كلمة مؤسس الموقع د. رامز غبور بخصوص العيد السابع

-A A +A

نُعَيد معك بعيدنا السابع  ونشكر الله الذي حسبنا أمناء لهذا العمل الكبير...

نعظم الرب الذي بقوة روحه القدوس قد قادنا لهذا العمل العظيم, ونمجد ونشكر الله ونُعَيد لخدمة الرب هذه ونفتخر بهذا العمل الإلهي الذي غير ويغير الألاف... كما يقول بولس بالروح القدس في رومية 11 : 13 ...أمجد خدمتي... .
وهنا المقصود تقدير وتعظيم الرب والتهليل بسبب خدمة الرب التي وكلنا عليها, وهذا ليس على حساب خدمات أخرى والتي نقدرها ونشكر الله من أجلها, بل هذا الفرح والتهليل موجه لله بكل تقدير للرب الذي كلفنا بهذا العمل العظيم. ما أحلى أن تتغير حياة الألاف بكلمة الله.

كلمة مؤسس الموقع د. رامز غبور بخصوص العيد السابع:
7th birthday.jpgهللويا...أجول بذكرياتي من سبعة سنين حيث كنت أستذكر مادة الجراحة العامة, وفي مساء 14 إكتوبر حيث قادني الرب للصلاة بالروح من أجل الخدمة وبعد فترة من الصلاة بألسنة قال لي روح الرب على هيئة فكرة : "إبدأ بإنشاء موقع على الإنترنت لوضع تعليم كلمة الله التي غيرت حياتك للجميع..." .
 

آنذاك كانت لدي معلومات عامة عن (مبالغ فيها) الأسعار الباهظة لشراء موقع وإدراته التي تحتاج للتناوب وورديات متابعة وتخصصات...إلخ فكنت سأتراجع عن هذه الفكرة حيث إعتقدت بأنها لا تتوافق مع وقتي ومادياتي في وقتها. ولكنني بعد أن قمت من الصلاة لم أهمل هذه الفكرة التي أعطاها لي الروح, وبدأت في البحث على الإنترنت ووجدت أسعار معقولة لشراء موقع على الإنترنت ولا يحتاج للتناوب على إدارته ولكنه يحتاج لإدارة أقل جهدا, فقمت بشرائه وتم إعداده من الشركة يوم 15 إكتوبر 2005 وذهبت كليتي في الصباح الثاني أهلل ومثار جدا على  هذا الأمر الجديد الذي يعد منبر سيصل للجميع في أنحاء العالم...
شكر خاص لوالدتي أ/ سعاد غبور التي شجعتني وساعدتني ودعمتني لأكمل هذا العمل.

أتذكر جيدا أنني قمت بتأليف أول مقالة وهي "كيف تبدأ علاقة مع الله وتستمر فيها" و "التفريق بين التعليم الصحيح والخطأ" ثم "إيجار الله على الأرض" التي كانت كإجابة على أحد التساؤلات المرسلة من أحد الزائرين. ..و"الإتضاع الحقيقي".
   وبدأ الموقع يزداد في مواده وقمنت بأخذ إذن ترجمة ونشر من المعلمين الممسوحين الذين إستفدت منهم, ثم كلفت أحد من من علمتهم كلمة الله قبلها بسنين. بترجمة مقالات وكتب لكينيث هيجين ثم القس كريس وكينيث كوبلاند وآخرين. وكنت أتابع المترجمين للحرص الشديد لوصول روح التعليم الكتابي بدقة كما بدأت في تلقيه منذ يونيو 2000.

وضعني الرب في طريق أشخاص ممسوحين ورائعين ووضعهم الرب في طريقي بطريقة معجزية فهم إخوة مباركين بنفس القلب والتعليم وفهم الحق الكتابي بطريقة صحيحة.

فنحن نخدم معا لوضع مقالات وعظات ونملأ الموقع بما يقودنا له الرب ولإعطاء نعمة للسامعين. فهذا شرف لي أن أخدم معهم.

رؤية الموقع التي وضعها الرب في قلبي هي أن أضع تعليم كتابي صحيح غير مخفف ولكنه متدرج.

حاليا نقوم بتقديم حوالي 40 - 60 % من التعليم الذي نقدمه في الخدمة المنبرية التي نقدمها وهذا لأنه هناك أمور ومواضيع لا يمكن أن تقال إلا وجها لوجه ويسبقها تأسيس بطريقة معينة 3 يوحنا 13  .
منذ بدء تأسيس الموقع حرصت أن أجيب على كل التساؤلات التي تردنا بنفسي وأفعل هذا ليومنا هذا حيث أحرص أن أجيب عن كل تساؤل بنفسي. وأود أن أعتذر عن تأخري في الرد في كثير من الأحيان لسبب إنشغالي الكثير في الخدمة.
تردنا إختبارات بعض منها لا يقال حيث يوجد بها أمور حساسة. وتردنا إنتقادات وإفتراءات  نواجهها بالمحبة أغابي الغير مشروطة بمقابل.

ألف شكر لكل شريك خدمة:
شكر خاص لكل من ساهم سواء بالصلاة أوبالمساعدة التقنية أوالتدعيم المادي السخي في خدمة الحق المغير للحياة لإمتداد ملكوت الله ولتغيير حياة النفوس بكلمة الله المغيرة للحياة.
نؤمن أن كل شريك خدمة سينال مائة ضعف وحسب كلمة الله فهو بهذه الشراكة يتم تشارك المسحة التي علينا وعليك فيليبي 1 : 7 النعمة هي مسحة الروح وقوة الله المغيرة للظروف.
وليس هذا فقط بل وأيضا المكافئات السماوية ستكون متساوية لأن من يحرس أمتعة الجنود سيكون أجرهم كمن نزل الحرب...1 صم 30 : 24 فأنت قد تكون علماني (تعمل ولست متفرغا للخدمة) ولكن بعطائك وتدعيمك لخدمتنا لكي نتفرغ نحن ونحمل الإنجيل بسهولة بهذا العطاء, فهذا العطاء في نظر الله وملائكته به أنت تصل من مكانك, لمن نصل نحن إليهم عبر عطائك وقد لا يكون من المستطاع أن تصل إليهم بنفسك. وستكون المكافئات بهذا المنطلق...هللويا.

حريصين دائما للتطوير, لذلك تم تحديث الموقع في 25 يوليو وهو الآن أفضل وبه خواص وميزات من أحدث الإمكانيات في أكبر المواقع العالمية.

بعض المعلومات عن الموقع والخدمة:
- يتم زيارة الموقع الآن شهريا في المتوسط 10000  زائر جديد شهريا...و يتم فتح 55000 صفحة شهرية من الزوار.
- منذ 2006 قد قام أكثر من جهة بأخذ إذن منا للطباعة ولنشر مقالاتنا وتعاليمنا في كنائسهم أو خدمتهم وفي إذاعات عالمية مع الحرص لذكر إسمنا ومنهم : كردستان العراق وعرب ألمانيا والسودان وتونس والمغرب ومنهم إذاعتين عبر الراديو وعبر الأقمار الإصطناعية.
- تم طباعة 34 إصدار (كتاب أوكتيب) وتم إعادة طباعة 2 منهم في هذا العام.
- تم شراء أكثر من 60 ألف نسخة من إصداراتنا.
- مؤتمراتنا السنوية في كل عام.
- تم البدء في مدرسة كتاب مقدس وستكون عبر الإنترنت قريبا بإشتراك معقول لمن يرغب التعمق في كلمة الله.

العاملين معي, مريم زوجتي وأنا نؤمن أن يكون الموقع سبب بركة لمن يزوره. نصلي من أجلك.

الرب يبارك حياتك,
قس د. رامز غبور
www.LifeChangingTruth.org

أضف عنوان بريدك الإلكتروني في   قائمة مراسلاتنا العربية 


                                      

 

----------------------------------------------------------------

للإطلاع على الرسائل الشهرية السابقة أو إرسالها لصديق إضغط هنا
لإلغاء التسجيل عبر رابط الإلغاء في رسائلنا القديمة أو إضغط هذا الرابط إلغاء


 

 

لتحميل تطبيق  الحق المغير للحياة   Life Changing Truth   إضغط على الصورة

أجهزة الأندرويد  Android
أجهزة الأبل  Apple iOS

بودكاست  Podcast

QR Code

 

للإتصال بنا أو لأية تساؤلات أو آراء  نرحب بكتابتكم في صفحة إتـصـل بـنـا  أو على البريد الإلكتروني (يمكنك الكتابة باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية) : ContactUs@LifeChangingTruth.org

 

www.lifechangingtruth.org

من نحن      بنود الخصوصية والإرتجاع     كيف تستخدم هذا الموقع    شروط الإذن للإقتباس من موقعنا