أن تعمله (خدمة المصالحة). والذي يجعل الناس تصدق رسالة الخلاص الكامل التي تكرز بها هي حياتك التي تغيرت وسلوكك الذي يمجد الله.

كن سفيرا أمينا للسيد الذي فداك ودعاك لتقوم بخدمة المصالحة.

إن السفير الأمين يكون شفاء للنفوس المحتاجة, ويكون كعلاج للمرسل إليهم وكماء بارد مرطب للنفس العطشة. السفير الأمين يعطي الطعام الصحيح في وقته, أي أن الخادم  الممسوح تكون كلماته ممسوحة وهي الكلمات التي يحتاج إليها الناس لرد نفوسهم للرب.

كم تكون سعيدا كسفير للمسيح عندما تعطي إجابة لمن يحتاج لهذه الإجابة لأنه هناك نفوس محتاجة إلى كلمات معينة لتنقذها من ألام داخلية فيها لكي تخرج من مواقف بكلماتك الممسوحة.

 

إن الرب يسوع كان مثلنا الأعلى عندما كان علي الأرض قال: أصنع مشيئتك يا إلهي سررت.

هكذا ينبغي أن نفعل نحن أن نصنع ما يريدنا الله وأن نكون جنود صالحين للسيد. لذلك كن جندي صالح للسيد في احتمال المشقات(2تيموثاوس3:2) .

عندما كان يسوع عند بئر سبع يتكلم مع السامرية سأله تلاميذه أن يأكل ماذا قال؟ كان رده طعامي أن أعمل مشيئة الذي أرسلني وأن أنجز عمله. (يوحنا34:4) هكذا نتعلم من حياة يسوع عندما كان علي الأرض العمل الدائم. ولا تنسي أن كلمة الله تقول لنا أن نسير ونسلك كما سلك يسوع.

 

(1بطرس2: 9) " أما أنتم فجنس مختار كهنوت ملوكي أمة مقدسة شعب اقتناء لكي تخبروا بفضائل الذي دعاكم من الظلمة إلي نوره العجيب"

من هذا الشاهد نجد الرب يريدنا أن نخبر بفضائله علي حياتنا وأعظم فضل عمله في حياتنا أنه دعاك ودعاني من الظلمة إلي نوره العجيب. إذا مسئوليتنا كأولاد الله وخاصة إننا قد إختبرنا عمله فينا أن نخبر بهذا العمل.

وأيضاً رسالتك أن تكون ملح للأرض ونور للعالم. " أنتم ملح الأرض أنتم نور العالم" (مت 5: 13-14)

هكذا عليك أن تكون ملح للأرض يمنع انتشار الفساد في المكان الذي توجد فيه وأيضاً تكون ملح يحدث عطش في نفوس الناس لمعرفة من هو السيد الرب وتكون ملح حلو المذاق للآخرين في أسلوبك معهم وبحياتك التي تُظهر فيها مجد الله كما يريدك أن تكون رسالة المسيح المعروفة والمقرؤة من جميع الناس وأن تكون رائحة المسيح الذكية.

حياتك شهادة حية في أي مكان توجد فيه سواء في عملك أو منزلك أو وسط جيرانك أو وسط أصدقائك. عندما يرى فيك الناس سلوك يُظهر أن حياة الله فيك بذلك تكون رسالة المسيح المقرؤة ، فيمجدوا أباك الذي في السموات ويشتاقون بسبب ما رأوه فيك من ثمار أن يتعرفوا علي المسيح المخلص.

إعلم أيها الأخ المؤمن أن هذا هو عملك وليس هذا فقط من إختصاص الخادم المتفرغ أو الراعي أو المبشر ولكن هذا هو عملك ورسالتك أيها الأخ الحبيب أن تقدم المسيح من خلال البشارة وسلوكك وحياتك الملآنة بالبركة والتي بها معاني الخلاص الخمس وهذا سيجعل الناس تؤمن أن هناك حياة فعلاً في المسيح. 

 

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة  الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الإقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations is forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

الهتاف والتسبيح إعلان الانتصار Praise is Announcement of Victory

" فلنقدم به في كل حين للإله ذبيحة التسبيح، أي شفاه معترفة باسمه" (عبرانين 13: 15)

وأيضاً في مزمور 98: 1-8 "رنموا للرب ترنيمة جديدة لأنه صنع عجائب بيمينه وذراعه المقدسة أحرز خلاصاً"

في عدد 4 يقول: "اهتفوا للرب يا ساكني الأرض اهتفوا فرحاً ورنموا وانشدوا انشدوا للرب بعزف عود وبصوت نشيد"

في عدد 7 يقول: "ليهتف البحر بأمواجه وبكل ما فيه لتصفق الأنهار بالأيادي وتترنم الجبال معاً"

 

نجد هنا صاحب المزمور عرف معني أن يسبح الرب وهو يريد أن يشترك جميع سكان الأرض في تسبيح الرب الإله وأن ينشدوا بكل أنواع الآلات الموسيقية لتمجيد اسم الرب.

أيضاً مزمور 50: 23 "لأن ذابح الحمد يمجدني ومن يقوم طريقه أريه خلاص الله"

تسبيحك للرب يجعلك تمجده وهو يعلو في نظرك وأيضاً في نظر الآخرين وذلك عندما تعطي للرب مكانته في حياتك من خلال التسبيح بالروح والحق.

 

العبادة بالروح

يجب أن نسبح الرب ونسجد له بأرواحنا وليس بأجسادنا ويجب أن نكون مخلصين للرب في تسبيحنا وأن تكون تسبيحاتنا خارجة من قلوبنا وليست من شفاهنا فقط لأن التسبيح الحقيقي يكون لهدف ويجعل أمور كثيرة تتغير وتحدث.

       أن المعجزات تحدث وأنت تعبد الرب بفرح. لأن فرح الرب هو قوتك وأيضاً من خلال التسبيح يعطي لك سؤل قلبك.

مزمور 37: 4 يقول: "تلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك"

2 أخبار الأيام 20: 1-29 بالتسبيح والغناء انتصر الشعب

كلنا نعرف قصة يهوشافاط عندما أتى لمحاربة ثلاث جيوش.. ماذا فعل؟

صرخ للرب (رد عليه الرب ليس عليك أن تحارب هؤلاء. قفوا وانظروا خلاص الرب)

في العهد الجديد ليس عليك أن تنتظر خلاص الرب لأن يسوع هزم إبليس فقط استقبل الانتصار. وأسلك به. ومارس سلطانك على العدو المهزوم.

 

لنكمل قصة يهوشافاط: طلب منه الرب أن يجعل فرق المغنين والمسبحين في مقدمه جيشه تتقدم مسيرة الجنود للقتال بتسبيح الرب قائلين:

"أحمدوا الرب رحمته إلي الأبد تدوم" عمل يهوشافاط كما قال له الرب ماذا حدث؟ يقول الكتاب شرعوا في الغناء والتسبيح آثار الرب أكمنة علي العمونيين والمؤابيين وأجعل جبل سعير القادمين لمحاربة يهوذا فانكسر فعندما يُعبر عن الفرح تكون الغلبة أكيدة وتربك العدو. فانقلب العمونيين والمؤابيين علي سكان جبل سعير وقضوا عليهم ثم انقلبوا علي أنفسهم فاخفى بعضهم بعض. وهكذا انتصر الشعب بالهتاف والتسبيح.

ويجب أن تعرف خطة العدو ولا تجهل أفكاره فخطته هي أن يسلب منك فرحك لأنه يعلم تماماً إذا استطاع ذلك فهو سينال منك لذلك في وسط الضيق نصحنا الرب أن نفرح فنقول في نحميا: "أن فرح الرب هو قوتنا " وأيضا الرسول بولس يقول في رسالة فيلبي4:4 "أفرحوا في الرب كل حين وأقول أيضاً افرحوا"

لذلك افرح وافرح في الرب ولا تنظر لمن حولك وأنت تسبح الرب فقط أعمل ما هو مكتوب عن التسبيح في كلمة الله.

وهنا قد تتساءل كيف أسبح الله كتابياً؟

في مزمور 28: 7 يقول صاحب المزمور" الرب قوتي وترسي عليه اتكل قلبي فانتصرت لذلك يبتهج قلبي وأحمده بنشيدي"

1-  سبح الرب بنشيدك بمفردك وأنت تسبحه وترفع يدك معلناً إن إبليس قد انكسر محتفلاً بانتصارك. وأن لم تتعلم التسبيح مع نفسك بمفردك لا تستطيع أن تفعل ذلك مع الآخرين .. رنم بألسنة وبذلك تشكره بطريقة حسنة.

2-     هدئ نفسك وسكن نفسك في محضر الرب .

قد تسأل كيف أهدئ نفسي في ظروف الحياة؟

ضع هذه الظروف عند الرب أدرس الكلمة من جهة الموقف الذي تمر به وجدد ذهنك بالفكر الكتابي ثم خذ قرار وألقي بهمك عليه وأفرح بالرب وسبح الرب عالماً أن تسبيحك سيجعل الظروف تخضع لكلمة الله وأفرح بالرب عالماً أن فرح الرب هو قوتك وهذا هو السلوك بالإيمان أن الرب يعمل في الأمر.

3-  أعبد الرب بقلبك: بمعنى وجه قلبك ركز تفكيرك, وأعنى ما تقول وأنت تسبحه وفكر في الرب وتأمل في محبته الفائقة الغير محدودة وكلما تأملت في محبته تمتلئ إلي كل ملء الله فيخرج التسبيح من أعماقك وعندما تخرج التسبيحات من داخلك وبكلمات خارجة من روحك وبأي نغمة هذا يجعلك تدرك أنك في محضر الله.

كما يجب أن تدرك أن الله يُحب أن يسمع صوتك وهو يلذ جداً بتسبيحك يقول المرنم داود "يلذ له نشيدي"

أشعياء 27: 3 يقول الرب" غنوا لشعبي الكرمة المشتهاة أنا الرب راعيها اسقيها كل لحظة أحرسها ليل نهار لئلا يتلفها أحد "

 لأن الله مسرور بنا لأننا نحن عمله وشعبه الذي اشتراه لنفسه بدم ثمين.

وعندما تسبح الرب يرى من تعب نفسه ويشبع أشعياء 53: 11

لذلك يقول غنوا لشعبي الذي اقتنيته لنفسي لأنه يرانا إننا شعب مقدس وأمة اقتنانا الله لتخبر بعجائبه معنا.

4-     قل ما تقوله الكلمة عنك والله يسر أنك تقول ما يقوله هو عنك في كلمته.

أجعل تسبيحك يعبر عن اعترافك بما فعله لأجلك.

عبرانين 13: 15 يقول : "فلنقدم في كل حين للإله ذبيحة التسبيح أي ثمر شفاه معترفة باسمه" في العهد القديم كان علي كل كاهن يقدم ذبائح محترقة علي شكل عجول وتيوس صباحاً ومساءاً كل يوم للرب الإله. وأيضاً كانت تصعد رائحة البخور باستمرار من الهيكل الأول من مشرق الشمس لمغربها ولكن في العهد الجديد بدلاً من ذبح عجول وتيوس طلب منا أن نقدم ذبائح روحية دائمة. ثمر شفاه معترفة باسمه أي إعلان كلمات تقدم الحمد لأسمه كما يأمرنا الكتاب أن نكلم أنفسنا بمزامير وتسابيح وأغاني روحية.

أفسس 5: 19 أي تقر باعترافات الفم بالكلمة لنفسك مثلما ترنم ونقول : (الذي فيَّ أعظم من الذي في العالم) وعندما تقر بهذه الكلمات أنت لا تحمد الرب ولكنك تقر باعترافات فمك بكلمته عنك.

أما الاعترافات باسمه يعني انك ترنم لأسم يسوع تعظيماً ومديحا لعظمة أسمه فتقدم للرب ثمر شفاك باعترافات فمك لأسمه بفرح.

لذا التسبيح والشكر أساس نجاحنا وانتصارنا .

وهكذا يجب أن تكون حياتك التعبير اليومي لحمده وشكره وعبادته. وعليك أن تقدم ذبائح روحية مقبولة عند الرب بيسوع المسيح. لأنه أحضرك إلي حياة الحرية والسيادة لتملك وتعبر عن إرادته وشخصيته وصلاحه في الأرض. 

 

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة  الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الإقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations is forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

المحبة تجسدت وتمشت علي الأرض Love Incarnated & Walked on Earth

يو9:14 قال الرب يسوع "الذي رآني قد رآي الآب"

عندما نري يسوع في مسيرته الأرضية نحن نري قلب الآب المحب. نجد أن المحبة تتمشي علي أرضنا: فالمحبة قامت بشفاء المرض, والمحبة أشبعت الجياع, فكانت المحبة تعمل وظيفتها وكان الله في المسيح يكشف عن نفسه.

فالمحبة هي القانون السائد والصفة السائدة لله.

قالت المحبة سوف يكون لي عائلة, قالت المحبة إن كل من يأتي إلي هذه المحبة سيكون نوعا جديدا من البشر. وهذه المحبة ولدتنا حينما قبلنا يسوع.

المحبة جائت للعالم ليخلص البشر, ليموت ويقوم من الموت من أجل كل العالم غير حاسب لهم خطاياهم, ومن يقبله سيولد من الله ويصير خليقة جديدة ويأخذ طبيعة الله.

لا يوجد مكان للكراهية في الخليقة الجديدة فنحن تم ولادتنا في المحبة لذلك نستطيع أن نسلك في المحبة وأن نتكلم بلغة المحبة الجديدة ونتحمل أعباء الضعفاء لأن المحبة أصبحت طبيعتنا.

يسوع هو الذي آرانا قلب الآب المحب والذي كشف لنا عما في قلب الآب لأنه قال أنا والآب واحد.

لقد أرانا كيف أن الله يريد شفاء البشر فكان تجسيد المحبة, التي تمشت علي الآرض ليشفي, فكان يحرر جميع الذين تسلط عليهم إبليس.

وغيرت حياة السامرية التي أصبحت مُبَشرة وبشرت في السامرة كلها.

أيضا غيرت حياة زكا وحررته من محبة المال إلي رجل معطاء أعطي نصف أمواله للفقراء والمساكين ورد المسلوب لمن سلب منه.
ولما زكا طلب أن يري يسوع اجتهد وطلع علي الشجرة . يسوع تجسد محبة الله قال له ينبغي أن امكث اليوم في بيتك بمعني آخر يسوع دعى وعزم نفسه لزيارة بيت زكا.

 أيضا المحبة تمشت علي الأرض لتحرر من الخطية فحررت المرأة التي أَمسكت في ذات الفعل دون إدانة لها كما فعل البشر معها, أرادوا رجمها, ولكنه حمل إدانتها وبررها. فالمحبة قالت لها ولا أنا أَدينك. كما حررت المحبة مريم المجدلية.

هذه هي المحبة التي كشفت عن نفسها للبشر . إنها قلب الآب الذي أظهره لنا يسوع عندما قال أنا أعمل أعمال أبي. هذه الأعمال كانت أعمال الآب. الحب من خلال يسوع علي الأرض. الحب هو يسوع على الأرض.

يو 3 : 16 لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل إبنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية.

 

إن لم تكن قد قبلت يسوع, إعلن يسوع رب على حياتك بهذا يتم ما قيل في 2 كو 5 : 17 إن كان أحد في المسيح فهو خليقة جديدة, الأشياء العتيقة قد مضت هوذا الكل قد صار جديدا.

يو 1 : 12 أما كل الذين قبلوه فقد فأعطاهم سلطانا أن يصيروا أولاد الله أي المؤمنون بإسمه.

ومن قبل يسوع, فنحن عندما ولدنا ثانية أصبحت لنا هذه الطبيعة. طبيعة الله المحبة فأصبحنا رسالة المسيح المعروفة والمقروءة من جميع الناس لنُظهر ما داخلنا من روعة الطبيعة الإلهية التي وهبها لنا بسبب ما أتمه يسوع لأجلنا. فالمحبة أصبحت طبيعتنا لذا عندما نتمشي علي الأض في أي مكان يشتم الناس من رائحة يسوع المُحب. وقد أوكل لنا خدمة المصالحة أن ننادي بالنيابة عن المسيح أن يتصالحوا مع الله الذي جعل الذي لم يفعل خطية, خطية لأجلنا لنصير نحن بر الله في المسيح. ولأننا أصبحنا سفراء يسوع فهذه مسئولية ضخمة وضعت علينا أن نكمل عمل يسوع علي الأرض وهي خدمة مصالحة العالم مع الآب.

وكمؤمن ليكن هدفك في الحياة إظهار محبة الآب بالسلوك العملي للمحبة العملية وإجتذاب النفوس وإنتشالهم من قبضة إبليس. أيضا كمؤمن مسئول عن أداء الرسالة التي عليك في مجال عملك...وسط جيرانك...في الكنيسة...

إنها رسالة المصالحة التي أتمها يسوع بين الآب والبشر عليك إتمامها وتوصيل هذه الرسالة لأنها مسئوليتك. بولس قال ان الضرورة موضوعة علي فويل لي إن كنت لا أبشر.

لذا تحمل المسئولية وكن جدي في توصيل رسالة المصالحة للبشر مع قلب الآب المحب لأن هناك من شوهوا صورة الله المحب إلي إله يمرض ويجرب ويرسل المشاكل...ولكن الله برئ من كل هذا.

قدم للناس صورة صحيحة عن الله.

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة  الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الإقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations is forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

Pages

إشترك في قائمة مراسلاتنا العربية

Email Address
رجاء إختر هذا المربع وهو به موافقتك: أوافق على إضافتي والإحتفاظ ببياناتي التي أعطيها للحق المغير للحياة, ولقد إطلعت وموافق على بنود الخصوصية في هذا الرابط بنود الخصوصية
 

الرسائل السابقة إضغط هنا   l  لإلغاء الإشتراك Unsubscribe

 

 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

Pastor Doctor Dr Ramez Ghabbour  باستور قس دكتور د. رامز غبور

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

www.lifechangingtruth.org

► البث المباشر (لأعضاء SN) ► التطبيق:     قناة يوتيوب  ► المحتوى اليومي► راديو

   كيف تستخدم الموقع   l   من نحن   l   بنود الخصوصية   l   شروط إذن الإقتباس

egypttourz.com